الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان كايعتبرني بحال ختو (كاملة)

قصة بعنوان كايعتبرني بحال ختو (كاملة)

 
قصة واقعية تحكي قصة فتاة تمر من بعض التجارب لكن ستحقق حلمها اترككم مع القصة
السلام ليوم غادي نعاود ليكم قصتي، انا سميتي فتيحة بنت عندي حقي من الزين و ظريفة، داخلة سوق راسي كنفضل الوحدة و كتبقى نتامل فابسط الاشياء، مكملتش قرايتي حينت مكنحملهاش (مع انا و القراية مكنتلاقاوش هههه) و مع ذلك كنت كنجح عمري سقط واخا غير بالدفيع بعد المرات لكن جا واحد نهار لي قررت باش نحبس قرايتي و الصعوبة لي لقيت هي نقنع عائلتي على قبل صعيبة عليهم و لكن مع انا الصغيرة فالعائلة ماكنوش كيقدروا اخسروا ليا خاطري لكن كنت كنعتارف ان الاوقات زوينة دوزتها فالقراية كنت ديما فرحانة و ضاحكة لدرجة شي ناس كانوا كيقولوا ليا سعدات كنتي ديما ضاحكة، حتى انا كانوا عندي مشاكل و مع ذلك مكنت كنبكي و لا نتقلق حيت كيفما كنقول دنيا فايتة اش غادي نستافد الى بكيت و تقلقت والو، و لكن الى ضحكت غادي تبقى على الاقل شي ذكرة زوينة فحياتي، كنت معروفة لبلاصة لي مشيت ليها تنخلي مالها ناشطين و فرحانين كانت فيا الهدرة بزاف (فهاد الامر ديال الهدرة بزاف كتشبه ليا البطلة سبحان الله العظيم كلشي كيقوليا فيك الهدرة بزاف هههه) و عندي حس كوميدي و كانوا فيا تحريميات بزاف كانت مشاغبة من درجة الاولىدوزتها على الاساتذة كاملين لي مكنتش كنحمل هالي درت ليه المسكة فوق لكرسي ديالوا و لي درت ليه الفلفلة الحارة فالفنيد حتى من الادارة ديال المدرسة مع كنت كنغيب شحال من مرة كنت كندخل ليها و كنسرق ليهم ملف الغياب و مع ذلك كنت عزيزة على كلشي بتواضع ديالي و روح الكوميدية لي عندي لكن هادشي كامل غادي اجي نهار لغادي تبدل فيه حياتي 180 درجة (دابا غادي نشوفوا شنو لغادي اتبدل فحياة فتيحة لكانت ديمة فرحانة و ضاحكة شنو غادي اوقع لي اخلها تبدل …)
خسرت بزاف ديال الناس منهم بعض صحباتي و بعض الاشخاص من عائلتي من بعد مدارو تصرفات بينتهم على حقيقتهم كلهم باغين غير مصلحتهم الحاجة لكانت خايبة فيا هي ان أي واحد غلط مع المرة اللولة و الثانية غادي نسامحو لكن الا عاودها المرة الثالثة غادي نحقد عليه هادشي ماشي معنيتو ان قلبي كحل بالعكس قلبي بيض و كنعاون الناس لي محتاجيني حينت انا لعائلة ديالي لاباس عليها
نبداو من العام لخرجت فيه من القراية و مع والديا مبغاوش نجلس فدار و مندير والوا انا يالاه عندي 18 سنة دفعو ليا باش ناخد دبلوم فعلا قريت و لكن ماشي فالمدينة لكنت ساكنة فيها سافرت و سكنت مع بنت عمي بوحدنا (بنت عمي لي بحالي بحالها فالعقلية) قريت و خديت دبلوم و حتال لهاد الوقت ماكين حتى شخص فحياتي ماشي حينت مكنعجبش دراري لكن على قبل كنبغي شخص واحد واخا بعيد عليا و كيعتبرني بحال ختو ولكن انا مقدرتش نحيدو من بالي و كنت ديما كنقول شي نهار حتى هو يبغيني مع كنت تايقة فراسي بقيت كنقلب على خدمة شحال من شهر حتى لقيت واحد الخدمة فشركة ديال الحوت و فرحت واخا كنت كنفيق بكري و مكنجي حتال نص ليل ولكن كنت كنتخلص مزيان و هادشي لخلاني صابرة و كنت كل ليلة كنجي وندوش حينت كنت كندخل لمعمل و كتلسق فيا ريحت الحوت لي ميقدر حتى واحد ينعس و هي فيه (راكم عارفين ريحت الحوت كيفدايرة ههه) بقات حياتي هاكا مدة نفيق بكري و نرجع معطلة حتى من دوران قلال كنت كنخرج مع بنت عمي نهار الحد ندور و نتقدى
واحد ليلة كانت شتا جيت من الخدمة تعشيت و دخلت باش ندوش ولكن دوش ديك ليلة كان خاسر فيه الما السخون داكشي علاش كان ضروري نسخن الما فشي طاسة فعلا سخنت الما و حطيتو فدوش و فواحد اللحظة معرفتش كيفاش تخوا عليا الما على ايدي و تحرقت بقيت كنغوت تا جات بنت عمي و عاونتني لبست و نزلنا الفرماسيان باش نجيبو الدوا و انا كنبكي دازت ديك الايام عليا كلها كحلة حيت تحرقت بزاف امبقيتش كنمشي الخدمة عائلتي فاش سمعوه دشي جاو عندي أقالوا ليا نمشي معاهم نغير الخو فواحد العرس فعائلتنا مشيت باش نبدل الجو ومع ذلك نفسيتي كانت مريضة و مكنتش حاسة براسي مزيان مشينا نهار العرس لبست و درت مكياج كنت كنبان غزالة (تبارك الله و ماشاء الله) و شحال من مرا كانت فالعرس شافتني وهدرت مع ماما باش تزوجني لشي ولدها و لكن انا مكنتش مسوقة لحتى حاجة حيت كنت متوقعة يكون فداك العرس هذاك لخدا قلبي و كنبغيه ولكن خسارة هو كان خدام مقدرش اجي
أفديك اللحظة لكانوا فيها العرسان غادين باش ابدلو تلقوا موسيقى ديال عمرو مصطفى لمستك نسيت الحياة و شي ايد جات فديك اللحظة غمضات ليا عينيا معرفتش شكون ولكن كانت ايد رجل بقيت شحال كنسول شكون نتا بلا ميهدر هو فواحد اللحظة جا قدامي فرحت لوحد الدرجة متصورش مكنتش متوقعة نشوفوا و بالضبط فهاد اللحظة هذا عمر الولد لكنبغي و هو كيعتبرني بحال ختو داك النهار بالعرس مقداتني فرحة ناضت شطحت واخا انا عادة حشومية عمر عجبتو محيدش عينيه عليا العرس كامل و هو حاضيني اه عجبتو باينة و لكن كل واحد فينا كيقول لا هي كيسحاب ليها بلي كيعتبرها بحال ختو و هو كيسحاب ليه بلي هي كتعتبروا بحال خوها
المهم دوزنا داك النهار ديال بخير بليل مشينا لدار جدة لي قريبة لدار عمر و حيت حنا من نفس العائلة دخل عمر تعشا معانا و بقينا مجمعين انا و عمر و بنات خالتي بقينا كنهدروا و تبادلنا الفيسبوك و نوامر ديال تيليفون انا من بعد عيت و مشيت باش نعس و عمر بقا مجمع مع بنات خالتي و خويا حتى هو دخلت لطواليت و بديت كنسم عشي صوت كيهدر ليا فراسي حسيت بلي غير انا لي كنسمعو كيقول ليا (نشطي الالة فتيحة مع راسك فهاد العرس تستاهلي كل خير و لكن كلشي خسر فاش جا داك عمر لي فرحتي بيه) تخلعت و قلت غير مع العيا و طريق ديال سفر ملي تفي تضو حسيت بشي حاجة كتلمس ليا وجهي سخونة و شعلت ضو كان كيسحاب ليا شي وحدة من بنات خالتي بغات تخلعني و لكن ملقيت توحد و تفي تضو و رجعت نعست هادشي كامل و ولاد عائلتها باقي مجمعين شوية حسيت شيواحد جرني من صبع رجليا تما تخلعت ديال بصح نصت كنجري بلا صندالة لعند بنات خالتي و عمر و خويا و عاودت ليهم داكشي لي وقع و شدو فيا بضحك خصوصا خويا قاليا دربك حمار ليل بقيت جالسة حداهم اوبلعيا نعست جالسة فاش دربتني الفيقة حيت خلاو الضو شاعل شفت شكون كيشوف فيا نيشان لقيت عمر حاضيني بنات خالتي مشاو نعسو و حتى خويا نعس فنفس صالة فين كنت ناعسة انا عمر، عمر فاش حصلتو كيشوف فيا تلون و دار راسو بلي كيشوف فتيلفون انا مفهمت والوا و رجعت نعست حتى ستوعبت اش واقع (الله ياربي واش انا كنحلم شكون هذا لعاد شفت؟؟؟؟؟ اويلي هذا عمر لي كان حضيني و انا ناعسة؟؟؟؟؟؟؟) و رجعت حليت عينيا لقيتو بصح عمر جالس تما نضت بزربا ملويا فلغطا ديالي بلا منهد رمعاه مشيت شفت راسي فالمرايا ديك ساعة كون لقيت الارض تفتح و ندخل ليها شعري كان طالع لسما و الكحل كان دايع ليا تحت عينيا ديك ليلة مجانيش نعاس حليت الفيسبوك لقيتو مسيفت ليا انفيتسيون قبلتو و لقيتو مزال حال الفيسبوك ديالو سفيت ليا ميساج فيه مالكي مجاكش نعاس مجوبتوش بانت ليا بنت عمي فاتحة الفيسبوك هدرت معاها (سلام خديجة عرفتي معرفتش شنو وقع ليا كنحس راسي غادي نحماق شيواحد كيهدر ليا فراسي و حتا عمر واقلة خسرتو حيت حيت شافني فواحد الحالة دابا كنخلع كراني خلعتو مسكين معمروا يشوف فيا) هادشي كامل بالغلط سفتو ل عمر نيت فاش عرفت ندبت حناكي و قرصت فخادي حسيت بالحرارة شادة ليا من رجليا حتال راسي (الله يا ربي اش هادشي كامل كيجرى معايا بلخر هادشي سيفتو لعمر غادي نتشوه معاه معمرني نقدر نشوف فيه) سديت الفيسبوك و نعاس مبقاش جاني حتى وصل الفجر عاد نعست فصباح كان خاصنا نمشيو نجيبو العروس لدار جدي مكنتش حاملة نمشي و بقيت جالسة فواحد البيت بوحدي حتى بغاو الناس يمشيو عاد شافتني ماما و بداتك تعير فيا و قالت ليا خاصد ضروري تمشي عاد بديت كنلبس و شفت لبنات مشاو و عايطت لماما قلت ليها راه صافي مشاو قالت ليا ماما لا نتي غير قادي حالتك راه كاين معامن نسيفطك المهم قاديت حالتي و بقيت كنتسنى حتى قالت ليا ماما سيري ركبي فطنوبيل الكحلة تانشوف ليك شي واحد من دراري لي يديك لدار لعروسة مشيت ركبت و انا عند بالي خالي ولا ولادو لي غادي اوصلوني حينت مكنتش عارفة طنوبيل ديالمن حتى كنشوف شي واحد جاي عندي تما تسالو ليا بتلفة درت صاك درقت بيه وجهي كان عمر لي غادي يوصلني ركب فطنوبيل و كيشوف فيا مدرقة وجهي بصاك قال ليا فتيجة شفتي لميساج لي سيفت ليك البارح مجوبتوش درت راسي مسمعتوش حيد ليا صاك و لقاني حمرة بحال مطيشة و تماك بدا كيضحك و عرف بلي الحشمة من وراها شي حاجة زوينة و مابقاش هدر معايا حتى وصلنا لدار العروسة عاد قاليا بليل نهدرو فالفيسبوك ضروري انا فرحت حيت عرفت بلي غادي اقول ليا شي حاجة زوينة غير وصلنا لدار لعروسة لقينا الجزارة كيذبحوا غير شفت الدم سخفت و عمر معرف ميدير العيلات لتماك كل وحدة اش كتقول بلخصوص فاش شافو معايا راجل اسحابليهم راجلي كاين لكتقول حاملة و كيقولو لعمر متخافش اولدي راه ماكاين والوا سباب لخلاها تسخف هو دم لي شافت بقيت ساعة و انا مجبدة معرفوش اش ايدرو باش نفيق و فنفس الوقت مقدروش اقولها لماما عمر كان باغي يديني لسبيطار ولكن حبسوه العيالات و قالوا ليه طبيب معندو ميدير ليها دنيا كلها تقلبات و رجع العرس بحال لجنازة حيت الاغلبية لي كانوا فيه كيعرفوني و كانوا خايفين عليا حتى جابو واحد الفقيه بقا كيقرا عليا عاد فقت و الجو رجع ديال العرس و لكن بنات خالتي شكو فشي حاجة ماشي هيا هديك و بقاو ساكتين دازو دوك الايام ديال العرس بخير و انا مبقيتش هدرت مع عمر و حتى الميساج لكان سيفت مشفتوش هاد المدة كاملة واحد نهار قرروا بنات وولاد عائلتي باش امشيو البحر فعلا مشاو و مشيت معاهم كنا فرحانين شي مجمع شي دخل لبحر و انا مكنتش معول نعوم و قلت ليهم لا مغديش نعوم فواحد اللحظة خرجوا تجمعو باش نتغداو نضت بحال الى مغيبة و دخلت لبحر خويا كيقول ليا جلسي بلاتي مدخليش حتى تغداي ولكن كنت بحالا سمكة مكنسمع والو و حتى عينيا محلولين مكيتسدوش كنت كنتمشى و انا مغيبة. بقاو عائلتي مصدومين و جلسين كيشوفو فيا غادا حتى دخلت لبحر و لما وصل لصدري و انا مزال غاديا تماك خويا قاليهم بلي مكنعرفش نعوم ناضو كيجريو فاش وصلو ليا كان الما مغطي ليا راسي فاخر لحظة تعتقت ديك ساعة خويا سرفقني حيت تخلع عليا بزاف عمر بدا كيخضم عليا فالاول كان كيحساب ليهم بغيت ننتاحر و لكن فاش جلسو قلت ليهم بلي انا معرفتش كيفاش توصلت لوسط لبحر من بعد بداو كيجمعو كاع داكشي لوقع ليا من نهار جيت مشاو نيشان قالوها لواليديا حدا دار جدة كان واحد الفقيه مجهد عيطو ليه اقرا عليا و يشوف شنو كاين كان بصح داكشي لي توقعوا كنت معشوقة من واحد الجن حيت فاش كنت خدامة كنت كندوش بليل و فواحد ليلة عفطت على مراتو و قتلتها هو بقا ساكني من لحظة فاش قتلت مرتو هو لي حرقني باش اعذبني ولكن من بعد عجبتو ولا بغيني ليه هادشي لسمعو عائلتي فاش كان كيصرعني الفقيه و قال ليهم يا اما يتزوجني و لا غادي اقتلني كيما قتلت مرتو فاش فقت عاودوا ليا هادشي متيقتش كان كلشي كيبكي بحال الى مقدرين اديروا والو فكلتا الحالات بنتهم غادي ضيع منهم الى مبغاوش اسمحو فيا ليه غادي اقتلني و الى تزوجت غادي نكون ساكنة معاه فعالم ديالو و مع ناس غادي نبان بحال الحمقة و غير ساهية و كنهدر بوحدي و لكن انا فالواقع عقلي غادي اسافر لعالم ديال الجني و غادي ابقى غير الجسد ديالي وخا هكاك انا كنبغي عمر و مزال كنتسنى منو اقول ليا شي حاجة.. حليت الفيسبوك لقيتو كاتب ليا من نهار كنتي ناعسة و شفت لكحل دايع تحت عينيك و شعرك واقف لسما كتباني بحال بنت صغيرة و زوينة الميساج الثاني كان فيه بلي عجبتو و بلي تخلع عليا فاش سخفت عاود ليا بلي العيلات كان كيسحاب ليهم بلي مزوجين و قال ليا حتى دابا مكرهتش نخطبك من والديك فاقرب وقت الى كنت كنتبغيه كيما كيبغيني بعدها قررت نهدر معاه صونيت ليه مكيجوبش تسنيتو اجي لدار جدة مجاش دازو 4 سوايع بالحساب مشيت لدارهم و لقيت ختو شيماء كتبكي سولتها مالها قالت ليا بلي عمر تخاصم مع مو ومشى لمدينة فين خدام بقا فيا الحال و حسيت بلي مكان غير كيتفلى عليا وبغا يدو زبيا الوقت واخا ماكان بيناتنا تعدبت بزاف و مقدرتش نبكي حيت واليديا غادي اتشوشو عليا كنت محطمة حيت حسيت بلي خسرت شي حاجة كنت باغها بقيت كنتسناه فالفيسبوك حتى حل باش نواجهو فاش حل سولتو علاش مشا بلا ميقول ليا والو مبغاش اجاوبني ولكن بقا شحال عاد قاليا بلي الفقيه فاش كان كيصرع فيا قاليهم بلي خاصها تزوج بشي واحد قبل لا يفوت الحال وعمر سمع هادشي و مشى قالها لمو باش تخطبني ليه و يتزوج بيا ماشي غير على قبل المشكيل حيت هو اصلا كيبغيني و باغي يتزوج بيا فاقرب وقت ولكن ماماه مبغاتش بالخصوص فاش عرفات بهداك لسكني مقدرش اعارض رغبت مو بالخصوص فاش قالت ليه هالسخط هالرضا محس براسو حتى جمع حوايجو و رجع لمدينة فين كاينة خدمتو بلا ميقول والو ليا انا مبقيتش مقلقة على قبل عرفت بلي كيبغيني و حسيت ان واحد نهار غادي ارجع ليا بقينا ديما كنهدروا بلا منجبدو مشاعرنا حتى وصلت واحد اللحظة هدرتنا بداتك تقل و المشكل لي عندي مزال كاين واخا داز الوقت عليه و انا واخا قالوا ليا بلي الى تزوجت شي واحد المشكل ديالي غادي اتحيد ولكن والو مبغيتش نتزوج شحال من واحد جا خطبني لكن واحد لبغا قلبي هو عمر
عمر تصالح مع مو ولات كتقول ليه تزوج بهاد فلانة بنت جيرانة و لا شوف بنت خالتك لكن حتى هو مابغاش اتزوج الا بيا انا واخا مباعدين و قليل فاش كنهدرو وخا مكنديرو حتى محاولة و لكن حنا مزال كنبعيو بعضياتنا
كانت شي يامات الخدمة عند عمر و جا لمدينة فين كاينة انا و بالطبع زارنا و كنا كنخرجوا ندورو بزوج بحكم انه مكيعرفش لمدينة مزيان دازو الايام واخا قلال ولكن كانو واعرين عمرهم اتنساو لينا و بغينا بعضياتنا كثر جا الوقت فاش خاصو يمشي لمدينتو مكانش ساهل علينا نتفارقو ثاني ولكن ظروف مكتسمحش مشا عمر و كل واحد فينا قلبو حزين حيت مسخيناش ببعضياتنا ولكن قبل ميمشي واعدني بلي غادي نكونو لبعضياتنا فالحلال زوج و زوجة و هداك لسكني مع الوقت غادي امشي فحالو فاش اعرف بلي ماهو ديالي ما انا ديالو داز عام على اخر لقاء لينا واحد نهار صونا ليا و قال ليا وجدي راسك نجيب لواليدة و نخطبك فرحت بزاف ولكن بغيت نعرف كيفاش مو حتى وافقات دازت يومين نهار الاحد جا خطبني فرحت بزاف (كنهدر مع راسي: نهار لي درتو فبالي جا كنت حاسة اننا غادي نكونو لبعضياتنا واخا معمري عرفت كيفاش كنجيه ولا كيفاش كيعتبرني بقا ديما فبالي نهار لي جا خطبني حسيت باروع احساس) سيفت ليه ميساج ديك ساعة فاش جا يخطبني و كان جالس حدا باب قلت ليه كنبغيك و معمري غادي ندم حيت بغيتك هاد الكلمة لعمري قدرت نقولها ليه من قبل حيت كنت كنحشم تصرف لدار مع الواليدة ديالو و كذب عليها مكانش ساهر ايديروا اي واحد بالاخص ان الواليدة ديالو اعز وحدة عندو فهاد دنيا هو مبغاش اخسر الخاطر ديال مو كانت غير كذبة بيضة حتى تزوجنا و دا ليها شهادة ديال طبيب باش تاكد بلي مزال بنت و حيت عندنا الميمات ديالنا كيتاكدو غير بواحد شهادة ديال ليلة الدخلة شفتها و تاكدت بلي مزالة بنت و رضات علينا بزوج و حتى انا شفتها ولكن مسخفتش هاد المرة هههه دوزنا ايام لحد ساعة زوينين عمر حبيبي مبغانيش نخدم حيت حاملة ب 3 شهور عندي توام بنات ولكن مزال مقال ليها طبيب والو عمر كيقول بلي ولد لغادي اتزاد عندنا المهم فرحانين بزوجنا و بلي جاب الله و هداك لكان ساكني امكن حول سكنة هههههه
فالاخير كنقول بلي الى بغيتو شيواحد خاص تاكدوا بلي كيستاهل الى كان نيت ولد الناس شدوه بايديكم و رجليكم خاصكم غير تبقاو تصليو و دعيو من قلبكم و الله غادي اجازيكم بمحسن و معمركم تسمحو فكرامتكم

النهاية 
جديدنا علي صفحتنا في الفايسبوك 

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *