الخميس , أكتوبر 29 2020
الرئيسية / قصص غريبة / قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

 

تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي باش كنا حااسين وحناا كانجمعووا حوايجنااا باش نرحلووا لمدينة الدارالبيضاء وحنا كلنا امل فحياة سعيدة
سميتي رانياا 25 سنة عايشاااا فاقليم اكادير وهي قبيلة امازيغية معرووفة بعائلات كاتحكمهااا اعراف والتقاليد والتربية الحسنة حنااا عائلة كاتكون من الام لي هي للا صفية امي الحنوون لي راسمة البسما على وجهها حيت غادي نرحلووا من هناا وغادي نقدرو نمشيوا نسكنوو فالدارالبيضاا والاب السي حمد الشجرة لي كانتسندوو عليهاا فاش كاضيق بيناا الدنيااا كيسمع لينا وكيفهمنااا حبيبي يا باباا الله يخليك ليناا

واخوياا عمر الاخ المثال الاعلى درسوتخرج فكلية الاقتصاد والان غادي يقدر يخدم فالدارالبيضاا وغانعيشوو ان شاء الله بخير وعلى خير
وحداياا اختي لي صغر مني بعامين ليلى كانبانو تواام وهي فرحانة كتر مني وباغاا طير شحال حلمات نخرجووا من هاد الدوار ونسكنوا فالمدينة كنا ديما كانتمكنووو نشريوا دار فوسط مدينة اكادير ولكن ماتصورناش يجي شي نهاار ونمشيوااا ل الدارالبيضااا شي حاجة لي بزاااف فرحنااا وبكينا من الفرحة وتوادعوو معانا الجيران كل واحد فيهم كان كيقول ليناا شي حاجة لي كاتخلينا نتشاموو شي كيقول ليناا الدارالبيضا رااه خطيرة وناسها ماكيرحمووش وشي كيقوول هي سماوها بالبيضااا ولكن وسطهاا كحل ولي مكحلهاا البشر لي ساكن فيهاااا ولكن بابا كان عارف فين غانسكنووو حيت وصلاتووو برية فيهاا شي حاجة كاتعلق بالارث وقال بلي غادي نسكنووا فحي راقي وفالفيلا بحي الاناارة

جمعناااا حوايجناااا كاملين ودخلاناااا الاثاث والحقائب للشاحنة والابتسامة فوجه كل واحد فيناااا ودقات قلوبنا مسموووعااا وحنا شادين الطريق ل مدينة الاحلام المدينة البيضااا لي غادي تكوون فيه بداية جديدة لحياتنا حطيت ايديا فايد اختي ليلى
ليلى (بابتسامة > الحمد الله مني مشينااا من هداك الدوار صااافي يالاه غانعيشوووا حياتنااا
رانيا (بادلتها الابتاسمة > عالله ياربي تكون الدارالبيضاا خير ليناااااا ونعيشوا وحنا مرتاحين وان شاء الله غادي تكملي قرايتك تماااا وانا غادي نقلب على خدمة (دارت لعندنا ماما لي كانت جالسا جنب اخويا عمر لي سايق السيارة اما بابا فهو راكب مع مول الشاحنة )
الام صفية> هزو ايديكم وطلبوا من الله تكون خير لينا السكنا تماااا حيت الدارالبيضاا صعيبا فيها المعيشااا على حساب ماقالوا لياا
ليلى > اشمن صعيباا هادوك لي قالوها ليك غير حاسدينك اووف غي مني بعدنا من داك الدوار

رانياا> فيما مشيتي كاين الزوين وكاين الخايب غي بن ادم الله يهديه وصافي
طول الطريق وحنا ناعسين وكل مره كانحل عايني كاتجي عايني على لافتا مره شيشاوة ومره مراكش ومره سطات حتى جات عايني على الدارالبيضااااا

ء هاحنا دخلنااا ليهااا بدات قلبي كيرفرف من بلاصتو وانا كانشوف البنايات العالية اغلبهااا فاللون الابيض ومسجد الحسن الثااني المسجد لي هو من بين اكبر المساجد فافريقيااا قدام عيني كانشووف من بعيد لكنوو كيلمع حسيت بارتياح كانوو هادي هي المدينة لي تزاديت فيهاااا بلا مانشعر جاتني دقة فايديااااا دارت وشافت اختي ليلى فرحانة وهي كاتهتف “صااافي وصلنااا” ابتسمت وقلت ليها “صبري مازال ماوصلنا للانارة عينينا على ناس غاديااا شي ماشي وشي جاي وكل واحد هاز تيليفون تاواحد مامديها فلي حدااه تقوولي صاحبهم هو داك التيليفون لي فايديهم شي بنات بشي سراول غي الله يستر خارجين بيه ودايزين من قدامنا وحشمناا من اخوناااااا اش هاد المنظر الله يستر واش ماعندهم واليدين هاد البنات
ليلى > اختي هادي راه الدارالبيضاااء يمكن هادشي عندهم عادي زعما عادي يلبسوا هاكاااا (داورات اختي راسها وشافت واحد جار بنت من ايديهااا والبنت لابسها فاضح ) اويلي هادا اش بغا عند هادي
رانيا > ايوا اللا رااه هادي غير الدارالبيضا احبيبا ماشي اروبااا تا حاجة ماعادي فاالمغرب كن احترمت لبسهاا كاعماا يدص عليها هاكااا
واخيراا جات عينياا على الفيلات وعلى حساب ماقال اخويا واحدة فيهم ديالناااا من الفرحة عنقااتني اختي ليلى ونزلناا كانطيروا من الطوموبيل لقينا بابا كيدخل الاثاث والحقائب واغراضناااا وغير حل الباب وحنا ندخلوو كانجريووا
ليلى (وهي كاتجري وسط الفيللا> الله ياربي الله ياربي حمدتك اربي وشكرتك حمدتك شكرتك تباعتها كانجري وطاحنا على واد البيت كبيرة
ليلى > غير اخرجي هادي رااه بيتي
رانيا > لا بيتي اناااا وانا لي كبر منك وبلا ماتزيدي تكتري معايااا فالهدراااا يكون احسن
ليلي > حرااام عليك (دخلات علينا ماما )
الام > باراكاا هادي بيتكم بجوووج رااه شي غادي تجي جداكم تسكن معانااا غي بلا متفرحواا يعني غادي ندخلووا حوياجكم هنايااااا
بداو كيدخلززا فالاثاث وخرجنا انا واختي ليلى لزنقة الاجوواء هادئة هنايااااا دار لاصقاا فدار وكل واحد داخل سوق راسووو والشراجم مسدودين تقولي الناس ماكيتخنقووش
وصلات واحد الطوموبيل بيضا باينا عليهااا ديال شي واحد شخصية نزل منها وايدوو فايد بنت لابساا كسوة شبه عاريااا وحاط ايدو على ظهرهاااا وكيظحك بالجهد وهو كيحل الباب ديال الدار
ليلى > ناااري هادي وااش مرتووا
رانيااا> لا هاد مابايناش عليه مزوج وهادي لي معااه حتى هي حالتها حالا باينا من دوك البنات
ليلى > اووف يعني هاد كيدخل فالعاهرات قدام باب الدار اويلي اش هاد قلات الحيا خاصنا نعيطو ليه على البوليس
رانيااا> اويلي دخلي سوق راسك حياتو هاديك
ليلى > واختي هادشي لي كانشوف فالافلام وزايدون بابا قالينا حي محترم يعني هاد السيد رااه حوتاا خانزا وسط الشواري
ماحسينا حتى وقف علينا اخويا عمر وهو مخنزر “دخلووا للدار اش واقفين كاديرو هناياااا
ليلى > اخويا راه الراجل (قرصتها وسكتات وهي كاتشوف فيااااا )
رانيا > يالاه ندخلوووو 

About admin

شوف هاد الموضوع

قصة بعنوان المتحول جنسياً

  ﺳﻤﻴﺘﻲ ﻧﻬﺎﻝﻗﺼﺘﻲ ﺑﺪﺃﺕ ﻓﺎﺵ ﻛﻨﺖ ﻛﻨﺖ ﺻﻐﻴﺮﺓﻓﺎﺵ ﺗﺰﺍﺩﻳﺖ ﻋﺎﺋﻠﺘﻲ ﻣﻌﺮﻓﻮﺵ ﺍﺷﻤﻦ ﺟﻨﺲ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺍﺵ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *