الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان التلميد المشاغب الجزء التالث و الاخير

قصة بعنوان التلميد المشاغب الجزء التالث و الاخير




فجأة دخل شكيليطو لعرج وبدون سابق إنذار … شاف فيهوم وشاف فالسبورة اللي كانو فيها أسماء المشاغبين والعمات فوقهوم اللي واصلين لسما … شاف فالساعة وشاف فالتميذ للمرة التانية … مبقالوش بزاف ديال الوقت باش يسلخهوم كاملين … خدا الممحات ومسح جميع اسماء … ( العفو الملكي ههههه ) … التميذ كاملين حلو فمهوم من هاد المعجزة العضيمة … شكيليطو عفا عليهوم ميمكااانش … – يالله جبدو اجتماعيات بالزربة … الصفحة …67 من بعد ما دار ليهوم الجغرافيا … هبلهوم مزيان بالهضاب والسهول والوديان … قلب لتاريخ باش إزيد إهبلهوم كتر … دخل ليهوم اندلس معا الفاطمين مع يوسف بن تاشافين ومنساش ليهوم طارق بنو زياد ههههه … عطا ليهوم لعرارم تاع لحفاظة … جميع الوان دازو فوجه يوسف ملي سمع حس لحفاظة … العدو ديالو هيا لحفاظة اعراب و كونجيكيزو … ( صراحة حتا أنا ههه ) … عطا ليهوم تمرين فاجتماعيات على ما يدق الجرس … وهو يشم لو واحد موتي ريحة .. النووي وخص داك الشي مضخم … بحال إلى فطرو بالوبيا و? الحمص هههه … بدا كيكح وعينيه خارجين من بصتهوم وكيبكيو بالريحة لمجهدة … فتح السراجم والباب وتكووول لبغات تخرج هههه … – كححح كححح … شش .. ككحح .. شكووون الليي داار هاكااا ..!! كححح .. كححح … القسم كامل ضار عند حسن لغليض وشيرو عليه وهوما شادين ع نيفهوم … أص عارفيين حييت موالفيين هو اللي كيديرها ديما هههه … جاتو الضيقة لشكيليطو خرج برا حتا خرجات الريحة عاد أرجع … عيط على لغليض ك جوج دقات باش ميعاودش … ( أمممم وا معا من لغليض عندو لوزين تاع الكبريت وخص ) …
فجأة جاء الخص … دق الجرس وخرجو بالصفوفة … وشكيليطو لعرج مشا يشرب أتاي فادارة معا صحابو …
يوميات تلميذ مشاغب من كتابتي : يسرى هربال البارت : # الرابع فجأة جاء الخص … دق الجرس وخرجو بالصفوفة … وشكيليطو لعرج مشا يشرب أتاي فادارة معا صحابو … من قوانين مدرسة اخص ممنوع تجري .. اللي جرا فالساحة غيكول لعصا من عند عمي بوعزة الحارس .. أص اليوم يوسف وفيصل منويينش يجريو … حيت رجليهوم طابو بالفلقة اللي فطرو بيها معا التمنية ههههه … وأص الستيراحة ديال العشرة مكيجريوش فيها بزاف … ديال الربعة هي اللي عزيزة عليهم .. خرجو من القسم على شكل صفوف … من بعد تفرقوا … يوسف وفيصل تمو غاديين لبصتهوم المعهودة ديال ديما … كيمشيو كيجلسو تحت الشجرة اللي حدا مرحاض لبنات .. باش اللي دايزة ميزكلوهاش هههه وكيبقاو متكيين عليها … واليوم يوسف مبغاش يضيع الفرصة وميشوفش فيها ” هبة ” … تقولو لي شكون هيا هاد هبة هههه ستناو ستناو نعاود ليكوم … هبة هيا فارسة أحم السي يوسف … كيحلم بيها الليل ونهار … هبة بنت لباااس عليها وعندها خوها كيقرا فالسادس فديك المدرسة نيت … واحد النهار خوها لقا يوسف كيتبسل على ختو .. وهو يجمع عليه القسم كولو .. سلخوه مزياااان مطلقوه حتى دكدكولو عضامو .. ومن داك النهار مقرب من جيهتها هههه .. بقا عايش حب من طرف واحد غييير من بعيييد … وهاد النهار الوحيد اللي عندهوم إستعمال الزمن بحال بحال …. ( العفريييت كها من صغرو ) … فيصل مكيحملهاش من داك النهار فاش سلخو يوسف حيت حتا هوا مزكلوهش … حتا هوا ك حقو من السلخة ههه … غير دازت هبة من تم … وفيصل غلض صوتو – … واااااا الونيكة … وااااا المونيييكة … وااا المونيييككككة …. كيعيرها ديمة هاكاك حيت هيا زعرا .. شعرها صفرررر وعينيها زورق … دايرة بحال المونيكة … وهيا مكترضاش … هبة حمار ليها وجهها … معرفاتش كيفاش دافع على راسها .. وهي تقول الجملة الوحيدة اللي حافظاها لبحال هاد المواقف – : غانقولها لخووووياااا …. جاوبها فيصل وهو كيقلدها … – غانقولها لخوووويااا .. قوليها ليه … دار عند يوسف وقال ليه … – نضربها و .. يوسف بدا كيضحك … جاوبو … – ماضربهاش … ماضربهاش .. فهاد اللحظة فيصل كان كينقز أو كيقلد فالقرد … هبة تخلعات .. أو يوسف ماشاركش معاه فالجريمة … بقات فيه هبة ( حبيبة القلب ههههه ) .. هو يقول لصاحبوا … – وااا صافي باراكا عليها خليها تمشي .. قال ليها فيصل … – سيري … سيري صبغي شعرك .. مونيييييكككة .. فاش مشات قاليه يوسف … ماعندناش لوقت … أنا مافاطرش … خصنا نضبرو … الحصة ديال الفرنسية عندهوم من 10 حتال 12 … كيسكنو فالمدرسة .. وي مكوش شي حاجة … موحالش يصبرو .. تفرقو كيف ديما … أو كل واحد مشا لعند دري يعطيه شوية دالخبز … واللي مبغاش كيخدو ليه الخبز بزز هههه … فاش سدو جوعهم تجمعو من جديد … وقبل ميصوني الجرس … مشاو للفوج خور باش يسولوهوم شنو دارو … تقاو مع محسن … ولد الدرب اللي حداهوم … سولوه شنو دار ليهم مول الفرنسية … قال ليهم الرياضيات و النقط ديال المتيحان
سولهوم حتى هو .. قالو ليه اعراب … وقبل مايمشيو قال ليهم محسن – : نقصرو أدراري ليوم ..! جاوبو يوسف : – كاينة كورة ..! قال ليه محسن : – معندناش ..!! عندكم نتوما ..!! جاوبو يوسف : – ..!! قاطعو فيصل : – كاينة كورة نضبرو عليها … أو دار عند يوسف : – ناخدوها من عند الغليظ و نحبسوه .. قال ليهم محسن : – صافي ليوم مع الخمسة … وع 8 ( 8 أهداف ) .. قال ليه فيصل : – صافي ربعة ربعة ( أربع عبين ) حدا الواد .. صونات … ودخلو لقسمهوم ومقداهوم فرحة .. حيت اليوم غيلعبو ماتش على لفلوس … ونقطة ضعف يوسف هيا لفلوس … كيشبه لباه زقراااام … دخلوا وكل واحد كلس فب?صتو … كيهدرو كيتحاكاو على ما يدخل استاذ … استاذ سحيلة مول الكرش … سماوه سحيلة حيت داير بحال السحلية … كيبدل فالوان … مرة يضحك مرة يتعصب مرة يكون حنين .. وهاد الشي كامل كيكون فثانية … كيعاودو باللي مراتو هيا السباب فهبالو هادا … حيت خدات ودها وختو … نرجعوا للقسم … مدة قصيرة دازت من اللحظة اللي دخلو فيها … للحظة اللي دخل فيها المعلم السحيلة مول الفرنسية … بكتافو و بكرشو اللي كيدفعها ديما للقدام … واللي تحت منها كيدير السمطة … سحيلة عزيزة عليه كرشو … أو ديما كيلبس ليها قميجة مزيرة باش تبان مزيان … وعليها كيسرح التيو أو كيبدا يلوي فيه … الحركة اللي كدل على أنه غيبدا يعزل فالضحايا … كان داخل أو هاز فإيديه واحد التيو … كحل و غليظ أقسح تيو من بعد تيو تاع البوطة بطبيعة الحال … المعلم كان كيتمشى بخطوات صغيرة لجهة السبورة … دار عند التميذ شاف فيهوم … وهو كيقلب على المتهمين ديالو … طاحت عينيه وأخيرا على اللي كيقلب … – نتا ونتا أجيو هنا ..!! يوسف وفيصل خرجو عينيهوم … كانوا كيقفقفوا وهوما كيمشيو لجيهت السبورة … وكيطلبو الله ميديرش ليهوم التحميلة حيت مغيقدروش إلعبو الماتش معا محسن … وتكون ضاااعت الهيبة ديالهوم ….
يوميات تلميذ مشاغب من كتابتي : يسرى هربال البارت : # الخامس دار عند التميذ شاف فيهوم … وهو كيقلب على الضحايا ديالو … طاحت عينيه وأخيرا على اللي كيقلب … – نتا ونتا تكعدوا ..!! يوسف وفيصل خرجو عينيهوم … كانوا كيقفقفوا وهوما كيمشيو لجيهت السبورة … وكيطلبو الله ميديرش ليهوم التحميلة حيت مغيقدروش إلعبو الماتش معا محسن فلعشية … وتكون ضاااعت الهيبة ديالهوم …. طول طريق وهوما كيفكرو عش غيكلو لعصا … شاف يوسف ف فيصل وشاف فيصل ف يوسف وهوما مفاهمين والوا … خاطب يوسف نفسو بتساؤل … – عش عيط علينا ..!! واش عرف باللي حنا اللي هرسنا السرجم ..!! اا رااه كاا لعصا ولد ستادا سعاد … واااش شافنا مليي كنا كنتراشقو بلما ..!! اا اااا كان ?عي كيسلخ فالفوج خور …. عيا من التخمام و فلخر تقبل الوضع … غير وصلو عندو بداو كيسخنو يديهوم … حيت مكيوصلوش لرجليهوم باش إسخنوهوم هههه – … نتومااااا الليي هرستواا الزاااااج ديالي ..!! سحيلة خرج عينيه وغواتو اللي تزنزنو بيه لحيوطة … دَخَّل الرعب لقلوبهوم الصغيرة … بقاو غيير كيدورو فعينيهوم … فيصل فهم إينا زاااج أما يوسف كان تالف … تلفاتو ديك ديالي مفهمهاااش … – يالللله جاوبووااا … حاول يوسف إتفكر واش هرس شي زاج أخور والو خانتوا الذاكرة ديالو … شنوا دار البارح ..!! ناض فالصباح جا للمدرسة خرج معا العشرة … مللي خرج تقا معا ولد حليمة الكحلة … سلخو مزيااان حيت مور البارح عايرو كدام صحابو باللي باه كيبيع اللومينيو … وحلف فيه حتا يسلخو ملي يشدو … ماللي وصل لدرب قالولو الدراري باللي كاينة الزردة اليوم … عند تورية مرات الكزار الي ماتت حماتها … مشا كيجري سبق هو اللول … مللي سا رجع لدار بدل لكتوبة ومشا للمدرسة تاني … حس براسو محكور وباللي مدار والو … تغرغرو ليه عينيه بالدموع … – واه أستاااد مدرنا شي حاجة … والله محنا والله ماحنا …
حس براسو محكور وباللي مدار والو … تغرغرو ليه عينيه بالدموع … – واه أستاااد مدرنا شي حاجة … والله محنا والله ماحنا … كان غيير هو اللي كيزاوك وفيصل غير ساكت حيت عااااارف عياش كيهدر استاذ … شااف فيه سحيلة وهو كيضحك هاد المرة ( راني قلت ليكوم داير بحال السحلية كيتبدل كل ثانية ههههه ) … – هههه مدرتي والو ..!! شنوا درتي البارح ماللي خرجتي معا الخمسة ..!! شاف فييه يوسف ببهة … بقا دماغو كيجيب ليه فالذكريات … أو بالطاقة القليلة اللي عندو قدر يرتب التفاصيل … وبدا كيعاود ليه القصة : نتا البارح ماللي خرجتي مع الخمسة نتا و فيصل … لقيتو عصابة خضيرة ود الدرب خور … اللي لعبتوا معاهوم الماتش وخسرتوا ب تسعة ل خمسة كيستناوكوم برا … حيت مللي ساليتو الماتش مرضيتوش سرقتو فلوسكوم وهربتوا … وجاو باش ينتاقموا … بقيتو كتشايروو بلحجر حتا هرستو الزاج ديال طوموبيل المعلم سحيلة … هاد المجهود اللي دارو دماغو سا ليه كاع الطاقة اللي بقات عندو … كرشو ستاجبات للنداء … وبدات كتزقزق … يوسف مكانش عارف هادشي … حيت نساه … ولكن المشكيل هنا هو شكووون اللي وصل لخباار لسحيلة … استسلم للوضع وجاوبو استاذ بهز الرأس ياعني أاااه … – واااش غتخلصو الجاج و تاكلو لعصا ..!! الدراري شافو فبعضياتهوم … وشافو فاستاذ وقالولو … – لعصااا … حيت عارف الى جبد حس لفلوس لواليديه غيقطعوه طرااف ..!! فاللخر رحمهوم سحيلة وضربهوم غير عشرين عشرين دقة فيديهوم … كااع مدار ليهوم الفلقة هههه … حسو بالسم والتريسنتي فإيديهم … حيت سحيلة ماكايخليش ليهم الوقت فاش يرتاحو .. دقة تابعة دقة … من بعد رجعوا لبيصهوم وكيبردو يديهوم فلحديدة ديال الطاولة … المهمة التالية ديال المعلم … هي اللي كيدير يوميا … الدوران على التمارين … اللي ممخرجش كياكل جوج دقات … هادي هي الطريقة اللي داير ليهم … تقريبا النص فالقسم كياكلها … يوسف كان باقي كيبرد فالدقة اللي عاد ك بالحديدة ديال الطاولة فاش وصت نوبتو … قال ليه المعلم – عش مدرتيش التمارين ..!! – نسيت !! … هاد الجواب ديما على لسانو … حيت هو أسهل اجوبة … شكارتو و الحق لله … من نهار حطها فالركنة إ يومنا هاذا ماتقاست … بحال امانة … كمل الدوران على القسم كامل … من بعد طلب منهوم إجبدو الواح … هاد لعصا كاملة اللي ك يوسف اليوم أثرات عليه بزاف … حتى الطباشير صعاب عليه إجبدو .. أما الكتبة ماقدرش عليها … 6×6 ??= باااق …. رفعو الواح !! اللي ماكاتبش صحيح ناض ياكل العصا … أو منهم فيصل ويوسف … 9×2 يوسف ما ضيعش وقتو فالتفكير … حيت عارف راسو ماعندوش الجواب … أو عارف راسو ماحافضش جدول الضرب … بقا غير كيحك إيديه أو كيبرد فيها … باااق … رفعو الواح !! ناض عوتاني ياكل 2 دقات … ولكن عل أقل ماشي بجهد … 4×7 مكرهش يوسف و صاحبو يبقاو حدا السبورة … حيت كيضيعو فجهدهم وصافي … خصوصا و أنهم بجوج كيجلسو فالطاوت الخرااااانيين !! بعد عدة جوت المعلم عيا … و حتى الدراري عياو معاه … إيديهم مايقدروش يتحملو مازال اليوم … و الحلم الوحيد اللي كيتمناو هو يسمعو الجرس … اللي كيعتابروه المنقذ الوحيد فجميع ازمات … جمعو ألواحهم أو جبدو الليفر ( le Livre ) باش يديرو النوبة فالقراية …
سحيلة فهاد اللحظة كيجلس فالبيرو ديالو أو كيستمتع بلحظات الراحة ديالو وهو كيلوي التيو على كرشو لعزيزة … شي كيقرا بجهد شي بشوية … ولكن كلشي كيتسنا حاجة وحدة .. إمتا توصل نوبة يوسف … و الصراحة سحيلة حتى هو كيستناها بفارغ الصبر وخا مكيبينش … قرا القسم كااامل ويوسف ديما هوا اخير حيت كيجلس فالقنت كاااع … وديما هو أخر واحد كيقرا – … للأأأ غغغغغ بببببب غغغغغغغ إ للللللووووو دددددووووو نووووو رررريييييرييييي ……. كلشي كان كيحبس فالضحكة … العديان والصحاب … و اللي كيضحك كثر … هو أن يوسف ماكيتسوقش … ماعبالوش كيضحكو عليه … كيسحاب راسو كيقرا عادي بحال كاع الناس … المعلم سكتهوم وهو حابس الضحكة … فتح الخزانة اللي حدا المكتب وهو يجبد وراق ديال امتحان … غيير شافوهوم والقسم كامل بدا كيحمي فيديه … حيت القسم كامل مجابش المعدل … # يتبع ..
يوميات تلميذ مشاغب من كتابتي : يسرى هربال البارت : # السادس _ واخير المعلم سكتهوم وهو حابس الضحكة … فتح الخزانة اللي حدا المكتب وهو يجبد وراق ديال امتحان وحطهوم على المكتب … غيير شافوهوم والقسم كامل بدا كيحمي فيديه … حيت القسم كامل مجابش المعدل … بدا كيعيط عليهم سحيلة باسماء … أو كل واحد كينوض ياخد ورقتو ديال المتيحان .. ناض يوسف جاب ورقتو أو بحال كيديرو كاع التميذ … ماشافش النقطة فالبصة .. خها حتى يستعد ليها نفسيا … عاد قلبها يشوف شحال جاب .. قلبها بشويييية باش متشوفهاش سلوى الضريفة … حيت هيا اللي كتجلس حداه فالفرنسية …. لقا فيها 3,5/20 …!!!! يوسف جاب غير 3,5 على 20 حيت النقطة ديال هاد المتيحان كينقطها ليهم السحيلة على …20 أو هادشي كايعني باللي غاياكل 6,5 ديال الدقات … حيت من التقاليد ديال المتيحان عند السحيلة … اللي جاب نقطة أقل من المعدل … كيكملها ليه بالعصا … يوسف حسب شحال غياكل د دقات بالزربة … كون كان هاد لحساب محطوط ليه فشي مسألة موحال يجاوب عليها ههههه … بدا كيوجد للعصا هو و صحابو … اللي غتكون هي اللخرة فهاد النهار من بعد غيتحررو … يوسف مكانش كيفكر فالعصا اللي كتسناه .. الفكرة الوحيدة اللي كانت كدور ليه فراسو … هي كيفاش غيدير المعلم لنص دقة ..! أول مرة غتوقع ليه هاد الحادثة ..!! واش غيضربو بنص تيو ..!! واش فنص يد ..!! واش غيخليها حتى يجيب نص أخر و يضربو دقة كاملة؟ ..!! دار لقى سلوى الضريفة اللي كتجيب التانية فالقسم كتبكي … شاف فورقتها لقاها جايبة 7 … قالت ليه وهي كتبكي … – تاكل لعصا فبصتي …!! عافاااك ..!! بغات تغويه بشكطة كانت عندها فالجيب … حييت حتا هيا يالله كت لعصا عند الشكيليطو فاعراب … ولكن تفكر ماللي كان كيزاوكها تنقلو فلمتيحان ومبغاتش … شاف فيها بنص عين وهو يقول ليها … – ديك الشكطة سرطيها … يالله قلبي عليا كمارتك … دار المعلم على النص ديال القسم … المتيحان كان صعيب أو اغلبية غياكول لعصا … داكشي عش تعطل … ولكن سلوى الضريفة ويوسف كااو لعصا بطبيعة الحال … قرر جمال يأجل العصا حتال غدا … باش يبقا الوقت اللي يعطيهم فيه الحفاظة … وهو يسمع لو واحد الصوت غرييب … قاليهوم … – ششششتتتت سكتوا سكتوا … وبقا غااادي تابع مصدر الصوت حتا وصل عند سلوى الضريفة … اللي كانت نازلة ضاية من عندها .
ششششتتتت سكتوا سكتوا … وبقا غااادي تابع مصدر الصوت حتا وصل عند سلوى الضريفة … اللي كانت نازلة ضاية من عندها … مقدراتش تستحمل مسكينة كاااع هاد الضرب ديال هاد النهار … أو زاد عليها الكيسان تاع أتاي اللي شربات و الحليب باش فطرات .. أو لما اللي حلفات عيها مها حتى تسرطو .. باش مايجيهاش لعطش … القسم كامل حابس الضحكة … سحيلة شاف فيهوم وهوا مخرج عينيه … – يالله سيرو حطو لوراق تما ورجعو لبيصكووم … سحيلة واخا قبيح مقدرش يغوت عليها … أو مقدرش يضربها … أص مهضرش على ديك الحادثة كاع … غير قال للدراري يحطو لوراق باش نكملو الدرس .. ناضو صحاب الحسنات اللي طارت منهم التغوبيشة … باغيين غير إمتا يتحررو من القسم باش يضحكو … جاو هازين معاهم الكواغط و الوراق داروهم تحت الطاولة ديال سلوى … اللي مكرهاتش تشق ارض أو تبلعها … كلشي فرح حيت كيضيعوا فلوقت … إ سلوى مسكينة اللي رجليها كيقفقفو بالبرد … فديك اللحظة جمع سحيلة حوايجو أو قال ليهم بالزربة … – عندكم من الصفحة 52 حتال الصفحة 62 !! الغريب في امر أنه واخا داكشي كثير كاين اللي كيجي مخرجو … كاين اللي كيجي مخرج التمارين … أو كاين اللي كيجي مخرج عينو … أشرف المجتهيد صدم كلشي فاش قال – … أنهيت عملي …!! – سير الله ينزل عليك اللعنة سير .. و نزل عليه يوسف بضربة لقفاه … وأخييييرا صونا الجرس …. التحريييير … خرج سحيلة للباب … و بقا كيتسنا فيهم يخرجو باش يسد الباب ديال القسم … اللي مغيمشي حتى يوصي عليه ادارة يسيقوه .. أو بطبيعة الحال غيت?قا تماك بصاحبو شكيليطو اللي غيوصلو معاه فالطوموبيل … و أخيرا تحرروا خرجو كيجريو … فرحانين حيت نهار أخر ديال العذاب سا … يوسف و فيصل خرجوا معانقين … فاش دازو من حدا الحارس بقا كيخنزر فيهم … فرسالة واضحة كتبين لعصا اللي غاديين ياكلوه غدا فاش يجيو … للحظة تفكرو ديك عشرين دقة اللي كو من عند سحيلة على ود الزاج … ولقاو باللي أشرف اللي كان تما وهو اللي قالها لستاذ … قررو إلقلبوا عليه باش إسلخوه … شوية وهو يبان ليهوم أشرف كيجري باش يسلت منهم … وهوما يتبعوه .. يوسف ناوي يعفط ليه على راسو … تبعوه بجوج أو بطبيعة الحال شدوه … فيصل ديما هو اللي كيزرع الرعب فالضحايا … حيت وجهو معاونو عينيه كبار و نيفو ديما مفتوح … حجبانو عامرين و مقين … و أخيرا الضربة اللي كاينة ليه فحنكو … قال ليه يوسف …. – حصلتي أمسخوط الواليدين .. نتااا اللي بعتينا لستاااد سحيييلة … شدو أو حيد سبرديلتو باش يتمتع بالعفطة عليه … فيصل حيد شرف نضاضرو باش مايتهرسوش قال ليه يوسف – … شنو دابا نعفط ..!! أشرف غمض عينيه وبدا كيطلب فيه .. – الله يحفظك … و الله مانبقا نعاود … ولكن هاد الهضرة كاملة محركاتش المشاعر ديال يوسف … الحاجة الوحيدة اللي ختو يتراجع هي الجملة اللي سمع … – نعطيك فلوس … نعطيك فلوس … فرح أو قال ليه … – صدقتي أأشرااف المجتهيد … صدقتي .. عطاه أشرف 2 دراهم … أو حلف ليهم مايبقا يجبد ليهم الصداع … ضربو فيصل فقفاه أو سيفطوه فحالو … مشاو لدار وهوما كيتناقزو مقداهوم فرحة حيت لقاو لفلوس باش غيلعبو الماتش معا درب محسن – … يوسف تغدا البيض وماتيشة اكلة الشهيرة عندهوم … و مشا يتسلف سندالة من عند ولد حليمة – … فيصل تغدا البيسارة والبصلة … هادا اليوم الثالث وهوما كيتغداو بيها .. مشا عند لغليظ ياخد من عندو كورة و يلعبو معاهم و مشا يجمع الدراري – .. سحيلة خرج من المدرسة أو هو كيتمنا شي نهار ترجع ليه مرتو – .. شكيليطو مشا لدارو وهو كيتمنا شي نهار يتمشا نيشان وميقولوش عليه لعرج … – لسلوى مشات لدارها تغسل حالتها باش ترجع نقية و زوينة وضريفة كيف تعودو الناس عليها … – أشرف شدها بجرية وحدة لدارهم … وعطا لعشية كاملة للحفاظة …
النهــــــــــــــــــاية

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *