الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان غدر الصديقات … الجزء التاني

قصة بعنوان غدر الصديقات … الجزء التاني

 

و قطع كلامو قبل ميكمل ملي خاطباتو مضيفة الطيران: عافاك طفي التلفون،الطيارة غادي طير! عادل : بسلامة! كنتمنى تسامحي ليا! كنبغيك. ************ هاكا نها علاقتهوم؛ كان مواعدها بالزواج!خلاها تحلم بزاف !طلعات لسابع سما و خبط بيها الأرض ملي غدرها! خان حبها تقتها شعورها!خان كل شيء جميل فيها و خلاها منكسرة ! بالصدمة محيداتش البورطابل من ودنيها!بقات مدة وهي هازاه؛معقلاتش بالضبط شحال ولكن كانت طويلة! سمعات أصوات من حواهتوتزاحمو فراسها؛ تزاحمو بزاف لدرجة حساتو غادي ينفاجر و يطيرو عروقها من جناب! شدات على قلبها لي خفق بجنون؛ مكرهاتش كون يوقف؛يحبس الضجيج لي داير ليها فدماغها. حسات بيه كيضرب و شوية بشوية كينقص كينقص حتى فقدات الوعي ! آخر حاجة سمعاتها كانت صوت راسها وهي كتخبط معا الحافة ديال المكتب و الدم سايل على يديها كانت صورة كفيلة بزيادة رعبها! فالصبيطار كان الوضع مأزم؛ مي لي كتبكي و با لي مافاهم والو! إبتهال لي شادة فيدي وانا لي مصدومة وسط هادشي كولو! الطبيب معرفش سبب الصدمة حيت أنا مقلتلو والو! تا ةاحد مسولني ماشي حيث مبغاوش لا حيث الطبيب حدرهم من هادشي و قال بلي ممكن نتأزم ايلا ضغطو عليا ! ملي خرجت من السبيطار؛ دفعت شهادة طبية للخدمة و سافرت بعيد لعند جدة فلعروبية! تماك غير جبال و حتى الريزو مكاينش! يعني عزلة تامة عن البشر! كنت متازمة بزاف؛ مرة مرة كنتفكرو و نبكي …بلا منحس كنبكي! حسيت براسي ضعيفة؛حتا من صاحبتي الوحيدة إبتهال مبقيتش كنهضر معاها إلا قليل بزاف ! إبتسام الفتاة المرحة؛الطيبة؛ دائمة الابتسامة! تحولات لكومة صمت؛ألم و حزن… منبتاسم ملي كيضحكو! فمي محلول و عينيا مسدودين! كلشي كان حاس بيا و لكن تا واحد مكيهضر! ************** دازو شي أيام و بديت كنولف و نسى؛ربما كنساه أو كنسى شنو دار! كنقنع راسي بلي هاكا أحسن ليا! بلي كلشي غادي يكون مزيان.كنبكي بحرقة وانا كنردد: لعله خير لعله خير! النتس ديال لعروبية مختالفين؛ديما كنسول راسي علاش هوما أكثر فرحا و أقل هم! ربما حيت حياتهوم بسيطة ! أحلامهوم قليلة و وقتهوم عامر! اليوم جربت نحلب لبقرة! ههه و ناري شحال خفت ملي رفسات برجليها الأرض! حسيت برجلي خواو و قلبي سكت! مقدرتش نقيسها ؛ولكن زعمت ملي وقفات حدايا مرت غالي و بدات تحلب و توريني كيف ندير! قالتلي نتي حلبيها وانا نمشي نجيب زرع! الصراحة مكرهتش ولكن ختكوم خوافة مطلقتها حتا حلبتها قدامها و ايديا كيترعدو! حتا ايلا ركلاتني لقا لي يديرلي الإسعافات الأولية بعدا…و مالني نبقا تما نخناز ! بقا ليا غير غدا فالكونجي لي عندي؛ كنت كالسة كنجمع فحوايجي ملي دخلات عليا جداتي بوجهها البشوش لي عامر تجاعيد! بست ليها على يديها و خليتها تكلس بجنبي! بقات كتشوف قيا بزاف و عرفتها شنو باغيا تقول! -بنتي الدنيا دايزة و كلشي كيخلفو الله؛ الصحة ماليها دوا و نتي باقا صغيرة تبارك الله! إبتسام : جدة! -خليني نكمل! الله كيختابرنا كل مرة ؛ كيعطينا و يحرمنا،كيفرحنا و يبكينا! خصك تحمديه على كلشي أبنتي. تا حاجة ما دايمة إلا وجه البارئ تعالى. دعي ديما و قولو:اللهم إختر لي ولا تخيرني.وخلي أمرك لله وحده و عمرك متحزني على الدنيا حيث فايتة! مقدرتش نجاوب؛بقيت ساكة؛كنحاول نجمع كلمات و نصاوب جملة مفيدة ! خانوني دموعي وهبطو! حطيت راسي على رجليها و خليتهوم يسيحو؛صبرت بزاف وقمعت راسي و لكن دابا جا الوقت فاش نخليهوم يهبطو و يمسحو معاهوم الحزن لي فقلبي! دوزات يديها الصغار على شعري و هي كتقول: خلي قلبك يرتاح…الدموع مزيانين بيهم كيتنفسو لقلوب! كيتنفسو القلوب…كيتنفسو القلوب! بقات كتعاود ليا فراسي و صداها كيتزاد و يتزاد! بصح الدموع هوما الحل باش نغسل قلبي و نسدو و نبدا من جديد! ام يانيس
أأبكي عليك أم على نفسي؟ أم على ما ضاع من أمسي! أم على دنيا أشبعتني ضربا دون لمسي؟! ************ دخلات للدار من بعد يوم طويل فلافاك! زينب: أوووف ياربي شحال طويل هاد ليوم؛نمشي غير نعس شوي.. باقس مكملاتهاش وشدات على راسها ملي شافت لمنظر لي قدامها: وا مي أش كاديري تاني…واش غا نرشق ليك و تجبدي الدقيق تصاوبي فالكيلوات ديال حلوة! الحاجة أمينة: حطي دوك لكتوب واجي لهنا عاونيني! زينب وهي كتأفأف: وانا عيانة شوفي شكون يكمل معاك أني عيطي على الحاجة كريمة ياك تاهيا عزيز عليها هادشي! الحاجة أمينة: خالتك كريمة عندها الضياف ممسالياش دابا! زينب وهي كالسة: واش باقي ممشا داك المتكبر! الحاجة أمينة: خلي عليك الراجل واجي عاونيني راه مغانباتوش هنا! زينب وهي مستسلمت للأمر الواقع: واخة الحاجة نبدل و نجي! هبطات ببيجامة نص كم و سروال قصير تحت الركبة الحاجة أمينة: هايهاي على المصيفة؛سيري لبسي حوايجك جروك يجي باك! زينب : واغير خليني امي راه با مكيجيش دابا تال مورا المغرب! الحاجة أمينة: أحياني عليك حافظة ليه الوقت! زينب : و منكم نتعلم! الحاجة أمينة: هاكي هاد جوج طاوات ديريهوم يتحمرو شوية و ردي ليهوم البال! أنا نخرج نجيب ماء زهر ونجي! زينب : واخة امي دي معاك الساروت! خرجات و خلاتها مقابلة الطاوات؛ سمعات دقان من ب خمسة دقايق و مشات تحل! زينب : أكيد ماما نسات تاني لسوارت كيف ديما! دابا أنا نقابل الطاوات ولا حلال لباب! حلات لباب بطرف إيديها وهيا هازة يديها لي عامرين دقيق الفوق. خلات لباب محلول و مشات طل على الطاوات ! تسنات الحاجة أمينة دخل! وتسنات شوية قبل متسمع دقان من جديد! خرجات معصبة، ماحيلتها للكوزينة ولا للباب!ياك حلاتو ليها علاش كدق تاني. زينب: وا ني واش أنا نقابل الكو… وبقات مبلقة فيه؛مجمدة بلاصتها! تفكرات بلي رتها شبه عارية!بلا درة بلا لباس كامل! ناري على شوهة إيلا هرف با يقتلني …لا لا غادي يدبحني و يشرب من دمي! تمشات بالزربة وزدحات عليه لباب؛ مصدقش شنو شاف ! شداتو الضحكة من منضرها و الدقيق معمر يديها و جزء من منخارها! عاود دق لباب ملي محلاتوش! زينب من مورا الباب: أشباغي واش مكتحشمش ؟ منير : نتي لي مكتحشميش ملي حالة لباب لراجل بلا متستري راسك! زينب : و باش غادي نعرفك نتا…صحابلي ماما! منير : ولو كان عليك تحققي! زينب : ونتا مالك ! شباغي دابا؟ منير : باغي الحاج ! زينب بخوف : علاش…شنو غادي تقوليه! منير وهو شاد فيها: نقوليه متلا بلي بنتك ممربياش و كيحل للرجال بلباس فاضح! شدات على قلبها وهي كتخيل ردة فعل باها! باها لي كلشي كيديرليه ألف حساب ؛ بنتو تشوهو هاد الشوهة. حس بلي زاد فيه ملي سمع بكاها من مورا الباب! بصوت جدي قاليها: زينب سمحي ليا مقصدش! هو وصاني على شي سلعة و راها وصلات.ايلا كاين كلميه ليا! زينب بصوت مبحبح: با مكاينش؛جي عندو مورا المغرب. منير: واخة…وسمحي ليا غير كنت كنضحك مقصتش نبكيك! زينب من مور الباب: ماشي مشكل. كنت كالسة فاش دقات فدوى! من طريقة الدقة عرفتها هيا . حليت ليها بزربة و دخلات! فدوى وهي كتسلم عليها: أفين النعاسة؛ غبرتي! فاطمة الزهراء : ههه لا غير كان عندي منقضي! نتي لاباس؟ فدوى: حسن منك! هههه. فاطمة الزهراء : وا باز ماغاداش تكبري! إمتى تزوجي نتهنا منك! فدوى وهي كتقرصها: حتى تزوجس بعدا نتي لي كبر مني بأربع سنين عاد نشوف أنا خخخ. فاطمة الزهراء : شفتك كتعايريني ولا؟ فدوى: لا ل وانا نقدر نعاير هاد الزين!أنا بغيت لعمى للرجال لي مكيشوفوش! شافت فيها و غلباتها الضحكة! ضحكو من قلوبهوم و دوزو نهار زوين ! وصلات لعشية! فاطمة الزهراء : ربي لا ما باتي عندي! فدوى: والله ماكرهت الزين ولكن غدا قارية بكري!خليها لشي نهار آخر ! فاطمة الزهراء : واخة. وعنداك تنساي غادي نتسناك الصيمانة الجاية تباتي عندي منعقلش عليك! فدوى وهي كتبوسها فحنكها: أوكي شاف! فاطمة الزهراء : ههههه شاف قي عينك يا مفترية…سيري قبل ميضلام الحال وسلمي على خالتي بزاف! فدوى: أوكي….بسلامة! ************************** فدار سي حمد كان الجو غير! منير: هاهيا السلعة لي وصيتيني عليها اسي حمد! سي حمد: بارك الله فيك أولدي! منير : هانية الحاج…غير هو عندي واحد الطلب إلا سمحتي! سي حمد: الله يسمعنا خبار الخير! منير : خير إن شاء الله. الصراحة أنا شفت بنتك زينب و جيتك طالب فايديها إلا قبلتو عليا! سي حمد: أشغادي نقوليك أولدي الصراحة صدمتيني…نتا راجل معقول و قاري تبارك الله. منير : بارك الله فيك. راني خديت الانتقال لاكادير باش نكون قريب ليكوم .أشباليك أسي حمد؟ سي حمد بتردد: نسول لبنت و نجاوبك!أنا من عندي موافق و حتى مها كتعزك و ديما تشكر فيك. منير : واخة مقلتي عيب! سلام عليكم! سي حمد: السلام عليكم أولدي.الله يسخر! منير : آمييييين (قالها من قلبو). ********************* فالبيت كانت الكارتة! الحاجة أمينة : بنتي زينب أجي يبغيت نهضر معاك! زينب : نعام أمي.. الحاجة أمينة : جاوك الخطاب.. زينب : شنو…أنا ما باغاش نتزوج ياك قلتها ليكوم…بغيت نكمل قرايتي ميييي؟؟! الحاجة أمينة : وا غير خليني نقوليك بعدا شكون! زينب بعصبية: مكايهنش فكاع لحالات أنا مموتفقاش…عافاك امي مضغطيش عليا واش تا الزواج بزز! الحاجة أمينة بحزن : واخة أبنتي…نتي لي عندي فهاد الدنيا ومنقدرش نلزم عليك شي حاجة. زينب وهي كتبوس ليها راسها: الله يخليك ليا أمي لحبيبة…عافاك متقلقيش دابا نكمل قرايتس و نخدم إن شاء الله و يجي يخطبني شي بقوص يعجبك! الحاجة أمينة : ههههه صافي هادشي لي هامك غير بوقوص! زينب وهي معنقاها: بوقوص و عندو لفلوووس ! الحاجة أمينة : هههه الله يعطيك شي عقل! زينب : آميييين. خلاتها ترتاح فبيتها و خرجات مزيرة؛متوقعاتهاش ترفض بهاد السرعة! الناس كيطلبة مهلة للتفكير و لكن زينب كانت غير!عارفة شنو باغة . باغة تولي كاتبة مشهورة ؛يولية الناس يتهاتفو على روايتها! الجانب المادي مكانش حلمها من الكتابة بقدر ما كان حلمها تةصل أفكارها و شعورها لأكبر عدد من القراء! دخلات و لقات السلام؛حط المصحف من يدو من بعد ما باسو. سي حمد: أمدرى إيمتى الخطبة؟ الحاجة أمينة بأسى: مكاين والو الحاج. البنت بغات تكمل قرايتها! سي حمد: واش رفضاتو! الحاجة أمينة : اه.مبغاتش تا تعرف شكون!غير جبتليها الزواج وهيا تسيف بحالا قجيتيها!صافي الحاج خليها على خاطرها ديك البنت لي عندنا وتا انا باقي مسخيت بيها! سي حمد: لا حول ولا قوة إلا بالله! ودابا شنو نقول للراجل غدا! مسكين مشا فرحان و حتى أنا ضنيت بلي غادس توافق ملي تعرف شكون! كمل وهو شاد راسو بيديه :منير راجل مافيه ما يتعاب؛ راجل بدارو و خدمتو و الناس ديال الدوار كلشي شكروه ليا واخة ماشي بزاف باش جا لعند خالتو ! الحاجة أمينة : ايوا خليه متقوليه والو غدا؛نعاود نهضر معاها ملي تجي من لقراية لعل وعسى ترطاب شوية! سي حمد : واخة الحاجة،دوي معاها دير عقلها راه ولاد الناس قلالو و منير ملقاوش بحالو ! الحاجة أمينة : كون هاني الحاج. *************** سمعات صوت أذان الفجر؛توضات و صلات و طلبات ربي يسر ليها أمورها! هبطات للتحت فين كانت الحاجة أمينة كتصاوب لفطور! زينب : ممم الله يعطيك الصحة أمي! الحاجة أمينة : فقتي…صباح لخير بنتي! زينب : صباخ النور يا أحلى أم فالدنيا! الحاجة أمينة : صابحة ناشطة! معاش داخلة؟ زينب: التمنية امي…قرب يسالي العام ونتي محفضتي التوقيت هههه! الحاجة أمينة : إيوا بنتي أنا مقريتش فلافاك …قريت غا على قد الحال! زينب : ربي يخليك ليا راك نتي هيا كلشي…نتي والواليد لي عندي! الحاجة أمينة : حتا حنا نتي لي عندنا أبنتي… سكتات شوية وهي كتحاول تجبد الموضوع: دابا سنو فيها ايلا شفتي السيد وهضرتو…متعرفي يعجبك و تبدلي رأيك؟ زينب:صمت (فداخلها بركان كتحاول تبردو). الحاجة أمينة : منير راجل زوين و كتخلق و قاد براسو و بيك.منضنش غادي يحرمك من دراستك! زينب بصدمة: شكون منير…واش؟ الحاجة أمينة: أه منير لي جا عند خالتك الحاجة كريمة! زينب : واش هاداك حمق جاي عند با؟ الحاجة أمينة : أجي نتي فين كتعرفيه؟ زينب بارتباك : والو شفتو عند خالتي كريمة ملي ديت الحلوة! الحاجة أمينة : وكي جاك؟ زينب بعصبية : كيجاني راجل بيديه و رجليه! الحاجة أمينة : هههههه نتي مخصك بشي زواج تا ديري عقلك بعدا!قاتليك بيديه و رجليه خخخ! شفتكوم مبقيتوش سولتو فإبتسام ولا صافي لقيتو زينب و قلبتو القفة ! دخلات و فيديها ورقة إستقالتها! بزاف حاولو يقنعوها تراجع على قرارها. الخدمة كتبقى خدمة؛ بزاف كيخدمو غير باش يتسماو خدامين! باش ميحسوش بلي قراو حتى عياو و ما دارو والو! ناشي حيت بغا يخدمو ولا حيت مرتاحين فيها! معضم المغاربة إيلا ماكانوش كلهم كيخدمو خدمة لا علاقة لها بالدبلوم لي عندهم! كيقنعونا بلي هاكدا حسن و بلي كاينة كريز ويلا خرجتي عمرك لا رجعتي! كيجمدو عقولنا ويحسسونا بلس حنى عازجين؛كيضحكو علينا ملي يسولونا على أحلامنا و نقولو شي حاجة خارجة عن المألوف! كلشي هادشي كيخلينا نخافو و ندخلو وسط الزحام؛كنطبقو مقولة الكبش لي كيخرج برا القطيع كيتكال! هاكدا كانت إبتسام قبل متصدم و تفكر؛ديك المدة لي قضاتها ف البادية خلاتها تعاود ترتب اوراقها و تخاول تبدا من جديد! إبتسام كان حلمها تكون أستاذة موسيقى؛ بالضبط آلة البيانو. آلة عشقاتها مند الصغر؛ رجعات بيها الذاكرة للوراء بالضبط نهار صارحات باباها بميولها الفني! إبتسام : بابا أنا بغيت ندخل لمعهد الموسيقى! الأب: شنو…وقرايتك؟ إبتسام : مبقيتش باغا نكمل فالاقتصاد …مكنحملوش و معمري حملتو…بغيت نديرليك خاطرك و دخلت للكلية! عافاك خليني نحقق حلمي! الأب : شكون خريقليك عقلك…ميكونو غير دوك صحاباتك الزينين! الكلية والله لا خرجتيها و داك لهبال نسايه! موسيقى قلتليك…طفروه حتى الدكاترة. نزلات دمعة من عينيها؛ مخلاتهاش تسيح و مسحاتها قبل مطيح! اليوم غادي تسد الماضي و تبدأ نن جديد! أكبر غلط يمكن يديرو ااشخص هو ينسى أحلامو باش يحقق أحاام الغير! يدوس على أهدافو باش يفرح الناس…. يدير فوق طاقطو باش ميهضروش الناس! حطات الورقة فوق مكتب المدير:هاهيا إستقالتي. خليتك بخير! تلقات ليها بلبكا؛ إبتهال : إبتسام علاش درتي هاكا؟ خليك معانا! إبتسام : أنا غادا نحقق حلمي…ونتي إيلا بغيتي خليك هنا و خبي فدوك لوراق لي كضلي تكتبي فيهوم و تسناي فشي معجزة تجيك باش يتنشرو! إبتهال بصدمة : إييي…ييينا وراق! إبتسام : صحابليك معارفاش…البيرو كلو عارفك كتكتبي شعر و خايفة يشوفك المدير و يجري عليك! نتي حرة إيلا باغة تبقاي ولكن مطلبيش مني هادشي! ******* فأكادير ؛كانت خارجة ولكتوب فيديها فاش شافتو حاي فنفس الطريق! تبلوكات و معرفات مادير؛ رجعات بخطى كبيرة للور و بدلات الطريق! مقادراش تشوفو و الأسوأ إيلا حاول يعرف جوابها! كان راجع من جامع ملي شافها؛ من كلام سي حمد قرا التردد فصوتو! أكيد مبغاتش…ولكن علاش؟ أنا عمر ما رفضاتني شي وحدة باش ديرها هيا! ودابا مبدلة الطريق باش منشوفهاش زعمة؟لا لا هادشي كتير ضروري نهضرو! شدها من يديها من اللور! زينب : شكاجير طلق يدي! منير : حتى نهضرو و تقولي ليا شنو قلتي لباك! زينب بتهرب: ممسالياش دابا و معرفتكش لاش باغي توصل! عندي قرايتي! منير بعصبية: قرايتك اهم من موضوعنا دابا متقدريش تعطلي؟ زينب: أه قرايتي أهم منك ومني ومن أي حاجة بينا! منير بصدمة: شنو …؟ زينب: كيف كيسمع…أنا قلت لبا بلي ماباغاش نتزوج! منير : علاش شنو الخلل فيا؟ زينب:ماشي فيك…انا جاوبت قبل منعرف بلي نتا و حتى دابا باقا فنفس القرار!قرايتي أولى عندي! منير بتهكم: وشكون قاليك أنا غادي نحرمك منها! بالعكس نبغي مرتي تكون قارية و واعية! زينب وهي مصدومة من نطقو لكلمة مرتي! منير : غادي نتسناك؛فكري كتر وملي تسالي عصبيتك قوليها ليا باش نجيب واليديا! تخطاها بخطى واتقة و صدى كلامو فوذنيها! وقفو صوتها المتقطع؛زينب: علاااش؟ منير بهدوء: قلبي لي بغاك! وكمل طريقو ببسمة شقية وهو واتق بلي خلاصا مصدومة و بحال والو تكون عايراتو فسرها خخخ. ******************* فبيتها كانت مالة ؛ من نهار شدات الدبلوم وهي فالدار. .. ماشي فترة طويلة ولكن كفيلة باش تحبطها و تخليها وحيدة! حلات الحاسوب و فتحات الفايس! نفس الأشخاص ونفس الأخبار! هبطات كتقلب فالصفحة نلي باليها كروب ديال القصص بالدارجة المغربية! دخلات ليه و بدات تقلب و تقرا بلا متحس لقات راحتها بين سطور الحكايات! جبدات محاولاتها البسيطة في الكتابة و قارناتها بالقصص لي قرات! فاطمة الزهراء : دياولي حسن منهم…علاش منحطهمش تا أنا ةاخة ميعجبوهمش!المهم أتا عاجبيني و نغيت نشاركهم معاهوم. بدات كتنقل قصتها الاولى من كتابها لصفحة الفايس! كملاتها من بعد ساعة ديال التدقيق و المراجعة و تسنات شي جيم ولا تعليق. حسات بلي تا واحد معجباتو،تقلقات وسدات الحاسوب! نزلات للكووينة تعاون ختها لكبيرة ! كتهز الطباسل بصعبية؛مكانتش كنتوقعا إقبال كتيف و لكن مجرد تشجيع بسيط يخليها تزيد للقدام! خرجاتها رنة الهاتف من دوامة تفكرها! فدوى : أيهايهاي الناس ديال القصص….معرفتكش الجنية موهوبة! فاطمة الزهراء بدون فهم: شكاتخربقي….فهميني؟ فدوى : وا دخلي للفايس راه كيسولو عليك. فاطمة الزهراء : واخة بلاتي! طلعات لبيتها وهي كتفكر شنو ممكن يعني كلام فدوى؛حلات الحاسوب و بقات حالة فمها فكم التعليقات لي على قصتها! كوغاج؛رائعة؛هادو هوما القصص و إلا فلا!!و غيرها من التعليقات المفرحة لي خلاتها دمع . صيفتات ليها فدوى لس كانت مكونيكتيا : تشهرتي أشنيولا! فاطمة الزهراء : هههه أشمن راه غير كنت كرون ! فدوى : أشمن كتروني الناس هبلتيهوم و كلشي كيسول عليك…قراي مزيان التعليقات! دازت شهراين؛ بديت كنولف حياتي الجديدة! ليوم عندي امتحان ديال أساسيات الموسيقى. منكذبش عليكوم خايفة واهة راجعت مزيان ولكن الخوف ديما كيبقا تابعنا! دخلت للقاعة؛ الناس قلال و بديت كنحفض سمياتهم! باليا واحد الشهب كالس على ليسر و مقنت كيلعب بواحد الستيلو! عجبني لباسو…كيبان بوكو حبة ! بقيت ساهية فيه كنشوف فالصدافي الذهبيين لي على تجاكيطو؛هزيت عيني لقيتو كيسوف فيا بواحد الابتسامة فشكل؛ ارتابكت و درت بالزربة كنشوف فورقة الامتحان. من بعد ساعتين خرجنا؛ الصراحة كان ساهل واخة الطلبة كيتشكاو و قالو صعيب!إمكن من حبي للموسيقى كيجيني كلشي فيها واضح. جمعت دفاتري و تميت خارجة ملي وقفني بجسمو الطويل فالباب! تسنيتو يدوز بلا منهز عبني و لكن متحركش! كنمشي ليمن كيجي
قدامي؛ 

يتبع……..
الجزء التالث 
صفحتنا علي الفايسبوك

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *