الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان غدر الصديقات ……الجزء التالث

قصة بعنوان غدر الصديقات ……الجزء التالث

 

الليسر هكاك! طلعلي الدم وانا نهز عيني و بجهد قلت:وا دوز ابنادم! بقا كيضحك ؛معرفتش مال هاد خاينة معايا.يالاه بغيت نزيد نعاير ملي فتحلي الطريق و بغمزة قال: تفضلي الآنسة! أوووف عصبني….كون محشمت نقلعليه عينيه الضاصر لاخور. ************* كنت كنفكر فلحن جديد لاغنيتي ملي دارت و سرحات فيا! معرفتش علاش تا انا بقيت كنشوف فيها بلا منشعر.عينيها زوينين و طبيعيين عمري مشفت بحالهم! -هيهو فين أ حسام؟ حسام: ههه هانا اصاحبي غير هنا. -شفتك سارح بعيد ياكما شي بلان تاني؟ حسام: لالا .اجي قوليا شكون هيا ديك لبنت لي.كانت كاسلة القدام بوحدها؟ -اه لي عينيها زوينين؟ حسام بغيرة: مالك كتفصل فالبنت اصاحبي، سولتك شكون ؟ -هاديك إبتسام؛مجهدة فلقراية و معندهاش معا الدراري. …وا وتقول واش كتحاشيها لشي واحد هنا ! حسام: ههه وايلي ؛ علاش مزوجة ولا؟ -لا لا ممزوجاش حيث كتجي بوحدها، كون مزوجة غادي يجيبها راجلها! حسام بشك:أوكي عشيري مرسي! -هانية خويا. ******************** وصلت للدار مدكدكا؛لقيت بابا فالصالون! دخلت بست ليه على راسو و تميت خارجة فاش سمعتو عيط بسميتي! إبتسام؟ إبتسام : نعام ابا؟ الأب: أجي كلسي حدايا ابنتي بغيت ندوي معاك؟ إبتسام : واخة. كنت كنتسناه يغوت؛ يبدى تاني فداك السيدي ديال الخدمة و بلي غادي نخرج على راسي الى بقيت متبعة طريق الموسيقى وبلي الموسيقى مكتوكلش….ويلا كاع وكلات مكتشبعش! تصدمت ملي نطق و سولني! الأب : مرتاحة ابنتي فالمعهد؟ إبتسام بحيرة: اه…مرتاحة. الأب : مزيان ابنتي قراي وحققي ذاتك ! إبتسام : واش كدي بصح؟ الأب: أه انا فكرت ولقيت بلي عندك الصح عادي حياتك و عيشيها كيفما حبيتي. …أنا ابنتي باغي ليك غير الخير وشكون لي كره يشوف ولادو لفووق؟ بكاتتي هدرتو…حسيت بيه كيهضر من قلبو و حسيت براسي أنانية … ! نضت عنقتو و بست على راسو وخرجت ن البيت وانا كندعي ربي يطول ليا فعمرو. *************** حليت السكايب نهضر معا خطيبي؛ بحكم العنل ديالو مكنهضروش بزاف! قاديت لاكام و تسنيتو يدخل! إبتهال : السلام! عبد اللطيف: وعليكم السلام؛ كيف عاملة أبنت عمي؟ إبتهال وهي مقروصة من اللقب: لاباس…ونتا؟ عبد اللطيف: بيخير غير عيان شوية من الخدمة! إبتهال : اه الله يعاونك…قربتي تجي؟ عبد اللطيف: علاش ما قالتليكش مي؟ إبتهال بدهشة : لا…شنو تفول ليا؟ عبد اللطيف: وقعو شي مشاكل فالخدمة ولغيت السفر….مغادي نجي تال العرس ان شاء الله! إبتهال بصدمة : كيفاش…وشكون غادي يوقف معايا..علاش قررتي هادشي بوحدك! عبد اللطيف: راه خوتك تماك يوقفو معاك…و يما تكلف بكلشي راه صيفت ليها لفلوس!أنا مامساليش لداك التخربيق عندي ميدار.بسلامة! بغيت نجاوبو نلي باليا أوغلين!طلع ليا الدم و خرجو دموعي… ماكافينيش بلي هاد الزواج بزز مني وباقي كيتفضل عليا و مخليني بوحدي قدام الناس! دخلت لافاك و باقي هضرتو فودني: فكري مزيان و ملي تبردي قوليها نجيب والديا! مقدرتش نركز مزيان فالحصة ؛ كنشوف فالاستاد و عقلي خارج! كملات الحصة اخيرا و خرجنا…رجعت على الرجل! هاكا نفكر مزيان فالطريق. شريت الزريعة، كتحيد ليا الاعصاب خخخ ! تميت غادية فالطريق كتكون خاوية هاد الوقت. بديت كنخاف و كيبانو ليا تخيلات فشي شكل! بانو ليا واحد جوج فلخر ديال الزنقة مشادين على واحد الصاك! تخلعت ملي سمعتو قاليها: غادا طرقيه ولا نخسر لمك داك لوجه! ناري حسيت برجليا فشلو ؛ واحد الراس كيقوليا هربي محدك لقيتيه…ولكن مقدرتش نخليها فداك الموقف و نمشي بحالا موقع والو! هزيت واحد لعصا مان مليوح فالطرف و نزلت عليه من اللور ؛باليا سخف و الدرية بدات تغوت! شديتها من يديها و ضربناها بجرية؛ موقفنا تال الشارع التالت …. كنشوف فيها و مامتيقاش شنو درت! زعما نكون قتلتو؟لا لا غير سخف باينة. زيرات علا صاكها و شافت فيا: ختي شكرا بزاااف الله يرحم الوالدين! زينب: هانية اختي ولكن عودي ردي البال! فدوى : اه عندك الصح…أنا سميتي فدوى ونتي؟ زينب: متشرفين أنا فدوى. فدوى : واش كتقراي فلافاك حيت بحالا فايتلي شفتك تما؟ زينب: اه أنا الإجازة لي عندي هاد العام ؛نتي اينا عام؟ فدوى: أنا يالاه العام اللول فالاقتصاد! زينب : واخة ختي متشرفين سمحي ليا تعطلت خاصني تمشي! فدوى : اه نتشاوفو فلافاك ان شاء الله! زينب : ان شاء الله. ********************** حليت البيسي ولقيت فاطمة الزهراء حالة! فدوى : السلام عليكم. فاطمة الزهراء : وعليكم السلام. فين غابرة؟ فدوى : غير سكتي ناشي كنت غاجي نتكريسا اليوم كون ماشي واحد البنت عتقاتني و ضربات الشفار! فاطمة الزهراء : أويلي إمتى هادشي؟وشكون هاد لبنت! فدوى : معا الحداش … راه باقي فيا الخلعة جابلاه جات ديك بنت الحلال إما عالم الله شنو كان غايدير فيا! فاطمة الزهراء : هلا سلامتك حبيبة.ديري شي صدقة باش يحيد عليك ربي لبلا! فدوى : إن شاء الله. نخليك دابا نمشي نصلي و نعس نرتاح من الصدمة. فاطمة الزهراء : أوكي خودي راحتك الزين. ************************ حديث آخر دار مابين إبتسام و إبتهال على السكايب! إبتسام : إيوا إمتى العرس؟ إبتهال : باقي ما حددنا النهار.خاص نقاد لوراق بعدا! إبتسام : صافي ملي يجي عبد اللطيف إقادهوم ليك دغيا. إبتهال بحزن: مكتين غير الله إما عبد اللطيف ماعلابالوش! إبتسام : علاش شنو وقع! إبتهال : عندو خدمة مبقاش جاي…قاليك حتال العرس! إبتسام : ونتي سكتي ليه ؟مالكي ضعيفة لهاد الدرجة؟ إبتهال بغضب: ماشي ضعيفة ولكن كنقدر ظروفو! إبتسام:ههه أشمن ظروف فين عمرك وقفتي عليه و لقيتيه ياك نتي لي ديما كاديري كلشي!وهو كاع ممسوق… إبتهال : صافي نسدو هاد الموضوع ماباغاش نهضرو فيه! إبتسام : لي عجبك! إبتهال : قولي ليا أش خبار المعهد. ..باقيا كتمشي؟ إبتسام : اه ظروري هاداك حلمي! إبتهال وهي كتشوف اللمعة فعينين صاحبتها: سعداتك والله حتى فرحت ليك كتباني فرحانة! إبتسام : أكيد مدة وانا كنحلم بهادشي…ونتي شنو درتي باقا كتكتبي شعر؟ إبتهال بخجل: اه باقي…شوفي شنو كتبت اليوم! وهزات الدفتر كتوريه ليها فلكام! إبتسام وهيا كتقرا:واو هادشي عندك غزال…أجي علاش ماديريش صفحة بسميتك و تبقاي تحطي فيها كتاباتك! إبتهال بتردد: ممم لا لا عبد اللطيف ماغاديش يعجبو الحال! إبتسام بغضب: واش نتي حياتك كلها كدور على عبد اللطيف… كتخافي منو لهاد الدرجة. إبتهال : صافي بلا متبداي دابا نفكر . إبتسام : خايفة تندمي ؛شي نهار تفيقس تلقاي راسك بوحدك…حيت خليتي راسك باش ترضي عبد اللطيف. .. تهلاي فراسك نمشي نعس فايثة بكري! ************ من بعد ما خرجات إبتسام من السكايب؛بقيت كنفكر فكلامها.بالصح أنا كندسر قيمة ليه فكل حاجة…هاكا علموني من الصغر! لمرا خصها ترضي راجلها و تديها فيه و ماتشغلش راسها بحتى حاجة من غير خدمتو! ولكن وتش عناو بهادشي نقمع حتى هواياتي و أحاسيسي؟ نتخلى على الكتابة باش نخوي راسي و وقتي لزواجي… كون غير كان زواج بمعناه الصحيح !إمكن كنت ندير هادشي بلا منحس و بكل حب.بلا منحس بلي راني مجبرة ولا محكوم عليا تحت سلطة رجل….كل ما كنعرف عليه أنه كيجيني بالدم و حاكم عليا بورقة! إبتسام : أشكادير باقي هنا. ..واش ناوي على يخزيت! صافي فهمنا بلي شريكتك فالبحث ولكن هادشي مكيعنيش تبقى تابعني فيما مشيت! حسام بعد صمت طويل خلاها تكره راسها و تسرعها: وقفات الشتا! تقدري تعطيني دابا الجاكيت. إبتسام بعصبية: مطلبتوش منك أصلا! على أين بسلامة! حسام : ماتنسايش غدا مورا الحصة…ممساتعدش نخسر البحت على ود عصبيتك لي بلا معنى! إبتسام والدم كيفور : عرف أش كاتقول .تا أنا مامشتاقاش فوجهك….إمتى نساليو هادشي و منبقاش نشوفك فمرة. ومشات بعصبية لجيهت الطاكسيات! ***************** صونا التلفون ملي كانت كتوجد تنعس! شافت فالسمية لي طالعة و تفاجئات باتصالها فهاد الوقت! إبتسام : ألو؟ إبتهال : ألو…دخلي للسكايب محتاجة نهضر معاك! إبتسام : مالكي واش كتبكي؟! إبتهال : بليز دخلي و تفهمي كلشي. حلات السكايب و بدات المحادثة. إبتهال بعصبية” صافي أنا قررت نحقق ذاتي و حلمي كيفما كاديري نتي… هو ميستاهلش نخسر راسي على ودو. إبتسام باستفهام: شنو غادا ديري واش هدرتي معاه؟ إبتهال : لا هو ما كايشاورني فوالو…علاش أنا نشاورو… إبتسام : نتي تعرفي…أنا بغيتك تحققي طموحك حيت نتي كاتبة أشعار رائعة بشهادة الجميع ماشي كنجاملك…ولكن إيلا قنعتيه غادي يكون حسن! إبتهال : ماباغاش نفكر فيه دابا! بغيت نسولك واش تكوني شريكتي فالمنتدى لي غاجي ندير؟ إبتسام : ههه ديالاش هاد المنتدى تاني!إبتهال : نديروه بمواضيع مختالفة و يكونو فيه حتى القصص أشباليك؟ إبتسام بحماس: نتي عارفاني ديما معاك فأي حاجة! إبتهال بارتياح:شكرا بزاف كنت خايفة متوافقيش! إبتسام : ههه لا الهبلة راكي بحال ختي و أنا ديما مسانداك. فرحت ليك ملي قررتي تكتبي من جديد! إبتهال : كون شفتي أنا غير الفكرة مخلياني طايرة الفرحة. إبتسام: يالاه نخليك خصني نعس بكري باش نمشي للمعهد تاني! إبتهال : أوكي حبوبتي لهلا يخطيك عليا! إبتسام بدلع: عارفة عارفة راسي مهمة و متقدريش تعيشي بلا بيا! إبتهال : هههه حمقة ! ****************** سألت القلب ما تراك فاعلو قال عاشق أفي حقيقة أنا أو حالمو قلت عن أي عشق هذا الذي تتكلمو قال عشق الحبيب هذا أولا تعلمو قلت:ويحك يا قلب ماتفعلو أو تعلم عن ماذا تحكي وتتكلمو؟ قال اعترف بما أنت تحس وا علني ذلك ممن كنت خائف وا علني عبدا لقلبك العاشق وافرض جناحيك وحلق حلق واسأل الغيوم لما تبكي تقول الحب وهي تشكي واسأليها لم الرعد يزمجرتقول العشق وهي تبكي أترى الحب سببا للعيش أو هو طريق يؤدي إلي الطيش تكلم يا قلب واشرح ما أنت فاعلو قال لست بعارف عذرا أيها الساذ قلت ماهو الحب يا قلب؟ قال غرام هو وحب قلت بل عذاب وحنين وأنين قال كل شئ يهون من أجل الحبيب الرهين. ‫#‏شكري‬ فالصباح ومع شروق الشمس وبداية يوم جديد؛تتجدد الآمال داخل الصدور! وتصدر الطيور لحن الحبور . اليوم ناضت على غير عادتها ؛البارح كاملو كوابيس بين البكاء و لغوات و الجرا…. ناضت مرات كتيرة مخلوعة و شحفانة و نعسات أخيرا ملي قرات آية الكرسي و المعودتين. تفوهات وهي كطوي فراشها بكسل و هبطات فين كانت مها مصاوبة لفطور! فطرات بسرعة باش تلحق على الطوبيس! خرجات وهي باقا مضاربة معا شدة الزيف تجرو من الليمن يخسر الليسر؛تقاد الليسر يخسر الليمن…شافت حتى عيات و خلاتو هكاك! طلعات للطوبيس و لقاتو عامر كيف ديما! تزاحمات معا الناس لي فاللور و قدرات دير بلاصة بجسمها النحيل.(شفتو هنا فاش كينفع الرق)ههه. بقات وتقفة و كتسنى شي بلاصة تخوى…وأخيرا خوات…طلعات للور و كلسات و تمى فين شمات اللوائح الزكية لي مبقاتش قدرات تحملهم …ف الأخير استسلمات للواقف و دارت طرف من زيفها على نيفها و صبرات (ياك كيقولو إن الله معا الصابرين!ونعم بالله). فالمعهد كان الكل واجد؛جوج جوج و كلشي واجد.دخلات و كتقلب بعينيها عليه…ماكاينش حسو! تعصبات؛واش هادا بدا من دابا بالغياب…كيتصطى عليا ولا شنو؟ دازت ربع ساعة ؛دخل بوجهو المبتسم و عضلاتو المفتولة….لبنات كيوشوشو اللور و الدراري قاتلاهوم الغيرة! شاف فيها و عينيها شاعلين نار! حسام بابتسامة: السلام؛ صوري تعطلت عليك! إبتسام : مرة أخرى علمني…ويلا مكيهمكش هادشي قولها باش نديرو معا لي كيهمو و كيجي فالوقت! حسام : مالكي معصبة ولا مخاصمة معا راجلك! إبتسام : أنا ممزوجاش! حسام : وهادا المطلوب . إبتسام : أش كتخربق…زيد خلينا نبداو فالبحث. حسام:اوكي شاف. شافت فيف بنضرة خبث قبل متحل لكتاب و تبدى بتأليف اللحن المشترك. سالات الحصة و جا وقت الرجوع للمنزل! فالخارج كان واقف معا كليكة ديال الدراري؛من لباسهوم كيبانو بوكو حبة خخخ. خرجات وهي كتقاد فزيفها لي تحل تاني:أوووف واش غادي نبقا غير نقاد فيك! سمعاتها حفصة لي كانت موراها: هههه معامن كتهضري! إبتسام بخجل : ههه الزيف جيفني من الصباح وهو كيطلق. حفصة: وايني راك حمقة!أري نقادو ليك. إبتسام : أوكي ولكن عنداك طلقيه راه شعري مطلوق و غادي يبان! حفصة: لا ل متخميش ختك دبلوم فالدرة! إبتسام : بالاه صدميني هههه! حفصة : أي أي شدي شدي تلصكعة نتري طاح! إبتسام بصدمة:أويلي شعري بان كلو الله يمسخك …قالتليك دبلوم فالفولار…شوهتينا الدراري إمكن شافوني! دخلت شعري بالزربة من بعد لفضيحة لي دارت ليا حفصة؛ درت بشوية ولقيتو كيشوف…حسيت بقلبي كيضرب تاني! أوف مالي فيما نشوفو كنحمار و نتزنك بحال شي مراهقة! سلمت معا حفصة و مشيت للدار! معا الدخلة كنسمع صوت مألوف فااصالة! شكون إبتهال؟ واو إمتى جيتي؟ إبتهال وهي معنقاها: باش تعرفي معزتك عندي جيت نشوفك توحشتك! إبتسام : وانا كتر …أجي لبيتي نهضرو! إبتهال : يالاه هههه ! دخلنا للبيت و سدينا! إبتسام وهي كتحيد لفولار:وا جيفني اليوم…آهر مرة ندير هادا! إبتهال : علاش مالو زوين! إبتسام : ماشي طاح ليوم قدام الدراري جابلاه شجيتو و رديتة جغية.إما كون تشوهت!إبتهال : علاش تشوهي نتي أصلا شعرك زوين إبتسام وهي كضربها فوق راسها: واراه دايرة الحجاب زعمة الفهيمة خخخ. إبتهال : هههه اه اه زعمة خخخ. إبتسام : وا خليك مني دابا واجي عاودي ليا حريرتك معا سي العريس! إبتهال : واخة…كاليك الالة….. ********************* فدار الحاجة كريمة؛كانو معروضين! الحاجة كريمة : مرحبا مرحبا بختي و جارتي الحبيبة! الحاجة أمينة : ترحب بيك الجنة أختي فين هو ولدك مابانش ليا! الحاجة كريمة : لا راه خرج هو و منير للقهوة…عرفتيهوم الكورة مهبلاهم! غير سمعات سميتو و تزيرات؛فخاطرها كاتدعي و تعاود:ياربي يتعطل…ياربي ميجي! الحاجة أمينة : زينب فين سارحة ابنتي سلمي على خالتك كريمة! زينب : سمحي ليا أهالتي سهيت…لاباس؟ الحاجة كريمة : لاباس ابنتي …ونتي كيغاديا معا الدراسة؟ زينب: مزيان الحمد لله قربت ناخد الإجازة! الحاجة كريمة : تبارك الله. ..هاكدا نبغيك ابنتي قراي و جيري مستقبلك. .. زينب : شكرا اخلتي. الحاجة كريمة : الله يرزقك شي خديمة و ولد لحلال لي يصونك! سكتات وهي كتحلل هضرتها؛علاش جبدات الزواج؟واش قالها لسها منير…لا ناري على فرشة! قاطعاتها مها ملي دوات:وا الله يهديها جاها سيد الرجال ومبغاتوش! الحاجة كريمة : وايلس شكون كنعرفو؟ زينب بتخنزيرة: ميييي؟!! الحاجة أمينة : وا غير خالتك هادي خليها تعرف! خطبها من باها منير ! الحاجة كريمة : منير نيت ديالنا؟ الحاجة أمينة : اييه و لكن راسها قاصح قالتليك والو تكمل قرايتها و مخصهاش بشي زواج! الحاجة كريمة : إيوا ابنتي زينب نتي فمعزة بنتي لي معندي وراك مراضعا معا ولدي ؛ ماشي حيت ولد ختي نشكرو ليك ولكن منير الله يعمرها دار و بخدمتو و متدين… ولكن فكري و نتي تعرفي .ديري لي يريحك! من بعد هاد الهضرة لي قالت خالتي كريمة؛زدت ترونت فراسي ة مبقيتش عارفة شنو بغيت! منير شاب مزيان هادي مافيهاش نقاش ولكن. … أوف بزاف ديال ولكن ولكن ؛درني راسي خليوني ناكل بعدا. ياك ميقولو ملي كتشبع الكرش كتقول للراس غني خخخخ! ******** فبيتها كانت كالست؛حالت البيسي و مالة ملي جاها اتصال من رقم مجهول! فدوى : ألو؟ -الصمت! فدوى : ألو…شكون معايا! -ولا جواب. فدوى بعصبية : وا بنادم ملي مبغيتي دوي لاش معيط يخ على بشر! حط البورطابل من بعد مقطعات الخط عليه؛شداتو نوبة ضحك ملي تفكر جوابها! دوز يدو على شعرو و بصوت قاتل قال: بلا متزربي غاجي تعرفي كلشي قريبا فديوتي! ****************** كيقولو الفراغ ألذ عدو للإنسان؛ كيخليه تنكمش على ذاتو و يفكر فخيبات أملو! مرات كثيرة كيكون الخروج و المشيء شيء مفيد للغاية! للخروج من عتمة الروتين و اكتساب نظرة مشرقة عن الواقع! من صغرها كتحب النزهات العائلية لي كانو كيديرو كل سبت. افتاقدات داك الشعور بالراحة و الطمأنينة بين عائلتها؛ملي مشات ختها لتطوان وهي وحيدة..
الجزء الرابع و الاخير
صفحتنا علي الفايسبوك

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *