الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان التلميد المشاغب الجزء الاول

قصة بعنوان التلميد المشاغب الجزء الاول

 

– واااتااا نوووض تكعد من تما قبل منجي عندك نووووض …!!
– واا مي خليني ننعس راا مزاال الحال ..!! الكسوة ديال المدرسة راني بسهوم ..!! حتا تمنية عاد فيقيني ..!!
هادا يوسف الفتى المشاغب … كينعس بالكسوة ديال المدرسة باش مينوضش بكري … حيت كيكون الليل كامل وهو كيلعب فبيستيشن … بالطبع حيت هو مزال صغير وكيقرا فابتدائي …
– وااا راها التمنية يااا هاااد البليييد .. نوض قبل منجيب سمطة ديال باك … رااك كي لبغل مكتمشا غيير بلهراوة …
يوسف غير سمع حس لهراوة ناض جمع الوقفة … هو عارف مي صفية ملي كتوعد كتوفي … ومدام قالت لهراوة هيا لهراوة …
– أاااتفووو على كنس تخافو متحشمواا ..!!
– واا ميي .. كاين شي فطووور؟ ..!! فيااا الجوووع ..!!
– سير لبس صباطك وسير درك عليا زفتك منها كك لفطور ..!! لفطور لقيتو راااسي وداك بوراس تاع باااك نهار ومطال وهو مجبد ليا هنا فالدار …
شاف فيها يوسف وعينيه مغرغرين بدموع وكرشو كتغرغر بالجوع … ماك من لغدا ديال البارح … ملي ك كسكسو عند تورية مرات الكزار الي ماتت حماتها … زعما دايرة ليها صداقة على روحها …. واأنا فنظري دارتو حيت ماتت هاهاها … حيت كانت واحد العقروشة ورات ليها الويل … نرجعو ليوسف الي كان غيبكي …
– وااااا ميي راني ميييت بجوووع ..!!
وطلق واااحد الغوتة ماليها جوج …
– واااااعععع بغيييت نااااكللللللل ..!!!
شافت فيه مي صفية وشراارة كتنقز ليها من عينيها … – كتغوت عليا المسخووووط أااااه؟ ..!! باااغيي تاااكلل ..!! وااخاا أنا نوكلك … هبطات لرجلها وحيدات صندالة باش توكلو … ماشي الماكلة ااا … توكلو لهرااوة هههه … عطاتو سلخة واعرة عاد سيفطاتو للمدرسة … خدا المحفظة ديالو اللي كتوزن خمسين كيلوا وتم غادي … ماعرفت هوا اللي حاملها و هيا اللي حامه .
.. المحفظة كتوزن كتر منوا هوا نيت … اليوم عندو من التمنية لطناش … ياعني عندو عذاااب مطول … ولكن ملي كيتفكر باللي عندو لعشية خاوية كيفراااح حيت كيلعب معا ود الدرب الكرة … اللي يسمع الكرة يصحاب ليه كرة بحال اللي كنعرفوا … وااا اا هادي الكادر ديالها كورة ولداخل عمروها بشراوط اللي كيلوح عل الخياط … نرجعو ليوسف اللي كان غادي للمدرسة … كيخطو خطوة للقدام والمحفضة كتردو اللور … غااديي كيمسح فالدموع ولخنونة بيد التريكو .. حتى سمع صوت موراه … – يوسف .. وااا يوسف .. أستنا ستنا .. تلفت موراه .. لقاه فيصل .. فيصل صاحب يوسف كيفرا معاه أو ولد دربو كيجلسو بجوج وكيلعبو الكرة ف فريق واحد … غير شافو يوسف وهوا يسولو .. – اااي وااش نتا فاطر؟ ..!! – اا والله مافطر بلعما ..!! وا قلت لمي فيا جوع وسلخاتني … – وااا أنا كتر منك ..!! – واا ماشي مشكييل نمشيو حتا لستيراحا و نشوفو على من غنتعداو اليوم ونحيدو لو الكوتي … – وي شافنا شي واحد؟ .!! – اا مغيشوفنا حد ..!! زييد دغيا زرب قبل منكلو فلقة تاااني ..!! تمو غاديين وهوما كيجريو واحد مورا خور كيتسابقوا وهوما ناسيين بلي الفالقا غيكلوها يكلوها بسباب عملتهوم ديال البارح … وصلو للمدرسة أخيراً وهوما كيلتاقطو أنفاسهوم … لقاو الباب مبلعا … أش غيديروا؟ ..!! غيطلبو عمي بوعزة الحارس باش إخليهوم إدخلو ؟ ..!! و ينقزو على الحيط كي ديما … فضلوا إنقزو على الحيط … حيت عارفين بلي عمي بوعزة مغيحلش ليهوم الباب إلى إ? عطاوليه درهم درهم للواحد … وهوما كاحطين ريال ميسعاوه … نقزو الحيط من المكان المعتاد ليهوم … وتوجهو للقيسم وهوما كيحكو يديهوم … حيت عارفيين باللي غياكلو لعصا محالة على عاد التعطيلة … كلما قربو للقسم كتر قلبهوم كيضرب كتر … دخلو القسم اللي كانت لعجاجة نايضة فيه شي كيغني .. شي كيشطح فالطبلة .. شي كياكول … وأخيراً رجعات فيهوم الروح ملي عرفو بلي ا?ستاذ مزال موصل … مشاو كل واحد كلس فقنت حيت طوابل كولهوم كانوا عامرين … بمجرد محط يوسف المحفضة فبصتها … ناض كيدردك فوق الطاولة … فيصل كيطبل فطاراة وحسن لغليض كيغني ” الشعبي …” فجأة حل سكون وهدوء مفاجئ فالقسم .. إيوسف وفيصل اللي كانوا منساجمين معا الريتم … عيا حسن لغليض ميشير ليوسف للباب والوا .. ( واا معامن سيد راه مكونسونتري هاهاهاها ) … لم تمر سوى لحظات وإذ بيد خفية كتشدهوم من عنقهوم وطلعاتهوم الفووووق … – وااا مزياااان تباارك الله عندي البااار هناياا … الشيخة تسونامي كاينة وانا مفخباريش … يالله حيدو الصباط ودوزو عندي للبيرو نتا ويااه … حسن وعمر وأشرف أجيو شدو ليهوم الرجلين ..!!

يتبع …..
الجزء التاني

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *