الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان تصاحبت أو ندمت الجزء التالث

قصة بعنوان تصاحبت أو ندمت الجزء التالث

 
من بعد عام ولدات سارة بنت سماوها جنات مقدراتش ترضع بنتها ومقدرتش تشدها فيدها حيت كلما شافت فيها كلما كتفكر مجد كتفكر بلي ضحك عليها و خلاها معلقة مع العلم أنه كان مواعدها باش عمرو مايتخلى عليها لكن استاطع أنه يسمح فيها
سارة عانات وقاسات بزاف عام وهي معذبة خرجات من القراية بسبة ديال هدشي لي دار ليها مجد
جنات كانت زوينة بزاف كتشبه لسارة لكن خلاتها لماماها وهربت من الدار و مشات لمدينة دار البيضاء وحاولت تقلب على شي خدمة تما
خرجات من دارهم وشدااات لكار لكازا وملي وصلات لمحطة بقات غي كتشوف معارفا فين تمشي حيت هي أول مرة غادي تسافر بوحدها ديما مولفا تسافر مع باباها مولفا تسافر مع ماماها وتشد ليها فيدها وتعنقها وأي حاجة حتاجتها كانت كتعطيها ليها بدون تردد؛ لكن دبا هي بوحدها مكاين حتى واحد معاها هدشي هو لي خلاها تعول على راسها من دبا الفوق
المهم خرجات من المحطة وبقات كتقلب على شي Hotel فين دوز هاد ليلة
ماماها ديال سارة بقات كتعيط ليها فتلفون كتلقاه طافي معرفتها فين و حتى لفلوس لي كانو عندها مشاو ليها؛ عيطات لراجلها قالت ليه راه سارة خدات فلوس وهربات جا كيجري من الخدمة بطومبيل وبقاو كيقلبو عليها ومشاو ديكلاراو فكوميساريا ورجعو بجالهم وهما فواحد الحالة يرثى لها وتمناو لو كان باستطاعتهم يديرو شي حاجة باش متمشيش من دار ويخليوها تكمل قرايتها وتعيش حياتها لكن تعاطلو بزااف حيت مكانوش كيحسو بداكشي لي كانت كتحس بيه هي الخيانة ومستقبلها ضاع وقرايتها ضاعت وشرفها وكرامتها ضاعو مبقا ليها مدير من غير أنها تهرب
المهم سارة بقات كتقلب على شي Hotel لي تستقر فيه بينما لقات شي خدمة و تلاقات واحد البنت وسولاتها إلى كاين شي hotel قريب
سارة: سمحيلي أختي نسولك !
: نعم أختي شنو ؟
سارة: كنقلب على شي hotel إلى كتعرفي شي واحد هنا قريب !
: واش نتي مزال هنا جديدة فهاد المدينة
سارة: اه أختي راه مزال يالله عاد جيت من الرباط كنقلب على خدمة راه عندي بنت صغيرة
: بصح !!! انتِ مزاال صغيرة؛ دبا انتِ مزوجة وفين هو راجلك علاش مجاش معاك
سارة: (بقات كتبكي) شمن راجل الله يهديك راه بنتي خليتها مع ماما وانا هربت من الدار
: اه صافي صافي راه فهمت دبا ضحك عليك ولد الحرام منهم بزاف لي كيديرو هكا وكيهربو
سارة: (كتمسح دموعها) شنو سميتك بعدا؟
: أنا سميتي رانية؛ عرفتي شنو نديرو يالله نمشيو لشي قهوة ونگلسو نهدرو تما فخاطرنا أرى داك صاك نهزو
سارة: وخا هاك شكراً بزاف
رانية: هانية مكاين مشكل أنا غي بقيتي فيا ودخلتيلي لخاطري قلت نعاونك
المهم رانية وسارة مشاو گلسو فواحد القهوة وبقاو تما كيهدرو
سارة: واش نقدر نلقا شي خدمة هنا
رانية: إيوا شغادي نقوليك المدينة عامرة بزاف و تقدري تلقاي تقدري لا
سارة: ناري أختي بغيت نخدم باش نسى المشاكل ديالي؛ قوليلي انتِ فاش خدامة
رانية: لقيت واحد الخدمة غير بزز فواحد الشركة وراني ساكنة فواحد البيت مع جيران غير بوحدي إلى بغيتي تمشي معايا مرحبا بيك
سارة: ربي يخليك أختي بارك الله فيك
مجد خدا الباك ديالو ودار التخصص ديال اللغة العربية هادا العام الثاني ديالو فالجامعة واحد المرة كان گالس بوحدو حدا لا فاك كيكتب الشعر وجات گلسات حدااه وااحد البنت؛ وسولاتو!
: سمحلي شحال فالساعة ؟
مجد: (شاف فيها باستغراب وقالها) 12h
: شكراً أخويا أنا سميتي نورة واش انتَ من تطوان؟
مجد: لا أنا من الرباط وتحولنا لطنجة علاش؟
نورة: غير مكنعرفش المدينة وقلت نتساراو مالك كتبان مقلق
مجد: لا بالعكس إلى بغيتي نتسارااو يالله نمشيو دبا هانية
مشاو حدا البحر ديال مارتيل وبقاو تما كيهدرو واحد شوية طلقو طبيعة مع بعضياتهم وبقاو كيلعبو بالما
مجد تفكر سارة البنت لي بغاتو ودارت المستحيل على قبلو تفكر ملي كان كيلعبو هو وياها تفكر ملي كانو گالسين وقالت ليه كنبغيك وندم بزااف
نورة: مالك وقفتي مبقيتيش بغيتي لعبو صافي أجي نگلسو
مجد بدا كيخمم مع راسو وكيقول: أنا محتاج هاد البنت باش نزول سارة من بالي
المهم تصاحب مع نورة ودوزو أيام زوينة لحتى لواحد النهار فاش قررت نورة أنها تصارحو بالحقيقة..
ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﻧﻮﺭﺓ ﮔﺎﻟﺴﺔ ﻫﻲ ﻭﻣﺠﺪ ﻭﺻﺮﺣﺎﺗﻮ ﺑﻠﻲ ﻛﺘﺒﻐﻴﻪ ﻭﺗﻌﻠﻘﺎﺕ ﺑﻴﻪ ﺑﺰﺍﻑ ﻭﺣﺘﻰ ﻫﻮ ﺧﺒﺮﻫﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺗﻌﻠﻖ ﺑﻴﻬﺎ ﻟﻮﺍﺣﺪ ﺍﻟﺪﺭﺟﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻫﺪﺷﻲ ﻟﻲ ﺧﻼﻩ ﺃﻧﻪ ﻣﻴﺘﺨﻼﺵ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻳﺒﻘﻰ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺳﺎﺭﺓ ﺑﻘﺎﺕ ﻋﺎﻳﺸﺔ ﻣﻊ ﺭﺍﻧﻴﺔ ﻓﺪﺍﺍﻙ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻛﺘﺨﺮﺝ ﺗﻘﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﺧﺪﻣﺔ ﻟﻜﻦ ﻣﻜﺘﻠﻘﺎﻫﺎﺵ ﺣﺘﻰ ﻟﻮﺍﺣﺪ ﻟﻴﻠﺔ ﻓﺎﺵ ﻛﺎﻧﺖ ﺭﺍﻧﻴﺔ ﻏﺎﺩﻳﺎ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﻭﻗﺮﺭﺕ ﺳﺎﺭﺓ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺃﻧﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﻮﺽ ﻧﻮﺟﺪ ﻣﻨﺎﻛﻮﻝ ﺭﺍﻩ ﺧﺼﻨﻲ ﻧﻤﺸﻲ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺩﺑﺎ ﻫﺎﺩﻱ ﻫﻲ ﻟﻮﻗﻴﺘﺔ ﺳﺎﺭﺓ: ﻭﺍﺵ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻟﻲ ﻗﻠﺘﻴﻠﻲ ﻛﺘﺨﺪﻡ ﻏﻲ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺁﻩ ﻛﺘﺨﺪﻡ ﻏﻲ ﺑﺎﻟﻠﻴﻞ ﻋﻼﺵ ﻛﺘﺴﻮﻟﻲ ﺳﺎﺭﺓ: ﻏﻲ ﺳﻮﻟﺘﻚ ﻭﺻﺎﻓﻲ ﻗﻠﺖ ﻧﻤﺸﻲ ﻣﻌﺎﻙ ﺣﺘﻰ ﺃﻧﺎ ﻧﺠﺮﺏ ﺣﻀﻲ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﻭﺧﺎ ﻳﺎﻟﻠﻪ ﻧﻮﺿﻲ ﻭﺟﺪﻱ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺳﺎﺭﺓ ﻟﺒﺴﺎﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺗﻘﺎﺩﺍﺕ ﻗﺪﺍﻡ ﺍﻟﻤﺮﺍﻳﺎ ﻫﻲ ﺑﻨﺖ ﺟﺬﺍﺑﺔ ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﺷﺎﻓﻬﺎ ﻛﺎﻥ ﻛﻴﺒﻐﻲ ﻳﺘﻘﺮﺏ ﻣﻨﻬﺎ ﻭ ﻳﻬﺪﺭ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﺷﺪﻭ ﻃﺎﻛﺴﻲ ﺻﻐﻴﺮ ﺣﻄﻬﻢ ﺣﺪﺍ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺒﺎﺭ ﻭﻓﺎﺵ ﻭﺻﻠﻮ ﺣﺪﺍ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﺳﺎﺭﺓ ﻗﺎﻟﺖ ﻝ ﺭﺍﻧﻴﺔ ! ﺳﺎﺭﺓ: ﺧﺘﻲ ﺭﺍﻧﻴﺔ ﻓﻴﻦ ﻏﺎﺩﻳﺎ ﺑﻴﺎ ﻭﺍﺵ ﻫﺎﺩﻱ ﻫﻲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺍﻩ ﻫﻲ ﻫﺎﺩﻱ ﻏﻲ ﺯﻳﺪﻱ ﺳﺎﺭﺓ: ﻛﻐﺎﺵ ﻫﻲ ﻫﺎﺩﻱ ﻭﺍﺵ ﻛﺘﻔﻼﻱ ﻋﻠﻴﺎ ﺳﻤﺤﻴﻠﻲ ﺧﺘﻲ ﻣﻨﻘﺪﺭﺵ ﻧﺪﺧﻞ ﻟﻬﻨﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﺭﺟﻊ ﺑﺤﺎﻟﻲ ﺃﻧﺎ ﻋﻤﺮﻧﻲ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﺸﻲ ﺑﺎﺭ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺇﻳﻮﺍ ﻻ ﻣﺒﻐﻴﺘﻴﺶ ﺩﺧﻠﻲ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﺳﻴﺮﻱ ﻗﻠﺒﻲ ﻓﻴﻦ ﺗﺒﻘﺎﻱ ﺗﺒﺎﺗﻲ ﺭﺍﻩ ﻛﺎﺯﺍ ﻫﺎﺩﻱ ﻭﺃﺟﺮﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﺎﻳﺸﺪﻭﻙ ﻭ ﻳﻠﻌﺒﻮ ﺑﻴﻚ ﻛﻴﻒ ﺑﻐﺎﺍﻭ ﺳﺎﺭﺓ: ( ﺑﻘﺎﺕ ﻏﻲ ﺳﺎﻛﺘﺔ ﻭ ﻛﺘﻔﻜﺮ ﻓﻬﺎﺩﺷﻲ ﻟﻲ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻴﻬﺎ ﺭﺍﻧﻴﺔ ) ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺃﺷﻨﻮ ﺩﺑﺎ ﺩﺧﻠﻲ ﻣﻌﺎﻳﺎ ﻭﻻ ﺗﻤﺸﻲ ﺑﺤﺎﻟﻚ ﺳﺎﺭﺓ: ﻭﺧﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﻧﺪﺧﻞ ﻣﻌﺎﻙ ﻓﺎﺵ ﺟﺎﺍﻭ ﻳﺪﺧﻠﻮ ﺩﺍﻙ Securité ﻃﻠﺐ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﻄﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ ﺩﻳﺎﻟﻬﻢ؛ ﺳﺎﺭﺓ ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻴﻪ ﻣﻌﻨﺪﻳﺶ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺃﻭﻳﻠﻲ ﻭﺍﺵ ﺑﺎﻏﻴﺎ ﺗﺤﻤﻘﻴﻨﻲ ﺍﻧﺖِ ﻛﻔﺎﺵ ﻣﻌﻨﺪﻛﺶ ﻋﻮﺗﺎﻧﻲ ﺳﺎﺭﺓ: ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﻌﻨﺪﻱ ﺭﺍﻩ ﻣﺰﺍﻝ ﻣﺼﻮﺑﺘﻮ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺑﻔﻔﻒ ﻣﺸﻜﻴﻠﺔ ﻣﻌﺎﻙ ﺍﻧﺖِ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﮔﻠﺴﻲ ﻫﻨﺎ ﺃﻧﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﺪﺧﻞ ﻧﺸﻮﻑ ﻟﻴﻚ ﺷﻲ ﺣﻞ ﺳﺎﺭﺓ: ﻭﺧﺎ ﺻﺎﻓﻲ ﺃﻧﺎ ﻫﻨﺎ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺳﺎﺭﺓ ﺑﻘﺎﺕ ﮔﺎﻟﺴﺔ ﺗﻤﺎ ﺑﻮﺣﺪﻫﺎ ﻟﻲ ﻛﻴﺪﻭﺯ ﻛﻴﺒﻘﻰ ﻳﺸﻮﻑ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﻛﺘﺤﺪﺭ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﺣﻴﺖ ﺣﺸﻮﻣﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺸﻮﻳﺔ ﺟﺎ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﻟﺪﺭﻱ ﺳﻤﻴﺘﻮ ﻣﻬﺪﻱ ﻛﺎﻥ ﺩﺍﺧﻞ ﺗﻤﺎ ﻭﺷﺎﻓﻬﺎ ﮔﺎﻟﺴﺔ ﺑﻮﺣﺪﻫﺎ ﻭ ﻣﺸﻰ ﻫﺪﺭ ﻣﻌﺎﻫﺎ ﻣﻬﺪﻱ: ﺳﻼﻡ؛ ﻭﺍﺵ ﻏﻲ ﺑﻮﺣﺪﻙ ﻧﻘﺪﺭ ﻧﮕﻠﺲ ﻣﻌﺎﺍﻙ ﺳﺎﺭﺓ: ﺍﻩ ﻭﺧﺎ ﺧﻮﺩ ﺭﺍﺣﺘﻚ ﻣﻬﺪﻱ: ﺃﻧﺎ ﺳﻤﻴﺘﻲ ﻣﻬﺪﻱ ﻭﺍﻧﺖِ ﺷﻨﻮ ﺳﻤﻴﺘﻚ ﺳﺎﺭﺓ: ﺃﻧﺎ ﺳﻤﻴﺘﻲ ﺳﺎﺭﺓ ﻣﻬﺪﻱ: ﻣﺘﺸﺮﻓﻴﻦ؛ ﺁﺷﻨﻮ ﻛﺪﻳﺮﻱ ﻫﻨﺎ ﺑﻮﺣﺪﻙ ؟ ﺳﺎﺭﺓ: ﺃﻧﺎ ﺟﻴﺖ ﻣﻊ ﺻﺤﺒﺘﻲ ﻫﻲ ﺩﺧﻠﺖ ﻟﺒﺎﺭ ﻭﻟﻜﻦ ﺃﻧﺎ ﻣﺨﻼﻭﻧﻴﺶ ﺣﻴﺖ ﻣﻌﻨﺪﻳﺶ ﻻﻛﺎﺭﻁ ﻣﻬﺪﻱ: ( ﺑﻘﻰ ﻛﻴﻀﺤﻚ) ﺷﻜﻮﻥ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﻫﺪﺍ ﻟﻲ ﻣﺨﻼﺵ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺰﻳﻦ ﻳﺪﺧﻮﻭﻝ ﺳﺎﺭﺓ: ( ﺣﻨﺎﺕ ﺭﺍﺳﻬﺎ ﻭﺣﺸﻤﺎﺕ ) ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻴﻪ ﻫﺪﺍﺍﻙ ﻟﻲ ﻭﺍﺍﻗﻒ ﻓﺎﻟﺒﺎﺏ ﻣﻬﺪﻱ: ﻳﺎﻟﻠﻪ ﻧﻮﺿﻲ ﻧﻤﺸﻴﻮ ﻧﺪﺧﻠﻮﻭ ﺳﺎﺭﺓ: ﺭﺍﻩ ﻣﻴﺒﻐﻴﺶ ﺭﺍﻩ ﻫﻮ ﻗﺎﻟﻬﺎﻟﻲ ﻣﻬﺪﻱ: ﺷﻔﺘﻲ ﻫﺎﺩﺍﻙ Securité ﺭﺍﻩ ﺧﺪﺍﻡ ﻋﻨﺪﻱ ﺇﻟﻰ ﺯﺍﺍﺩ ﺷﻲ ﻫﺪﺭﺓ ﺭﺍﺍﻩ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﺠﺮﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﺭﺓ: ( ﺑﻘﺎﺕ ﻣﺴﺘﻐﺮﺑﺔ ) ﻛﻔﺎﺵ ﺧﺪﺍﻡ ﻋﻨﺪﻙ ﻭﺍﺵ ﻫﺎﺩ ﺍﻟﺒﺎﺭ ﺩﻳﺎﻟﻚ ﻣﻬﺪﻱ: ﺍﻩ ﺩﻳﺎﻟﻲ ﺃﻧﺎ ﻭﺧﻮﻳﺎ ﻛﺒﺮ ﻣﻨﻲ ﺍﻟﻤﻬﻢ ﺩﺧﻠﻮ ﺷﺪ ﻟﻴﻬﺎ ﻃﺎﺑﻠﺔ ﺑﻮﺣﺪﻫﺎ ﻭ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺑﻜﻞ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻟﺸﺮﺍﺏ ﺳﺎﺭﺓ: ﺳﻤﺤﻠﻲ ﺑﻐﻴﺖ ﺻﺎﺣﺒﺘﻲ ﺭﺍﻧﻴﺔ ﺗﺠﻲ ﻋﻨﺪﻱ ﻣﻬﺪﻱ: ﻭﺧﺎ ﻋﻴﻄﻲ ﻟﻴﻬﺎ ﺃﻧﺎ ﻏﺎﺩﻱ ﻧﻤﺸﻲ ﻭﺭﺟﻊ ﻟﻌﻨﺪﻛﻢ ﻧﺎﺿﺖ ﺳﺎﺭﺓ ﻗﻠﺒﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺭﺍﻧﻴﺔ ﻭﺟﺎﺑﺘﻬﺎ ﻟﻌﻨﺪﻫﺎ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﻳﺎ ﻭﻳﻠﻲ ﻣﻨﻴﻦ ﺩﺑﺮﺗﻲ ﻋﻠﻰ ﻫﺪﺷﻲ ﻛﺎﻣﻞ ﺳﺎﺭﺓ: ( ﺑﻘﺎﺕ ﻛﻀﺤﻚ) ﺇﻳﻮﺍ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻲ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﺍﻟﺰﻫﺮ ﻣﺎﺷﻲ ﺑﺤﺎﻟﻚ ﺍﻧﺖِ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﻫﻬﻬﻪ ﻭﺍﻳﻪ ﻃﻠﻊ ﻟﻴﻚ ﺯﻫﺮ ﻫﺎﺩ ﻟﻴﻠﺔ ﺷﻜﻮﻥ ﻫﺎﺩﺍ ﻟﻲ ﺩﺑﺮﺗﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﺭﺓ: ﻣﻮﻝ ﺍﻟﺒﺎﺭ ﻫﻬﻬﻪ ﺭﺍﻧﻴﺔ: ﺃﻭﻳﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻝ ﺍﻟﺒﺎﺭ؛ ﺃﻧﺎ ﻫﺎﺩﻱ ﻋﺎﻡ ﻭﺍﻧﺎ ﻛﻨﺠﻲ ﻟﻬﻨﺎ ﻭﻋﻤﺮﻧﻲ ﻋﺮﻓﺘﻮ ﺣﺘﻰ ﻛﻴﺪﺍﻳﺮ ﻓﻮﺟﻬﻮ ﻭﺍﻧﺖِ ﻣﻦ ﻟﻴﻠﺔ ﻟﻮﻟﺔ ﻃﺮﺗﻲ ﺑﻴﻪ ﻋﻔﺮﻳــــــﺘﺔ
يتبع …..
الجزء الرابع و الاخير

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *