الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان حب الصغار الجزء الثاني

قصة بعنوان حب الصغار الجزء الثاني




 ﺧﻤﺴﻄﺎﺵ ﻟﻴﻮﻡ ﻋﺮﻓﺘﻬﺎ ﺑﻠﻲ ﻫﺮﺑﺎﺕ ﻣﻦ ﺩﺭﺍﻫﻢ ﺣﺰﺍﺕ ﻓﻨﻔﺴﻲ ﻭﺗﻔﻜﺮﺕ ﺩﻳﻚ ﻃﻔﻮﻟﺔ ﻭﺍﻧﺘﻘﻠﺖ ﻣﻦ ﻛﺎﺭﺛﺔ ﻛﻮﺛﺮ ﺣﺘﻰ ﺗﺴﺒﺒﺖ ، ﺯﻭﻳﻨﺔ ﻟﺪﻭﺯﺕ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻟﻜﻦ ﻣﺎﻋﻨﺪﻱ ﻣﺎﻧﺪﻳﺮ ﻓﻤﺸﻜﻠﺘﻲ :ﻛﺮﻳﻢ ﺍﻛﺘﻤﻞ ﺩﻳﻚ ﻧﻬﺎﺭ ﻗﻤﺮ ﻭﺟﺪﺕ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﻃﻠﻌﺖ ﻟﺴﻄﺢ ﺑﻠﻴﻞ ﻭﻛﺎﻥ ﺟﻮ ﻏﺎﺋﻢ ﻭﻣﻈﻠﻢ .. ﺩﺭﺕ ﻧﻔﺲ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻃﻔﺎﺕ ﻟﻲ ﺷﻤﻌﺔ ﺗﺎﻧﻲ ﻭﻃﻠﻊ ﺍﺳﺘﺠﻤﻌﺖ ، ﺍﻳﺰﺍﺭ ﻭﺑﺎﻥ ﺩﺍﻙ ﻣﺨﻠﻮﻕ ﺗﺤﺘﻮ ﺑﻘﻴﺖ ﻣﺘﺮﺩﺩ ﻭﺍﺵ ﻧﺤﻴﺪ ﺍﻳﺰﺍﺭ ﻭﻻ‌ ﻧﺘﺮﺍﺟﻊ ﻗﻮﺍﻱ ﻭﻗﺮﺑﺖ ﻟﻌﻨﺪﻭ ﻭﻣﻊ ﺧﻄﻔﺖ ﻟﻴﻪ ﺍﻳﺰﺍﺭ ﺑﺎﻥ ﻟﻴﺎ ﺑﺤﺎﻝ ﻇﻞ ﺍﺧﺘﺎﺭﻕ ﻟﺒﺎﺏ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻣﺎﻓﻬﻤﺘﺶ ؟ ﻛﻨﺖ ﻛﻨﺘﺎﻇﺮ ﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻫﺎﺩﺷﻲ ﻓﺒﻘﻴﺖ ، ﻭﺧﺮﺝ ﺣﻠﻴﺖ ﺑﺎﺏ ﻭﻣﺎﻟﻘﻴﺖ ﻭﺍﻟﻮ ﻓﻠﺒﻴﺖ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﺩﺍﻧﻲ ﻧﻌﺎﺱ … ﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﻧﺰﻟﺖ ﻟﺪﺍﺭ ﻭﻓﻄﺮﺕ ﻭﻫﻮ ﺍﺩﻭﻕ ﻋﻠﻴﺎ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﺎﻟﻲ ﻳﻼﻩ ﻏﺎﻧﻤﺸﻴﻮﺍ ﻣﻊ ﺩﺭﺍﺭﻱ ﻟﺒﺤﺮ ﻭﺍﻓﻘﺖ ﻭﻣﺸﻴﺖ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﺩﺍﺯ ﻧﻬﺎﺭ ﺯﻭﻳﻦ ﻭﺑﻘﻴﻨﺎ ﺗﻤﺎ ﺗﺎﻝ ﺳﺒﻌﺔ ﺩﻝ ﻋﺸﻴﺔ ﻛﻨﺖ ﻣﻌﻮﻝ ﻧﺒﻘﻰ ﻣﻌﺎﻫﻢ ﺗﺎ ﻧﻤﺸﻴﻮﺍ ﻣﺠﻤﻮﻋﻴﻦ ﻟﻜﻦ ﻓﺎﺟﺌﻨﻲ ﺍﺗﺼﺎﻝ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺑﺼﻮﺕ ﻣﺘﻘﻄﻊ ﺟﻲ ﺩﺍﺑﺎ ﺭﺍﻩ ﺧﺘﻚ ﻓﺴﺒﻴﻄﺎﺭ .. ﻋﺮﻓﺖ ﻣﻦ ﺻﻮﺗﻬﺎ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﺘﺒﻜﻲ ﺍﻧﺎ : ﻣﺎﻟﻬﺎ ؟ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ : ﻣﺎﺷﻲ ﻭﻗﺘﻮ ﻃﻴﺮ ﺩﺍﺑﺎ ﺭﺍﻩ ﺑﺎﻙ ﻛﻴﺘﺴﻨﺎﻙ (ﻭﻋﻄﺎﺗﻨﻲ ﻋﻨﻮﺍﻥ ) ﺗﺨﻠﻄﺎﺕ ﻟﻲ ﺻﺪﻣﺔ ﺑﻠﺒﻜﻴﺔ ﺍﻱ ﺣﺎﺟﺔ ﺍﻻ‌ ﺧﺘﻲ ﺿﺮﺑﺘﻬﺎ ﺑﺠﺮﻳﺔ ﻷﻗﺮﺏ ﻃﺎﻛﺴﻲ ﻭﺍﺧﺎ ﻣﺎﻋﻨﺪﻳﺶ ﻓﻠﻮﺱ ﻛﺎﻓﻴﻴﻦ ﺍﻻ‌ ﺍﻥ ﻣﻮﻝ ، ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻃﺎﻛﺴﻲ ﻣﻨﻲ ﺷﺎﻑ ﺣﺎﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻭﻥ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﻭﻭﺻﻠﻨﻲ ﺑﺴﺮﻋﺔ .. ﺩﺧﻠﺖ ﺍﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﺷﻔﺖ ، ﻭﻋﻄﺎﺗﻨﻲ ﻣﻮﻇﻔﺔ ﺭﻗﻢ ﻏﺮﻓﺔ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺭﺍﻩ ﻓﻘﺴﻢ ﻣﺴﺘﻌﺠﻼﺕ ﻣﺸﻴﺖ ﻟﺘﻤﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﺑﺎﺭﻛﺔ ﻓﺄﺭﺽ ﻭ ﻏﺎﺭﻗﺔ ﻓﺪﻣﻮﻋﻬﺎ ﻭﻭﺍﻟﻴﺪ ﺩﺍﻓﻦ ﻭﺟﻬﻮ ﻓﺈﻳﺪﻭﺍ ﻓﺤﺴﻴﺖ ﺑﺸﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺧﺎﻳﺒﺔ ﻭﻗﻌﺎﺕ ﻟﺨﺘﻲ .. ﺑﺮﻛﺖ ﺣﺪﻯ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﻟﻌﻨﻘﺎﺗﻨﻲ ﻭﻫﻲ ﻛﺘﺒﻜﻲ ﺑﺤﺮﻗﺔ ﺳﻮﻟﺘﻬﺎ ﻣﺎﻝ ﺧﺘﻲ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ : ﺩﺧﻼﺕ ﺍﻭﻟﺪﻱ ﺧﻴﺮ ﻭﺳﻼﻡ ﻟﺪﻭﺵ ﺑﺎﺵ ﺗﻐﺴﻞ ﺣﺘﻰ ﺳﻤﻌﺖ ﻏﻮﺍﺗﻬﺎ ﺣﻠﻴﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﺏ ﻭﺷﻔﺖ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻛﻮﻟﻮ ﻣﺤﺮﻭﻕ ﻭﻟﺤﻢ ﻛﻴﻄﻴﺢ ﻣﻨﻮ ﺗﻠﻔﺖ ﻭﻣﺎﻋﺮﺕ ﻣﺎﻧﺪﻳﺮ ﻋﻴﻄﺖ ﻟﺒﺎﻙ ﻟﺠﺎ ﺩﻏﻴﺎ ﻭﻫﺰﻳﻨﻬﺎ ﻟﺴﺒﻴﻄﺎﺭ ﻭﻓﻄﺮﻳﻖ ﺑﻘﺎﺕ ﻛﺘﺤﻠﻒ ﻟﻴﻨﺎ ﺑﻠﻲ ﺳﻄﻞ ﺗﻬﺰ ﺑﻮﺣﺪﻭ ﻭﺗﺨﻮﻯ ﻋﻠﻴﻬﺎ . ﻣﺎﻗﺪﺭﺗﺶ ﻧﺤﺒﺲ ﺩﻣﻮﻋﻲ ﻭﺟﺎﻧﻲ ﺩﺍﻙ ﺷﻌﻮﺭ ﺧﺮﺝ ﻃﺒﻴﺐ ﻟﺪﺍﺭ ﻟﻴﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻭﻗﺎﻟﻴﻨﺎ ﺑﻠﻲ ، ﺑﻠﻲ ﺍﻧﺎ ﻣُﻼﻡ .. ﺗﺴﻨﻴﻨﺎ ﺣﺎﻭﻟﻲ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ ﻫﻲ ﺗﺤﺖ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻣﺨﺪﺭ
ﺗﺄﺛﻴﺮ ﻣﺨﺪﺭ ، ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺣﺮﻭﻕ ﻣﻦ ﺩﺭﺟﺔ ﺗﺎﻧﻴﺔ ﻭﻏﺎﺗﺤﺘﺎﺝ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﺠﻤﻴﻞ ﻭﻣﺎﻧﺼﺤﻜﻮﻣﺶ ﺗﺸﻮﻓﻬﺎ ﺩﺍﺑﺎ .. ﺑﺪﺍﺕ ﻛﻄﻠﺐ ﻓﻴﻪ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﻭﻋﻄﺎﻧﺔ ﺧﻤﺴﺔ ﺩﻗﺎﻳﻖ ﻏﻲ ﻧﺸﻮﻓﻬﺎ ﻭﻧﺨﺮﺟﻮﺍ ﻓﺎﺵ ﺩﺧﻠﻨﺎ .. ﻛﺎﻥ ﺍﺑﺸﻊ ﻣﻨﻈﺮ ﺷﻔﺘﻮﺍ ﻓﺤﻴﺎﺗﻲ ﻭﻟﺤﺪ ﺍﻻ‌ﻥ ﻣﻨﻲ ﻛﻨﺘﻔﻜﺮﻫﺎ ﺻﻮﺭﺗﻬﺎ ﻛﺘﺒﺎﻥ ﻟﻲ ﻗﺪﺍﻡ ﻋﻴﻨﻲ .. ﻛﺎﻥ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻛﻮﻟﻮﺍ ﻣﻠﻮﻱ ﺑﻔﺎﺻﻤﺔ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ، ﻭﻋﺎﻣﺮﺓ ﺑﺪﻣﺎﻳﺎﺕ ﻣﺨﻠﻴﻦ ﻏﻲ ﻧﻴﻒ ﻟﺨﺎﺷﻴﻦ ﻓﻴﻪ ﺩﻭﻙ ﺍﻧﺎﺑﻴﺐ ﺑﺎﺵ ﺗﻨﻔﺲ ﻣﺎﻗﺪﺍﺗﺶ ﺗﺼﺒﺮ ﻭﺳﺨﻔﺎﺕ ﻟﻴﻨﺎ ﻓﻬﺰﻭﻫﺎ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﻣﺠﺎﻭﺭﺓ … ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻧﺎ ﻭﻭﺍﻟﻴﺪ ﻟﻘﺎﻋﺔ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺷﻮﻳﺔ ﺿﺮﺏ ﺭﺍﺳﻮ ﺑﺤﺎﻻ‌ ﺗﻔﻜﺮ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻭﻗﺎﻟﻲ ﻏﺎﺗﻤﺸﻲ ﺩﺍﺑﺎ ﻟﺪﺍﺭ ﺭﺍﻩ ﻣﻊ ﺗﻠﻔﺔ ﻣﺎﻋﺮﺕ ﻭﺍﺵ ﺳﺪﻳﻨﻬﺎ ﻭﻻ‌ ﺧﻠﻴﻨﻬﺎ ﻣﺪﺭﻋﺔ ﻭﺑﻘﻰ ﺗﻤﺎ ﺗﺎ ﻧﺼﻮﻧﻲ ﻋﻠﻴﻚ .. ﻋﻄﺎﻧﻲ ﺳﺎﺭﻭﺕ ﻭﻣﺸﻴﺖ .. ﻭﺻﻠﺖ ﻟﺪﺍﺭ ﻟﻘﻴﺘﻬﺎ ﻣﺤﻠﻮﻟﺔ ﺩﺧﻠﺖ ﻭﺳﺪﻳﺖ ﻋﻠﻴﺎ ﺿﺮﺑﺖ ﻃﻠﺔ ﻋﻞ ﻟﻄﻮﺍﻟﻴﻂ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﻣﺰﺍﻟﺔ ﻋﺎﻣﺮﺓ ﺑﺪﻣﻴﺎﺕ ﻓﺒﺪﻳﺖ ﻛﻨﺴﻴﻖ ﻓﻴﻬﺎ .. ﺷﻮﻳﺔ ﺳﻤﻌﺖ ﺷﺮﺟﻢ ﺗﺤﻞ ﻭﻫﻮ ﺗﺮﺩﺥ ﻋﻞ ﺟﻬﺪ ﻗﻔﺰﺕ ﻭﺣﺴﻴﺖ ﺍﻧﻨﻲ ﻣﺎﺷﻲ ﺑﻮﺣﺪﻱ ﻓﺪﺍﺭ .. ﺳﺪﻳﺖ ﺷﺮﺟﻢ ﻭ ﺟﺒﺖ ﻣﺎﻧﻄﺘﻲ ﻭﺗﻜﻴﺖ ﻓﺒﻼﺻﺘﻲ ﻓﺰﺍﻭﻳﺔ ﺳﺪﺍﺭﻱ ﻓﻠﺒﻴﺖ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻭﺧﻠﻴﺖ ﺿﻮ ﺷﺎﻋﻞ .. ﺗﻔﻜﻴﺮﻱ ﻛﻮﻟﻮ ﻓﺨﺘﻲ ﻭﻓﻮﺍﻟﻴﺪﺓ ﻭ ﻗﻮﺓ ﺍﺳﺌﻠﺔ ﻛﺘﻀﺎﺭﺏ ﻓﺪﻣﺎﻏﻲ ﻭﺍﺵ ﺩﺍﻛﺸﻲ ﻟﺪﺭﺕ ﻫﻮ ﺳﺒﺐ ؟ ﺟﺒﺪﺕ ﺗﻠﻴﻔﻮﻥ ﻭﺣﻠﻴﺖ ﻓﻴﺲ ﻟﺒﻨﺖ ﻭﺑﺎﻥ ﺧﺎﻟﻴﺠﻲ ﻣﻜﻮﻧﻜﻄﻲ ﻗﻠﺖ ﻟﻴﻪ ﺑﻠﻲ ﺩﺭﺗﻬﺎ ﻭﺻﺪﻗﺎﺕ ﻟﻜﻨﻲ ﻣﻦ ﻧﺎﺽ ﺟﻨﻲ ﺣﻴﺪﺕ ﻟﻴﻪ ﺍﻳﺰﺍﺭ ﻗﺎﻟﻲ : ﻳﺎﻟﻄﻴﻒ ﻳﺎﻟﻄﻴﻒ .. ﻟﻴﺶ ﻣﺎﺳﻤﻌﺘﻲ ﻧﺼﺤﺘﻲ ﺩﺍﻙ ﻣﺨﻠﻮﻕ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺟﻦ ﺑﻞ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﻟﻘﺪ ﺣﺮﺭﺗﻴﻪ ﻗﻠﺖ ﻟﻴﻪ : ﻟﻜﻦ ﺗﺎ ﻗﻠﺘﻲ ﻟﻲ ﺑﻠﻲ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﺟﻦ ؟ ﻭ ﺑﻌﺪ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻣﺒﻘﺎﺗﺶ ﻛﺘﺒﺎﻥ ﻟﻲ ﺑﻼﺻﺔ ﻓﻴﻦ ﻛﻨﻜﺘﺐ ﻣﻴﺴﺎﺟﺎﺕ ﻋﺮﻓﺖ ﺍﻥ ﻟﻜﻠﺐ ﺑﻠﻮﻛﺎﻧﻲ !
ﺣﺎﻭﻟﺖ ﻧﺘﺤﺮﺭ ﻣﻦ ﻳﺪﻱ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻟﻜﻦ ﻫﻮ ﻛﺎﻥ ﺣﺎﻛﻤﻨﻲ ، ﻛﺮﻳﻢ ﺗﺼﺪﻣﺖ ﻓﺴﺘﺴﻠﻤﺖ ﻟﻴﻪ ﻭﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺒﻜﻲ ﻓﺼﺪﺭﻭ ﻟﺘﻬﻮﺍ ﺩﻣﻮﻋﻮﺍ ﻓﺰﻛﻮ ﻟﻴﺎ ﺷﻌﺮﻱ .. ﻏﻲ ﻟﺒﺎﺭﺡ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﻭﻋﻨﻘﺎﺗﻨﻲ ﻭﺩﺍﺑﺎ ﻏﺘﻐﺎﺩﺭﺗﻨﺎ ﻟﺪﺍﺭ ﻟﺒﻘﺎﺀ .. ﺳﻮﻟﺘﻮ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﻭﻓﺎﺗﻬﺎ ﻗﺎﻟﻲ : ﺗﺒﻮﺷﺎ ﻟﻴﻬﺎ ﺷﺮﻳﺎﻥ ﻓﻘﻠﺐ ﻭﻣﺎﺑﻘﺎﺵ ﻛﻴﻀﺦ ﺩﻡ ﻓﻘﺼﺔ ﺍﻭﻟﺪﻱ (ﻋﺮﻓﺖ ﻣﺴﺘﻘﺒﻼً ﺍﻧﻪ ﺍﻫﻤﺎﻝ ﻃﺒﻲ ) ﺗﻢ ﺗﺒﺴﻢ ﻟﻴﺎ ﻭﻗﺎﻝ ﻳﻼﻩ ﻏﺎﻧﻤﺸﻴﻮﺍ ﻧﺸﻮﻓﻬﺎ ﻭﻛﻮﻥ ﺭﺍﺟﻞ .. ﺧﺮﺟﻨﺎ ﻣﻦ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻭﻣﺸﻴﻨﺎ ﻟﺒﻼﺻﺔ ﻓﻴﻦ ﻛﻴﻮﺿﻌﻮﺍ ﻣﻮﺗﻰ ﻓﺜﻼﺟﺔ ﻋﻄﺎﻫﻢ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﺳﻤﻴﺔ ﻭﻧﻤﺮﺓ ﻭﺗﺒﻌﻨﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻤﺮﺽ ﺍﻟﻰ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﻟﻐﺮﻓﺔ ﺟﺒﺪ ﻟﻴﻨﺎ ﺟﺜﺔ ﻓﺒﻼﺳﺘﻴﻜﺔ ﻭﻋﺮﻯ ﻟﻴﻬﺎ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﺧﺮ ﻧﻈﺮﺓ ﻏﺮﻏﺮﻭ ﻋﻴﻨﻴﺎ ﻭﺍﻧﺎ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﺗﻔﻜﺮﺕ ﻗﺼﺼﻬﺎ ﺿﺤﻜﺘﻬﺎ ﻭﺍﺣﻠﻰ ﻓﻬﺎﺩﺷﻲ ﻫﻮ ﻧﻌﺎﺱ ﻓﺤﻀﻨﻬﺎ .. ﻗﺮﺑﺖ ﻟﻌﻨﺪﻫﺎ ﺑﺴﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﺳﻤﺤﻠﻲ ﻭﺑﻘﻴﺖ ﺳﺎﻫﻲ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻻ‌ ﺍﻥ ﻗﺎﻝ ﻣﻤﺮﺽ : ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺻﺒﺮﻛﻢ ( ﻭﺩﺧﻠﻬﺎ ) .. ﺭﺗﺐ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻣﻊ ﻏﺴﻼﺕ ﻭﻣﻊ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻟﻐﺎﺗﺪﻱ ﻟﻴﻨﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﻟﻤﻘﺒﺮﺓ ﺗْﻢ ﺩﺍﻛﺸﻲ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺻﻠﻴﻨﺎ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺟﻨﺎﺯﺓ ﻭﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﻢ ﻛﻴﻠﻮﺣﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺗﺮﺍﺏ ﻣﺎﻛﺮﻫﺘﺶ ﻛﻮﻥ ﻻ‌ﺣﻮﻧﻲ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻟﻜﻦ ﻗﺪﺭ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎﺷﺎﺀ ﻓﻌﻞ … ﺑﻌﺪ ﺭﺑﻌﻴﺎﻡ ﺑﻼ ﻧﻌﺎﺱ ﻓﺴﺒﻴﻄﺎﺭ ( ﻭﺍﻧﺎ ﻏﻲ ﻛﻨﻔﻜﺮ ﻓﻮﺍﻟﻴﺪﺓ ) ﺗﻔﺎﺟﺌﺖ ﻣﻨﻲ ﺷﻔﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻓﻤﺮﺍﻳﺔ ﻛﺎﻥ ﺣﻨﻜﻲ ﻟﻴﺴﺮ ﻣﻨﻔﻮﺥ ﺷﻮﻳﺔ ﻋﻞ ﺣﻨﻚ ﻟﻴﻤﻴﻦ ﻟﻜﻦ ﻣﺒﻴﻨﺶ ﺑﺰﺍﻑ .. ﻧﻬﺎﺭ ﺧﺎﻣﺲ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﻟﺪﺍﺭ ﻭﺧﺮﺟﻨﺎ ﺧﺘﻲ ﻣﻦ ﺳﺒﻴﻄﺎﺭ ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﺳﺘﻘﺮﺍﺕ ﻟﻜﻦ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻣﺸﻰ .. ﺧﻔﺖ ﻋﺎﻭﺗﺎﻧﻲ ﻟﻄﺮﻯ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻓﻮﻟﻴﺖ ﻛﻨﺒﻘﻰ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻓﻠﺒﻴﺖ ﻧﺸﺮﺑﻬﺎ ﺩﻭﻯ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﺗﻨﻌﺲ ﻭﺣﻄﻴﺖ ﺣﺪﺍﻫﺎ ﻛﺎﺳﺮﻭﻧﺔ ﻭﻣﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﺵ ﺍﻻ‌ ﺑﻐﺎﺕ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺗﻀﺮﺏ ﺑﻴﻬﻢ ﺣﻴﺖ ﻣﺎﺑﻘﺎﺗﺶ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﺗﺪﻭﻱ ﺍﻭ ﺑﺄﺣﺮﻯ ﻣﺎﺑﻘﺎﺵ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻓﻢ ﺑﺎﺵ ﺗﻬﺪﺭ .. ﻟﻴﻠﺔ ﻟﻮﻟﺔ ﻣﺎﻭﻗﻊ ﻭﺍﻟﻮ ﻟﻜﻦ ﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﺟﺎ ﻋﻤﻲ ﺣﻂ ﺭﺟﻠﻮﺍ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻓﺤﻴﺎﺗﻲ ﻛﻨﺸﻮﻓﻮﺍ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻓﺪﺍﺭ ﺯﺍﺭ ﺧﺘﻲ ﻭﻫﺪﺭ ﻣﻊ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﻔﺮﺍﺩ ﻓﺼﺎﻟﻮﻥ .. ﻣﺎﺩﺍﺯﺵ ﺑﺰﺍﻑ ﺗﺎﻉ ﻭﻗﺖ ﺣﺘﻰ ﺟﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﻋﻼﻣﺎﺕ ﺣﻴﺮﺓ ﺑﺎﻳﻨﺔ ﻓﻮﺟﻬﻮ ﻗﺎﻟﻲ ﺑﻠﻲ ﻋﻤﻲ ﻋﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﺗﻨﺎﺯﻝ ﻓﺪﻋﻮﺓ ﻟﺮﺍﻓﻊ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﺭﺽ ﻟﻔﺒﻼﺩ ٪15 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺷﺮﻳﻄﺘﺎ ﺍﻧﻪ ﻳﺄﺧﺬ 05 ﻭﺍﻧﻪ ﺍﺑﻴﻊ ﻟﻴﻪ ﻟﺒﺮﻃﻤﺔ ﺏ ﻭﺍﻟﻰ ﺑﺎﻉ ﺑﺎﻗﻲ ﻓﻐﺎﺗﺒﻘﺎ ﺧﻤﺴﺔ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺍﻋﻄﻴﻬﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﺍﻳﺎﺧﺬ ﺑﺮﻃﻤﺔ .. ﺗﺎﻭﻯ ﻣﻌﺎﻩ ﺻﺤﺎﺑﺘﻬﺎ ﻓﻠﻮﻝ ﺍﻧﻪ ﺗﻌﺎﻃﻒ ﻣﻌﻨﺎ ﺍﻟﻰ ﺍﻧﻪ ، ﻭﺍﻟﻴﺪ ﺍﻟﻰ ﻫﺒﻄﻬﺎ ﻟﺜﻼﺗﺔ ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻭﺗﺎﻓﻘﻮﺍ ﻛﺎﻥ ﻣﺨﻄﻂ ﺑﺎﺵ ﻧﺼﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ .
 ﻛﺮﻳﻢ ﻭﺍﻓﻖ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﻗﺎﻝ ﺑﻠﻲ ﻫﺎﺩ ﻫﻤﺰﺓ ﻣﺎﺧﺼﻨﻴﺶ ﻧﻀﻴﻌﻬﺎ .. ﺗﻜﺎﺗﺒﻮ ﻭﻋﻄﺎﻩ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻣﻬﻠﺔ ﺳﻴﻤﺎﻧﺔ ﺑﺎﺵ ﺍﺟﻤﻌﻮﺍ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﺧﻮﻳﻮ ﺩﺍﺭ ﻟﻜﻦ ﻋﻤﻲ ﻗﺎﻟﻴﻪ ﻏﺎﺩﻱ ﺍﻛﻴﻔﻴﻨﻲ ﻏﻲ ﻧﻬﺎﺭ .. ﻭﻓﻌﻼ ﻓﺼﺒﺎﺡ ﺗﻜﺘﺎﺑﻮﺍ ﻭﻓﻠﻌﺸﻴﺔ ﺭﺣﻠﻮﺍ .. ﺗﻌﺠﺒﺖ ﺍﻧﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻣﻦ ﻫﺎﺩ ﺯﺭﺑﺔ ﻭﻗﺎﻟﻲ ﺑﻠﻲ ﻛﺎﻳﻨﺔ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻭﻣﺨﺒﻴﻨﻬﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺍﻧﻬﻢ ﺩﻏﻴﺎ ﻭﺳﻴﻔﻄﻨﻲ ﻧﺴﻮﻝ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﺸﻴﺖ ﻟﺪﺭﺏ ﻓﻴﻦ ﺗﺤﻮﻟﻮﺍ ﻭﻛﺎﻥ ﺧﺎﺻﻨﻲ ﻧﺸﺪ ، ﻟﻘﺎﻭ ﺳﻜﻦ ، ﻃﻮﺑﻴﺲ ﻋﺎﺩ ﻧﻮﺻﻞ ﻟﻴﻪ ﺻﻮﻧﻴﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻃﻼﺕ ﻋﻠﻴﺎ ﻣﻮ ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﻣﻜﺎﻳﻨﺶ ﻭﺧﻮﻩ ؟ ﺗﺎﻫﻮ .. ﺣﺴﻴﺖ ﺑﻴﻬﺎ ﻛﺘﻜﺬﺏ ﺣﻴﺖ ﻣﺎﻗﺎﻟﺖ ﺗﺎ ﻃﻠﻊ ﺗﺴﻨﺎﻫﻢ ( ﺯﻋﻤﺎ ﺣﻨﺎ ﻭﻻ‌ﺩ ﺑﻘﻴﺖ ﻋﺎﺻﺮ ﺣﺪﻯ ﺑﺎﺏ ﺷﻲ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ ﻫﺒﻂ ﺧﺎﻟﺪ ﻏﻲ ﺷﺎﻓﻨﻲ ﻭ ﻫﻮ ﺍﺗﺒﺪﻝ ، ﻋﻤﺎﻡ ) ﻟﻮﻧﻮ .. ﻗﻠﺖ : ﻣﻜﺎﻳﻨﺶ ؟ ﺧﺎﻟﺪ : ﻻ‌ ﺭﺍﻩ ﻛﻨﺖ ﻓﺴﻄﺢ ﺍﻧﺎ : ﻭﺑﺎﺵ ﻋﺮﻓﺘﻨﻲ ﺳﻮﻟﺖ ﻋﻠﻴﻚ ؟ ﻣﺎﻋﻠﻴﻨﺎ ﻳﻼﻩ ﺍﺭﻳﺤﻮ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﻬﺪﺭ ﻣﻌﺎﻙ ﻣﺸﻴﻨﺎ ﺑﺮﻛﻨﺎ ﻓﻮﺍﺣﺪ ﻋﺘﺒﺔ ﺩﻳﺎﻝ ﻭﺍﺣﺪ ﺩﺍﺭ ﻭﺳﻮﻟﺘﻮ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﺗﺤﻮﻟﻬﻢ ﺑﻬﺎﺩ ﺳﺮﻋﺔ ﺣﻨﻰ ﺭﺍﺳﻮ ﻭﻗﺎﻝ : ﻧﺘﺎ ﺑﺤﺎﻝ ﺧﻮﻳﺎ ﻭﻫﺎﺩ ﻫﺪﺭﺓ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻴﺎ ﻣﻦ ﻟﻮﻝ ﻧﻘﻮﻟﻬﺎ ﻟﻴﻚ ﻟﻜﻦ ﻭﺍﻟﻴﺪ ( ﻋﻤﻲ ) ﻧﻬﺎﻧﺎ ﺍﻧﻨﺎ ﺩﻭﻳﻮ ﻣﻌﺎﻙ ﻓﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﺍﻻ‌ ﻋﺮﻑ ﺍﻧﻨﻲ ﻗﻠﺖ ﻫﺎﺩ ﻫﺪﺭﺓ ﻓﻐﺎﺩﻱ ﺍﺟﺮﻱ ﻣﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻧﺎ : ﺍﺵ ﻭﺍﻗﻊ ؟ ﺧﺎﻟﺪ : ﺑﺪﻯ ﻫﺎﺩﺷﻲ ﻧﻬﺎﺭ ﺗﺤﺮﻗﺎﺕ ﺧﺘﻚ ﻓﺪﻳﻚ ﻟﻴﻠﺔ ﻛﻨﺎ ﻛﻨﺘﻌﺸﺎﻭ ﻓﺼﺎﻟﻮﻥ ﻣﺎﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﺎ ﺣﺘﻰ ﺩﺧﻼﺕ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻣﺮﻯ ﻻ‌ﺑﺴﺔ ﺟﻼﺑﻴﺔ ﻛﺤﻠﺔ ﻭﺩﺍﻳﺮ ﻗﺐ ﻭﺑﺮﻛﺎﺕ ﻗﺒﺎﻻ‌ﺗﻨﺎ ﻭﻫﻴﺎ ﺣﻨﺎﻳﺎ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻛﻠﺸﻲ ﺗﺨﻠﻊ ﻓﺪﻳﻚ ﻟﺤﻈﺔ ﻭﺑﺪﻯ ﺷﻲ ﻛﻴﺸﻮﻑ ﻓﺸﻲ ﻧﺎﺽ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﻗﺎﻟﻴﻬﺎ ﺷﻜﻮﻥ ﻧﺘﻲ .. ﻫﺰﺍﺕ ﻟﻘُﺐ ﺑﺸﻮﻳﺔ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎﻧﻜﺬﺏ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻛﺮﻳﻢ ﺍﺣﺘﻰ ﺷﻔﻨﺎ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻋﻴﻦ ﻭﺣﺪﺓ ﻓﺒﻼﺻﺖ ﻧﻴﻔﻬﺎ ﺗﺠﻤﺪﺕ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻓﺒﻼﺻﺘﻮ ﻭﻧﺎﺿﺖ ﻫﻲ ﺩﺧﻼﺕ ﻟﺒﻴﺖ ﻧﻌﺎﺱ
ﺩﺧﻼﺕ ﻟﺒﻴﺖ ﻧﻌﺎﺱ ﺗﺒﻌﻬﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﻣﺎﻟﻘﻬﺎﺵ ﻭﻫﻨﺎ ﻓﻴﻦ ﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﻮﻗﻊ ﺍﺣﺪﺍﺙ ﻟﻐﺮﻳﺒﺔ ﻭﻟﻴﺖ ﺗﺤﻂ ﻟﺤﺎﺟﺔ ﻓﺒﻼﺻﺔ ﺗﻠﻘﺎﻫﺎ ﻓﺒﻼﺻﺔ ﺧﺮﻯ ﻭﻓﻠﻴﻞ ﻛﻨﺴﻤﻌﻮﺍ ﺑﺤﺎﻝ ﺷﻲ ﻛﻴﻄﺒﻞ ﻓﻄﺎﺑﻠﺔ ﺟﺎﺏ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺭﺍﻗﻲ ﻟﻜﻦ ﻣﻨﻲ ﻛﻴﻘﺮﺍﻭ ﻗﺮﺁﻥ ﻛﺘﺒﻘﺎ ﺗﻄﺎﻳﺮ ﺍﺷﻴﺎﺀ ﻭﺗﻬﺮﺳﻮﺍ ﻛﻴﺴﺎﻥ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﻛﻴﺴﻜﺘﻮ ﻭﻛﻠﺸﻲ ﺃٓﺟْﻤٓﻊْ ﺑﻠﻲ ﺩﺍﺭ ﻣﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺸﻴﺎﻃﻴﻦ ﻣﺎﺷﻲ ﻣﻦ ﺟﻦ .. ﺍﻧﺎ : ﺍﻭﺍ ﻭﻣﻦ ﺑﻌﺪ ؟ ﺧﺎﻟﺪ : ﺷﺎﻑ ﺣﺘﻰ ﺷﺎﻑ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻭﻗﺎﻟﻴﻨﺎ ﺑﻠﻲ ﻏﺎﻳﺒﻴﻊ ﺑﺮﻃﻤﺔ ﻟﺒﺎﻙ ﻭﻻ‌ﻭ ﺑﺪﻙ ﺛﻤﻦ ﺭﺧﻴﺺ ﻛﺎﻥ ﺑﻐﻰ ﻏﻲ ﺍﺗﻔﻚ ﻭﺍﺳﺘﺎﻓﺪ ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﺭﺽ ﻧﻬﺎﻧﻲ ﺍﻧﻲ ﻧﻬﺪﺭ ﻣﻌﺎﻙ ﺗﺎ ﻓﻤﻮﺿﻮﻉ ﻭﻣﻨﻌﻨﻲ ﻧﺨﺮﺝ ﻭﺍﻻ‌ ﺷﺎﻓﻨﻲ ﻣﻌﺎﻙ ﻓﻬﺎﺩﻱ ﻫﻲ ﻟﺨﺮﻯ ﻟﻴﺎ ﻧﺘﺎ ﺑﺤﺎﻝ ﺧﻮﻳﺎ ﺗﺮﺑﻴﻨﺎ ﻭﺣﻨﺎ ﺍﻧﺎ ﻋﺎﺭﻑ ﺩﺍﻛﺸﻲ ﻟﺪﻭﺯﺗﻮﺍ ﻣﺎﺷﻲ ﺳﺎﻫﻞ ، ﺻﻐﺎﺭ ﻭﺑﻘﺎﺕ ﻓﻴﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﺩﻳﺎﻟﻚ ﺑﺰﺍﺍﻑ ( ﺗﻢ ﻋﻨﻘﻨﻲ ﻭﻗﺎﻟﻲ ﺳﻤﺤﻠﻴﺎ ) ﺑﺪﻳﺖ ﻛﻨﻘﻮﻝ ﻟﻴﻪ ﺑﻠﻲ ﺗﺎ ﻣﺎﻋﻠﻚ ﻭﺍﻟﻮ ﻭﺍﻧﺎ ﻓﺪﺍﺧﻠﻲ ﻛﻨﺴﺐ ﻟﻜﻨﻴﺎ ﻟﺠﺎﻣﻌﻨﺎ
ﺭﺟﻌﺖ ﻟﺪﺍﺭ ﻭﻛﺎﻥ ﺩﻳﻚ ﺳﺎﻋﺔ ﻃﺎﺡ ﻇﻼﻡ ﻋﺎﻭﺩﺕ ﻟﻮﺍﻟﻴﺪ ﻛﻠﺸﻲ ﺗﻌﺼﺐ ﻭﻗﺎﻝ ﻫﻲ ﺷﻤﺘﻨﻲ ﺧﻮﻳﺎ ﺳﻴﺮ ﻋﺸﻲ ﺧﺘﻚ ﻭﺷﺮﺑﻬﺎ ﺩﻭﻯ ﺗﺎﻝ ﻏﺪﺍ ﺍﺻﺒﺢ ﻭﺍﻓﺘﺢ .. ﻃﻴﺒﺖ ﺟﻮﺝ ﺑﻴﻀﺎﺕ ﻭﻛﻠﺘﻬﻢ ﻟﻴﻬﺎ ﻭﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ﺩﻭﻳﺎﺗﻬﺎ ﻭﻧﻌﺴﺎﺕ ﻭﻣﺸﻴﺖ ﺍﻧﺎ ﺗﻜﻴﺖ ﻓﺼﺎﻟﻮﻥ ﻭﻣﻊ ﺣﻄﻴﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻓﻤﺨﺪﺓ ﺩﺍﺗﻨﻲ ﻏﻔﻮﺓ ﺣﺘﻰ ﻓﻘﺖ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﺕ ﺻﺪﺍﻉ ﻛﺎﺳﺮﻭﻧﺔ ( ﻳﻌﻨﻲ ﺧﺘﻲ ﺑﻐﺎﺗﻨﻲ ) ﻣﺸﻴﺖ ﻟﻌﻨﺪﻫﺎ ﻛﻨﺠﺮﻱ ﻭﻟﺤﻖ ﻋﻠﻴﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻟﻘﻴﺘﻬﺎ ﻛﺘﺒﻜﻲ ﻭ ﻛﺘﺸﻴﺮ ﺑﻴﺪﻫﺎ ﻓﻤﺎﺭﻳﻮ ﻭﺑﺤﺎﻝ ﺑﻐﺎﺕ ﺗﻘﻮﻝ ﺷﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﻣﺎﻓﻬﻤﺘﻬﺎﺵ ! ﻓﻌﻄﻴﺘﻬﺎ ﻭﺭﻗﺔ ﻭﺳﺘﻴﻠﻮ ﺗﻜﺘﺐ ﻟﻲ ﺍﺵ ﺑﻐﺎﺕ .. ﻭﻛﺘﺒﺎﺕ ﻟﻲ ﺑﻠﺤﺮﻑ ( ﻣﺎﻣﺎ ﺧﺮﺟﺎﺕ ﻣﻦ ﻣﺎﺭﻳﻮ ﺑﺮﻛﺎﺕ ﺣﺪﺍﻫﺎ ﻭﺑﻘﺎﺕ ﻛﺘﻠﻌﺐ ﻟﻴﻬﺎ ﺑﺸﻌﺮﻫﺎ ﺣﺘﻰ ﻧﺰﻻ‌ﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺘﺼﺮﻓﻴﻘﺔ ﻓﻀﺮﺍﺑﻲ ﻟﻔﻮﺟﻬﻬﺎ ﻭﻋﺎﻭﺩ ﺩﺧﻼﺕ ﻟﻤﺎﺭﻳﻮ ) .. ﻗﺮﻳﺘﻬﺎ ﻋﻞ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻟﺴﺮﻁ ﺭﻳﻘﻮ ﻭﻗﺎﻝ ﻧﻮﺿﻮ ﺩﺍﺑﺎ ﻧﻤﺸﻴﻮ ﻓﺤﺎﻟﻨﺎ .. ﺧﺮﺟﻨﺎ ﻃﻮﺍﻝ ﻭﻣﺸﻴﻨﺎ ﻟﻔﻨﺪﻕ ﺑﻘﻴﺖ ﺍﻧﺎ ﻣﻊ ﺧﺘﻲ ﻭﺧﺮﺝ ﻭﺍﻟﻴﺪ .. ﺑﻴﺘﻨﺎ ﺩﻳﻚ ﻟﻴﻠﺔ ﺑﻼ ﻧﻌﺎﺱ ﻭﺍﻧﺎ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﺨﺘﻲ ﻛﻠﻬﺎ ﻛﺘﺮﻋﺪ ﻟﻐﺪ ﻟﻴﻪ ﺟﺎ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻓﻌﺸﻴﺔ ﻗﺎﻟﻲ ﺑﻠﻲ ﻗﻠﺘﻬﺎ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﺟﺎﻣﻊ ﻟﻜﻨﻪ ﺭﻓﺾ ﺍﺟﻲ ﻣﻌﺎﻩ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻧﻪ ﻓﺎﻳﺖ ﺩﺍﻩ ﻋﻤﻲ ﻭﺍﻛﺪ ﻟﻴﻪ ﻓﻌﻼ ﺑﺄﻥ ﺩﺍﺭ ﻣﺴﻜﻮﻧﺔ ﺑﺸﻴﺎﻃﻴﻦ ﻭﺍﻥ ﻫﺎﺩ ﻧﻮﻉ ﻣﻜﻴﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺩﺍﺭ ﻭﻟﻮ ﺗﻘﺮﻯ ﻟﻴﻪ ﺳﺘﻴﻦ ﺣﺰﺏ .. ﻗﻠﺖ : ﻭﺍﺵ ﻏﺎﻧﺪﻳﺮﻭ ﻗﺎﻝ : ﺍﻧﺨﺮﺟﻮﺍ ﻧﻀﺒﺮﻭﺍ ﻓﻴﻦ ﻧﻜﻴﺮﻭ ﻭﻧﺤﺎﻭﻝ ﻧﺒﻴﻊ ﺩﺍﺭ .. ﻣﻘﺪﺭﺵ ﺍﺑﻴﻌﻬﺎ ﺣﻴﺖ ﺷﺎﻉ ﺧﺒﺮ ﺑﺄﻥ ﺩﺍﺭ ﻭﻻ‌ﺕ ﻣﺴﻜﻮﻧﺔ ﻓﻬﺰﻳﻨﺎ ﺭﺣﻠﻴﻨﺎ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﻛﺮﻳﻨﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻴﺖ ﻭﻛﻮﺯﻳﻨﺔ ﻭﺑﺪﺍﺕ ﺣﺎﻟﺘﻨﺎ ﻣﺎﺩﻳﺔ ﻛﺘﺄﺯﻡ .. ﻣﺎﻣﺸﻴﺘﺶ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻫﺎﺩﻱ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﻭﺍﻧﺎ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﻏﻲ ﺧﺘﻲ ﺣﺘﻰ ﺩﻭﻙ ﻓﻠﻮﺱ ﻟﻜﺎﻥ ﻧﺎﻭﻱ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﺍﻋﺎﻟﺞ ﺑﻴﻬﻢ ﺧﺘﻲ ﺩﺍﻫﻢ ﻋﻤﻲ ﻣﺎﺑﻘﻰ ﻋﻨﺪﻭ ﻻ‌ ﺩﺍﺭ ﻻ‌ ﺍﺭﺽ ﻭﺧﻠﺼﺔ ﻣﺎﻛﻔﻴﺎﻫﺶ ﻳﻼﻩ ﺍﺗﻜﻔﻰ ﻣﻊ ﻟﻜﺮﻱ ﻭﻣﻊ ﺩﻭﻳﺎﺕ
ﻓﻴﻤﺎ ﻛﻨﺸﻮﻑ ﻓﺨﺘﻲ ﻛﻨﻠﻮﻡ ﺭﺍﺳﻲ ﻭﻛﻼ ﻧﻬﺎﺭ ﻛﻨﺘﻒ ﺷﻌﺮﻱ ﺑﻨﺪﻡ ﻭﺍﻟﻮ ﻫﺪﻓﻲ ﻭﺣﻴﺪ ﺍﻻ‌ﻥ ﻫﻮ ﻧﺪﻱ ﺧﺘﻲ ﺗﺪﺍﻭﻯ ﺣﻴﺖ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺸﻮﻓﻬﺎ ﻛﻀﺤﻚ ﺗﺎﻧﻲ ﻭﺍﺧﺎ ﺍﻛﻮﻥ ﻋﻼﺝ ﺧﺎﺭﺝ ﻫﺎﺩ ﺑﻼﺩ .. ﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﻻ‌ﺕ ﺩﺍﺭ ﻣﺮﻯ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻋﺮﻓﺎﺕ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﻭﺍﻟﻴﺪ ﻗﺼﺘﻨﺎ ﺍﺛﺮﺍﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺑﺪﺍﺕ ﻛﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻌﻨﺎ ﺑﻌﺾ ﻣﺮﺍﺕ ﻣﺮﺓ ﺗﺠﻴﺐ ﻟﻴﻨﺎ ﻏﺬﻯ ﻭﻋﺸﻰ ﻭﻣﺮﺓ ﻣﺎﻧﺨﻠﻮﺻﺶ ﻟﻴﻬﺎ ﺷﻬﺮ ﻟﻜﺮﻯ ﺣﺘﻰ ﻗﺎﻟﺖ ﺳﻴﺮ ﺍﻭﻟﺪﻱ ﻛﻤﻠﺖ ﻗﺮﺍﻳﺘﻚ ﺍﻧﺎ ﻗﺎﺑﻞ ﺧﺘﻚ … ﻭﻓﻌﻼ ﻛﻤﻠﺖ ﺩﺭﺍﺳﺘﻲ ﻭﻻ‌ ﻋﻨﺪﻱ ﻫﺪﻑ ﻭﺍﺣﺪ ﻫﻮ ﻧﺪﻱ ﺧﺘﻲ ﺗﻌﺎﻟﺞ ﺑﺮﺓ ﻫﺎﺩ ﺑﻼﺩ ﻭﻻ‌ﻭ ﺍﺭﺟﻊ ﻟﻴﻬﺎ ﻏﻲ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﺣﻴﺖ ﻛﺘﺎﺋﺒﺎﺕ ﻭﻭﻻ‌ﺕ ﻛﺘﻘﻮﻟﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﺘﻔﻜﺮ ﻓﺎﻧﺘﺤﺎﺭ ﻋﻄﻴﺘﻬﺎ ﻭﻋﺪ ﺍﻻ‌ ﻣﺎﻭﻓﻴﺘﺶ ﺑﻴﻪ ﺍﻧﺎ ﻟﻐﻨﻘﺘﻞ ﺭﺍﺳﻲ .. ﻗﺮﻳﺖ ﺳﺎﻧﻜﻴﺎﻡ ﻭﺳﺰﻳﺎﻡ ﻭﺗﻔﻮﻗﺖ ﻓﻴﻬﻢ ﻭﻃﻠﻌﺖ ﻟﺒﺎﻙ ﻷﻧﺎ ﻓﻴﻪ ﺩﺍﺑﺎ .. ﻓﻠﺒﺎﻙ ﻃﻼﻗﻴﺖ ﺑﺄﻋﺰ ﺍﺻﺪﻗﺎﺋﻲ ( ﺃﻣﻴﻦ ) ﻭﻟﻴﻨﺎ ﺃﺧﻮﺓ ﻣﺎﺷﻲ ﻏﻴﺮ ﺻﺤﺎﺏ .. ﻛﺎﻥ ﺷﺎﺏ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻗﺪﻱ ﻓﻄﻮﻝ ﺷﻬﺐ ﺷﻮﻳﺔ ﻭﻋﻨﻴﻪ ﻋﺴﻠﻴﻴﻦ ﻣﻬﻢ ﻣﻘﺒﻮﻝ ﻣﺎﻋﺪﻭﺵ ﻣﻊ ﺑﻨﺎﺕ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﻭﻫﻀﺮﺗﻨﺎ ﻣﺎﻓﻴﻬﺎﺵ ﺩﻳﻚ ﺣﻮﺍﺟﺰ ﻧﺴﺒﻮﺍ ﻭﺍﺳﺒﻨﻲ ، ﻭﺻﺎﻓﻲ ﺍﻻ‌ﻣﺮ ﻋﺎﺩﻱ .. ﻭﻫﻮ ﻭﺣﻴﺪ ﻟﺸﺎﻑ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﻓﺤﻨﻜﻲ ﻛﺬﺑﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻠﻮﻝ ﻭﻗﻠﺖ ﺗﺰﺍﺩﻳﺖ ﻫﻜﺎ .. ﻛﺎﻥ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻛﻴﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﺎ ﻟﺪﺍﺭﻭ ﻧﺤﻔﻈﻮﺍ ﺍﻭ ﻧﻘﺼﺮﻭﺍ ﺑﻼﻱ ﺗﻜﻮﻧﺎﺕ ﺩﻳﻚ ﺗﻴﻘﺔ ﻭﺣﻜﻰ ﻟﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎﻛﻴﻞ ﻟﻜﺎﻋﺸﻴﻬﺎ ﻓﺪﺍﺭ ﻭﺍﻥ ﻭﺍﻟﻴﺪﻳﻪ ﻭﺍﻗﻔﻴﻦ ﻋﻞ ﻃﻼﻕ ﻛﻨﺤﺎﻭﻝ ﻧﺼﺒﺮﻭﺍ ﻭﻛﻨﻘﻮﻝ ﻓﺨﺎﻃﺮﻱ ﺑﻠﻲ ﻣﺎﻋﺪﻙ ﻭﺍﻟﻮ ﺍﺧﻮﻳﺎ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﺑﻴﺎ .. ﻛﻨﺖ ﻣﺘﺮﺩﺩ ﺑﺰﺍﻑ ﻭﺍﺵ ﻧﻌﺎﻭﺩ ﻟﻴﻪ ﻗﺼﺘﻲ ﺍﻭ ﻻ‌ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻛﻨﺤﺲ ﺑﺮﺍﺳﻲ ﻫﺎﺯ ﺣﻤﻞ ﺗﻘﻴﻞ ﻓﻘﻠﺒﻲ ﻓﻘﺮﺭﺕ ﺍﻧﻲ ﻧﻌﺎﻭﺩ ﻟﻴﻪ ﺗﺎﺻﻠﺖ ﺑﻴﻪ ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻴﻪ ﻭﺍﺵ ﻧﻤﺸﻴﻮﺍ ﻧﺘﺴﺮﻛﻠﻮﺍ ﺟﻨﺐ ﻟﺒﺤﺮ ﻭﺍﻓﻖ ﻭﺷﺪﻳﻨﺎ ﻃﺮﻳﻖ ﺑﺎﻗﻲ ﻧﻌﻘﻞ ﺩﺍﻙ ﻧﻬﺎﺭ ﻛﺎﻥ ﺛﻨﻴﻦ
ﺛﻨﻴﻦ ﻟﺒﺤﺮ ﺧﺎﻭﻱ ﻭﻫﺎﺩﺉ .. ﺷﻔﺖ ﻓﺄﻣﻴﻦ ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻴﻪ ﻏﻨﻌﺎﻭﺩ ﻗﺼﺘﻲ ﺗﻴﻖ ﻭﻻ‌ ﻣﺎﺗﻴﻘﺶ ﻣﺎﻛﻴﻬﻤﻨﻴﺶ ﻗﺎﻝ : ﺩﻳﻤﺎ ﻛﻨﺒﻐﻲ ﻧﺴﻮﻟﻚ ﻋﻼﺵ ﻛﺘﺒﺎﻥ ﻟﻲ ﺩﻳﻤﺎ ﻣﻐﻤﻮﻡ ﻭﻃﺎﻳﺢ ﻋﻠﻴﻚ ﺿﻴﻢ ؟ ﻗﻠﺖ : ﻫﺎﻧﺘﺎ ﻏﺎﺗﻌﺮﻑ ﻋﻼﺵ ) ﺑﺪﻳﺖ ﻟﻴﻪ ﻗﺼﺘﻲ ﻧﻬﺎﺭ ﺑﺪﺍﺕ ﻓﺼﻒ ﺧﺎﻣﺲ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﻋﺎﻭﺩﺕ ﻋﻞ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ( ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺭﺣﻤﻬﺎ ﻭﻓﻀﻮﻝ ﻟﺸﺪﻧﻲ ﺣﻮﻝ ﻋﺎﻟﻢ ﺟﻦ ﻛﻨﺖ ﺑﻐﻴﺖ ﻧﺴﺘﺤﻀﺮ ﻟﺠﻦ ﻓﺨﺮﺝ ﻟﻲ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﺗﻢ ﺩﻭﻳﺖ ﻋﻞ ﻛﻮﺛﺮ ﻭﻋﻤﻲ ﻭﺩﻳﻚ ﺭﻭﻳﻨﺔ ﻛﺎﻣﻠﺔ .. ﺷﻲ ﺳﺎﻋﺔ ﻭﻧﺺ ﻭﺍﻧﺎ ﻛﻨﺤﻜﻲ ﻣﺎﻧﺨﺒﻴﺶ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﻧﻘﻠﺪ ﻟﻴﻪ ﻧﺒﺮﺓ ﻭﺍﻟﻴﺪﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﺭﺣﻤﻬﺎ ﻭﻧﺠﺤﺖ ﻧﻮﻉ ﻣﺎ ﺣﻴﺖ ﺑﺎﻥ ﻟﻴﺎ ﺗﺄﺛﺮﺕ ﻭﻗﺎﻝ : ﻧﺎﺭﻱ ﻣﺎﻏﻨﻌﺴﺶ ﻫﺎﺩ ﻟﻴﻠﺔ .. ﻭﺣﺴﻴﺖ ﺑﻠﻲ ﺧﻮﻳﺖ ﺩﺍﻙ ﻟﺤﻤﻞ ﺩﺍﺯﺕ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﺷﻬﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﺧﺮ ﻣﺮﺓ ﻋﺎﻭﺩﺕ ﻟﻴﻪ ﻗﺼﺘﻲ … ﻭﺍﺣﺪ ﻧﻬﺎﺭ ﻭﺍﻧﺎ ﻭﺍﻗﻒ ﻭﺭﻗﺔ ﻭﻗﺎﻟﻲ ﻗﺮﺍﻩ ﻭﺭﺩ ﻋﻠﻴﺎ 08 .. ﻓﺴﺎﺣﺔ ﺟﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﺍﻣﻴﻦ ﻭﻣﺪ ﻟﻴﻞ ﺩﻓﺘﺎﺭ ﺩﻳﺎﻝ ﺩﻗﺎﺕ ﻃﻨﺎﺵ ﺟﺒﺖ ﺧﺘﻲ ﻣﻦ ﻋﻨﺪ ﺟﺎﺭﺓ ﻏﺪﻳﺘﻬﺎ ﻭﻃﻠﺒﺎﺗﻨﻲ ﺍﻧﻲ ﻧﺨﺮﺟﻬﺎ ﻫﺎﺩ ﻟﻌﺸﻴﺔ ﻟﺒﺴﺎﺕ ﻧﻘﺎﺏ ﻭﺷﺪﺍﺕ ﻟﻲ ﻓﻴﺪﻱ ﺩﻳﺘﻬﺎ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭ ( Park ) ﻣﻬﻢ ﺣﺴﻴﺖ ﺑﻠﻲ ﻓﺮﺣﺘﻬﺎ ﺩﻳﻚ ﻟﻌﺸﻴﺔ ﻣﻨﻲ ﺭﺟﻌﻨﺎ ﺷﺮﺑﺘﻬﺎ ﺩﻭﻯ ﻭﺗﻜﺎﺕ ﺷﻮﻳﺔ .. ﺟﺒﺖ ﺩﺍﻙ ﺩﻓﺘﺎﺭ ﻟﻌﻄﺎﻧﻲ ﺍﻣﻴﻦ ﻗﺮﻳﺖ ﺟﻮﺝ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻋﺎﺩ ﻓﻬﻤﺖ ﻭﺑﻘﻴﺖ ﻛﻨﻀﺤﻚ ﻏﻲ ﺭﺍﺳﻲ .. ﺍﻣﻴﻦ ﻛﺘﺒﺖ ﻗﺼﺘﻲ ﻭﺩﺍﺭ ﺍﺳﻤﺎﺀ ﻣﺴﺘﻌﺎﺭﺓ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﻛﻤﺎ ﻋﺎﻭﺩﺗﻬﺎ ﻭﻣﻨﺴﻰ ﺗﺎﺗﻔﺼﻴﻞ ﻗﺮﻳﺘﻬﺎ ﻛﺎﻣﻠﺔ ﺭﻏﻢ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻜﻨﻲ ﺗﻌﺼﺒﺖ ﻣﻠﻲ ﻣﺎﻟﻘﻴﺘﺶ ﻧﻬﺎﻳﺔ … ﺗﺎﺻﻠﺖ ﺑﻴﻪ ﻭﻃﻠﺒﺘﻮ .. ﻧﺘﻼﻗﺎﻭ ﻓﻘﻬﻮﺓ ﻭﺩﻳﺖ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﺩﻓﺘﺎﺭ ﻗﻠﺖ ﻟﻴﻪ ﻓﻠﻮﻝ ﺷﻜﺮﺍ ﻭﻣﻜﻨﺘﺶ ﻋﺎﺭﻑ ﺍﻧﻚ ﻛﺎﺗﺐ ﻗﺎﻟﻲ : ﺭﺍﻩ ﻏﻲ ﻣﺮﺓ ﻣﺮﺓ ﻛﻨﺤﺮﻛﻮﺍ ﺍﻳﺪﻳﻨﺎ ﻭﺑﻤﺎ ﺍﻥ ﻗﺼﺘﻚ ﺍﺗﺮﺍﺕ ﻓﻴﺎ ﻗﺮﺭﺕ ﻧﻜﺘﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﻠﺖ : ﻟﻜﻦ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﺻﺤﺒﻲ ﻣﻜﺎﻳﻨﺎﺵ ؟
ﻣﻜﺎﻳﻨﺎﺵ ؟ ﻗﺎﻟﻲ :هاد الدفتر غادي يبقا معاك حتى تلقا ﻧﻬﺎﻳﺔ وكتبها بيدك وكمل القصة المهم خديت داك الدفتر وخبيتوا عندي….. واحد نهار قالي أمين بغيت نمشي معاك نتعرف على ختك و باك وعرت عليه يتعشا معانا ولكن ختي مقبلاتش حيت كانت مشوهة من الوجه وقالت لي بلي غادي يسخر مني صاحبك قلتت ليها صافي إلا مابغيتيش متشوفيهش المهم جا أمين وجدات ختي العشا و قدات كلشي وتمنيت لوكان الوليدة كانت معانا المهم تعشينا وأمين قالي قل الختك تجي تعشا معانا قلت ليه راه متقدرش حيت وجها مشوه المهم هو تفهم اﻷمر ومنين سالينا العشا قالي أمين فين هو الدوش ودليتوا عليه ومنين غادي يمشي الدوش تما فين غادي يشوف ختي كتخمل الكوزينة وأنا هاد شي ماعودوه ليا حتا داز عليه سنين …… منين مشا أمين أنا بقيت فالبيت وقلت علاش مانفتحش الفايس لي كنت دير ديال البنت والمفاجئة الكبيرة منين فتحتوا طلعلي المسجات ديال داك الخليجي …. كان كتبلي فيهم بلي هو كيعتدر وكيحس براسو هو المسؤول حيت عطاني ديك الوصفة و هو كدالك لقيتوا مخلي ليا طريقة باش نتخلص من داك الشيطان لي طلقتوا فدار ومنين قريت ديك طريقة صونيت على أمين وعوت ليه داك شي وقالي أنا غادي نعاونك باش نتخلصوا من داك الشيطان وداك شي لي كان مشيت تقديت داك شي كلشي لي خاصني لهاد الليلة لي ممكن تكون هي أخير لليلة عندي المهم قررت فصباح نمشي الدار ديالنا ومنين دخلت الحي القديم تلقيت مع خت كوثر و منين شفتها تصدمت وتفكرت كوثر لي معمري نسيتها و عيط ليها وسولتها على كوثر وقالتلي بلي هي كاينة فمدينة خرا و بلي الوليدين ديالها حرموها ومبغاوش يشوفها وقلت ليها واش أنتي كتواصلي معاها قلت لي اه وطلبت منها النمرة التليفون ديال كوثر وخديت النمرة و كنت مقرر إلا هاد الليلة دازت على خير غادي …..
غادي نتاصل بيها … المهم صونا عليا أمين وقالي بلي هو راه جاي عندي الدار باش نوجدو داك شي لي خصنا باش نتخلصوا من الشيطان جا أمين عطيتو هو المهيمة غير باش يشد المصحف ويلا شاف بلي أنا فخاطر يقرأ القرأن بصوت مرتفع … المهم الخليجي قالي بلي خاصني ندير واحد الوصفة ونفرقها على القنات فدار (سمحولي منقدرش نشرح ليكم الوصفة حيت خطيرة ) المهم درت وصفة وبقيت كنقرأ واحد الكليمات وأمين شاد المصحف ومنين بقيت نقرأ الكليمات مع 00:00ديال ليل بدبط ناد ضباب فدار و بقا الغوات وكنسمع شي واحد كيضرب مع الحيوط وأنا كنقرأ دوك الكليمات واحد اللحظة بقا داك الخيال كيضرب فيا و أنا مستسلمتش وبقيت كنقرأ حيت الخليجي قالي خاصني نصبر باش نتخلص منوا المهم وجهي ولا كولوا دم حيت كان داك شيطان كيضربني بطريقة هجومية وفواحد اللحظة سمعنا أخير غوتا وصافي غميت منين حليت عيني جبرت راسي فسبيطار وأمين وأختي و الوليد حدايا وقلت لأمين أش وقع وعودلي بلي منين قربت نسالي الكليمات داك ضباب بقا كيختفي والغوات داز علا حتا كلشي ختفا منين تحيد الضباب لقاني كلشي دميات و مغما عليا وبقا يقرأ القرأن ولكن مافقتش وتصل بالوليد ديالي وجابوني السبيطار وطبيب قال لينا بلي فيك ضرب غير سطحي وغادي تبرا وراه عوت لوليد ديالك كلشي وفديك اللحظة دخل الوليد وعنقني وقالي علاش أولدي بغيتي تقتل راسك الدار ماشي مهما كان ممكن نشريوا دار خرا ولكن أنت لا وبقا كيبكي المهم بقيت مدة وبريت ورجعنا الدار ديالنا القديمة و قررت نصوني على كوثر نسول فيها كيف بقات ومنين صونيت هي جوبات ومنين سمعت صوتها منكدبش عليكم دكرت كلشي دكريات لي دوزت معاها وهي كتقول ألوا أنا مرفوع وفواحد اللحظة قالت واش غادي تهضرو ولا نقطع المهم أنا قدرت نجاوب قلت ألو وهي بقات ساكة وقلت ليها ..
واش عرفتني وهي تجاوبني مستحيل نساك ونسا صوتك وتما حسيت بلي أنا كنت من ديما كنبغيها ولكن دوك المشكيل لي كنت فيهم كانوا منسيني فحبها المهم بقينا نهضروا شحال فواحد اللحظة سولتها على الحمل وبقات سكتا مدة وقالت ليا بلي طاح ليها حيت كانت كتخدم و فقداتوا وسولتها دبا فين هي قالت ليا بلي هي راها خدامة فشركة ديال الخياطة و كريا المهم جبت مدة وأنا كنهضر معاها وأنا الحمد الله تخرجت وخديت بلاصتي وليت دكتور و أمين كدالك خدا تخصص طب و كنت خدام أنا وياه فنفس سبيطار وقدرت أخيرا نوفي بالوعد لي قطعت لختي وقررت باش نسفتها الخريج دير عملية وتما فين غادي يدخل أمين وقالي بلي هو كيبغي ختي فاﻷول صدمني ولكن منين عرفت بلي حتى ختي كتبغيه وفقت على علاقتهم ودارو الخطبة وخداها أمين ودار ليها العمليه وأخيرا رجعات ليها ضحكة و البسمة على وجها وبعد مدة تزوجوا وبقيت غير أنا والوليد فدار وقال ليا بلي خاصني نتزوج وأنا مكنعرف حتى شي بنت من غير كوثر لي حياتي كلها وهي معايا المهم قررت باش نقول الوليد وختي بلي أنا باغي كوثر ومنين قلتها ليهم وافقوا حيت عرفين بلي أنا خديت القرار صحيح المهم صونيت على كوثر وقلت ليها بلي غادي نجي العندها نشوفها هي فاﻷول رفضات ولكن من بعد ما طلبتها كيما كنت حندير ليها منين كنا صغار وفقات ومنين مشيت بقيت كنسينها فواحد القهوة وفواحد اللحظة كنشوف واحد البنت واواوا ميمكنش كوثر زيانت بزاف وزادها الخيمار لي دارت الزين وأحصراه داك اللبس المقزب و شعر مطلوق منين وصلات مسلاماتش عليا المهم جلسنا بقينا كنهضروا وقلت ليها بلي أنا جيت باش نرجعها معايا الدارها وهي بقات تبكي المهم لحيت عليها ومشيت معاها خدات حوايجها ورجعت أنا وياها ومشات فاﻷول معايا الدار سلامات على الوليد و ختي وفرحو بها ومشينا كلنا …
، ومشينا كلنا الدار عند عائلتها وخرجات ختها ومنين شفت كوثر عنقاتها وبقات تبكي وخرجات مها وكدالك بقات تبكي وتعنقها ودخلنا وبقينا نهضرو وقالت لينا مها بلي خوها و باها غادي قتلوها إلا لقاوها فدار وقلت ليها أنا غادي نهضر معاهم وداك شي لي كان تصلنا بيهم وجاو الدار ومنين لقاونا تما أنا والوليد مهضروش وقالي باها بلي هو محرمها مستحيل يسمح ليها وبلي هي دارت ليهم شوها وتما أنا نطقت وقلت ليهم أنا غادي نتزوج بيها و منين سمعت كوثر هضرتي تصدمات وبقات كتشوف فيها وعينها عمرين بدموع وحاس بلي هي بغا تقول شي حاجة وأنا شفت فيها وتبسمت … المهم واليدها وافقوا وسمحوا ليها ودرنا الخطبة ديك الليلة و تفقنا باش نديرو العرس بعد سيمانا و داك شي لي كان الحمد الله درنا العرس و رجعات الضحكة لوجه كوثر ورجعات ديك البنت لي كنت نعرف هادي شحال فاﻹبتدائي وكنا ديما أنا وياها كيف المش مع الفأر وخا مزوجين كنا ديما نتعايرو ههههه كيما كنا فالصغر المهم من بعد سنة من زواج وتزادت عندنا بنييا وسمينها على الوليدة الله يرحمها وراحنا عيشين فسعادة ودبا كملت ليكم نهاية القصة وأنا مع بنتي ومراتي الحبيبة كوثر والله لا يحرمني منهم ….. نهاية …

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *