الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان … أميرتي شمالية الجزء الربع

قصة بعنوان … أميرتي شمالية الجزء الربع





الام بدات تبكي على ديك الموقف الي حاطها و لدها فيه مع ختها
اميمة:ماما مالكي كتبكي دابا اش وقاع راه كان غير خاطبها و زيدون راه داك نهار قال ليكم خاليوني نفكر
الام:سااكتا
اميمة:نوضي اماما غسلي وجهك وعايطي لولديك و وافقي ليه
شافت في عائلتها الي كانت مختالف في رائ ديالها وشويا ويعاود يصوني لها تليفونها
اية:ماما هاك عااف شدي عليه راه مسكين عيا مايتصل
الام:الو
امير:ماما عاافك ماتقطعيش
الام:ساكتا
امير:شوفي اماما ماغديش نقدر نخصرك بسبب اي واحدا في هاد دنيا..ولكن تقبلي تشوفي ولدك عايش مع واحد ا وكيفكر في واحد اخر …ادا قولتي ليا راكي موافقة تشوفين هاك …ماغديش نتروج بهاد البنت وغادي ناخد شيماء
الام:لا ولدي ماغديش نقبلها على كبدتي
امير:او اشنو قولتي غادي تجي باش تخطب ليا داك البنت؟
الام:او الي بغيت اولدي
امير شاف سلوى الي كانت صاحبت الفكرة و ابتسم ليها ودار ليها براڨوا بمعنى راه نجحة الخطة
امير’صافي اماما انا غادي نهضر مع ناجد باش يجيبك غدا انتي والبنات باش نيت تسارو شويا في طنجة
الام:غد ا..
.لا ولدي راه على الاقل حتا لاسبوع الي جاي
امير:ماما البنت راه خاطبينها شي ناس وادا ماجيتيش غدا راه ماضمنهاش
الام:كيفاش اولدي خطبينها ناس ؟؟
امير:ماما هاد الموضوع راه شوية معقد حتا تجي غدا ونشراح ليك كلشي وعافك جيبليا داك دوسي ديالي معاك
الام ديالو ملي قطاع معاها مابقاليها غير ترضي ولدها باش تكسبو وتخاليه في جنبها
اما امير من بعز منها المكالمة ديالو مع ماماها تصل مع باباها د وسيمة ودار معاه بلي غدا غادي يجيو عائلتو باش يخطبو وسيمة


لغد ليه وصلت الام ديالو هيا وزوج خواتاتو و عمو و مرات جدو 
تلقا بيهم امير ومن بعد خداهم لدارو
امير: وهو معنق ماماه توحشتك ا ماما …مالكي ضعفيتي هاك واش ماكتكليش ؟؟
الام:رغم الحزن ديالها و مقبلاش داك اشي الي غادي يدير امير غلباتها ضحكا
الام:الله يعطيك شي خير ..اولدي ..ضحكتيني وخا مابغاش نضحك
امير:وعلاش اماما مابغاش تضحكي واش ماشا لعزو ولا شنو؟؟
الام:الله يحفض ..اولدي …اش سميتها هاد البنت بعدا ؟
امير:سميتها وسيمة اماما 
.وسميتها فحالها هه
الام:واخا اولدي نشوفوهم ونتعرفهم عليهم ويكون خير
امر باس راس ماماه وقاليها
امير:الله يخاليك ليا الوليدة
جا ت العشية في دار دوسيمة 
وسيمة:شني عادي نلبس اماما؟
التم:او لبس الي كان ..شوف في ديك ماريو واش تجبار شي حاجة من ديالي تجي قادك
وسيمة:اوووووعدي ي ماما ..شني كتقولي ..انتينا شوفتي ديك راجل بعدا كيفاش عمل اولا غير كتهضر وصافي
الام:انا ماشوفت حاد …وانتينا كو ديتي العايل د خالتك حسن لك
وسيمة:صافي اماما انا عادي نمشي نضبار على راسي 
هابطت كتجري في داك دروج ديال دارهم حتا لتحت لقات باباها جالس كيتفرج 
وسيمة:با …ماعنديشي شي نلبس .؟؟
الاب:كيفاش معندكشي شني تلبس …وانتينا ديك ماريو عاندك كيتفراع بالحوايج
وسيمة:ابا …ديك شي الي عاندي ماشي دهاد المناسبة…خايلاه ابا عطيني نشري شي قفطان و شربيل ديالو و نعادل شعري عند كوافورا …الله يرحب بابك ..وشو..والله ملي نجوج ويكونو عندي الفلوس احتا نشريليك جلبة و بلغة و نضبار عليك..
الاب:.اجي الحرايميا…زعمة كطوار عليا ..انتينا دابا ملي عادي تزوجا عادي تعقل عليا ..بففف..حتا مانكونشي باباك وكنعرفك
وسيمة:عرفتي شني عادي تعمل 
.عايطلوم قولوم ماتجوجي صافي
الاب :قرب قرب هاك …يالله ماشي شري ديك اشي الي خصك و رود عليا صرف
وسيمة’:با ..واش خصك نشري ديك شي كاااامل ب الف درهم ونرود عليك صرف
الاب:يالله غير مشي دغيا …الله يمسخك
مشات كتجري وسيمة بواحد جلبة ومشايا عند صاحبتها هاجر طلبتها باش تمشي معاها تقضي اغراضها ملي تقداو داك اشي الي خصها دازت عند الكوافورة صاوبت شعرها ورجعت فحالها لدارهم
وسيمة حدا بابا دارهم
وسيمة:صافي اهاجر الله يرحم والديك …صافي دابا غير دخول فحالك ندار ديالكم حتا يمشيو في حالوم ناس ونعايطلك 
هاجر:ياااك صافي قضيتي بيا حاجتك..ودبا كتجري عليا
وسيمة:شني خصك دابا دابز اولا .وشويا يبان ليها خوها جاي وجاين معه امير و عائلتو و هي تدفع هاجر وتدخول كتجري لدارهم
وسيمة:ماما…اماما ..ناس جتو جري هاود باش تسلم عليهم وانتينا باقا في سطح كتنشر …الام ديالها ملي سمعت الابن ديالها كي نادي عليها نزلت لتحت وبدات تسلم على ناس و ترحب بيهم
امير كانت ابتيسامتو ماكتفرقش شفايفو ..وعينيه مرة مرة كيضربهم لجيهت لباب يشوف واش جاي وسيمة
الام:اوا الالة فين بنتك ..ماغديش نشوفوها ولا شنو…امير شاف في فمو وحرك ليها راسو بمعنى اش هاد الاسلوب باش كتهضر بيه مع لمرة اماما
الام د وسيمة:واخا الشريفة انا عادي نصايفط خاها.
طلع ايمن كيجري باش يعايطليها 
ايمن:سربي راسك و انتينا تقيييلة
وسيمة:ايمن خاي كيف جيت مزوينة
ايمن:اه جيتي مزيونة غير هبط دغيا عندك نكركبيك في هاد دروج
هبطت وسيمة وسلمت عليهم ووصلت عند مو حاسة بيها كتسلم عليها بااردة حتا جات عينها على هاجرومشات تجلس حداها
وسيمة شافت في ها د الاخيرا بجنب دعينيها و حركت راسها باستغراب ههههه
امير كيشوف في ماماها وكيحرك راسو بمعنا هضري
اميمة لخوها:تبرك الله على خويا ..البنت زوينة كتعرف تختار العفريت ماعندي مانصاليك
امير شاف وسيمة وابتسم ليها
الام:اش غادي نقول ليكم ..راه امير ولدي شاف بنتكم وعجباتو …وخا راني زعما كنت خاطبت ليه بنت ختي وبدات كتحرك راسها …امير ملي سمع ديك الكلام غابت ليه داك الفرحة والابتيسامة 
الام ديال وسيمة:او حتا حنايا بنتنا عندنا مخطوبة وها انتينا كتشوف …الي مكتاب الحبيبة هو الي يكون
امير: عمي اش باليك في هاد ااشي ..راه حنا جينا ليوم و طلبين منك وسيمة اش قولتي
الاب:ايه ..اولدي ..ماعديشي تجبار حسن منك وبنتي راه حتا هيا قابلا
امير:او صافي ماكتعاود غير صلاة على نبي ومبروك علينا 
تعالو زغاريت د مراة جدو و خواتتاو ..ناضو يباركو ليهم .من بعد تفاهمو يكونالعقد في الاخر ديال اسبوع بحكم المسافة الي بايناتهم والخدمة جديدة الي عندو في مراكشالبارتي الواحد والعشرين
وسيمة:هاجر شني كتعمل معنا هنايا ماشي قوتليك انا مشي وديك ساعة نعاودلك 
هاجر:ماشي شوغلك اوسيمة وديها في راسك…ماماك مسكينة عايطتلي قاتلي نجي نعندا وملي تعمل دار ديالك ماعديشي نجي نعاندك
شافت فيها وسيمة وقلبت وجهها لقات امير كيشوف فيها و كيبتسم
شويا .ناض وجلس حداها
امير:عاندك يسحابليك بلي انا راه نسيت داك دفعا ديال لبارح..راه باقي غادي تخلصها
وسيمة:ههه اوا اللهو ما فيك ولا فيا
امير:زعمة مابقيتش فيك ..هضر..وحنا على ودنها
وسيمة:وصافي بلا متحشمني
امير:انتيا زعما كتحشمي؟؟لعجب
امير:وصافي نوض محدايا عندك نوض نفرج فيك هاد ناس كامين
امير:صافي بلا ماتفرجيهم فيا حتا راني غادي
وسيمة:اجي فين ماشي صافي دغيا سخيتي بيا زعمة
امير شاف فيها مباشرة في عينيها وقاليها
امير:لا .ماصخيتش بيك ..ماكرهتش ناخدك معايا ليوم ..مي ضةوري خاصني نمشي حيت غادي نصورو في ليل
وسيمة:اه على خدمة عندك كيف نيا خايبة…ماعندكوشي الوقت
امير:اه ..وضروروي ماخصنا نهضرو في هاد الموضوع ..وصافي غدا ان شاء الله غادي نجي وراك باش نمشيو نشريو الخواتم وداكاشي الي باقي خاص
سلمو عليهم عاىلة وسيمة و من بعد شادو طرقهم ندارهم
لغد ليه
وسيمة:هاجر ..ا هاجر
هاجر:نعم اوسيمة شني خصك؟؟
وسيمة:يالله العايلا تمشي معايا نشري الخواتم
هاجر:وخا..بلحق انا ماعنديشي شي حاجة مزيونا لبسا ..الي عندي كاملين ماكيعجبونيشي
وسيمة:اهيييييا ا هاجر دابا قولي شكون لعروسة انا ولا انتينا؟؟
هاجر:صاافي انا عادي نلبس عليا اللي كان و نجي
من بعد مالبست وسيمة وتقادات مشات تلقات ب هاجر و مشاو لاخر ديال حومتهم باش يتعرض ليهم امير لقاو ه واقف في واحد القنت و كيشششوووف في وسيمة الي هي طريق كلها تسلم و تهضر وضحك وها الي كتغزل بيها ها الي كيسلم عليها
ملي شافهم قربو طلب منهم باش يدخلو وزيدو يقديو شغالهم
من بعد ما سلمو عليهم جلسو واحد شويا
اميمة:الجو عندكم زوين اليوما؟؟
وسيمة:اه .بصح صبحت ليوما القايلة
عائلتو ملي سمعو هاد الكلمة غلباتهم ضحكا وامير كان اولهم
وسيمة:ياكما قلت شي حاجة انتما عندكم عايبة؟؟
اميمة:ههه لا ماديريش في بالك
وسيمة:شوف امير ..دينا نسوق د بارا و هاد المنطقة كتواجد في المدينة لقديمة وكيتواجد فيها اي حاجة من محالات و متاجر مطاعم سوق للخضار وكلشي هه
وكملت كلامها …..حيت تماياك دكاكا يعني دهايبيا عندوم داك اشي مزيونة
من بعد ماوصلو دارو في شي محالات ديال دهب خداو شي خواتم وامير من كرام ديالو زاد ليها واحد سلسلة الي لاحض بلي عجباتها
ملي سالو خرجو طلب من هاجر باش تاخد مو. و ختو دير بيهم شي دويرا و هو وسيمة غادي يمشيو لطومييلتو بحكم كيضرو راسو
امير و وسيمة في طومومبيلتو
امير:اجي انتي واش ديييما راك هاكك في حومتكم الي جا تهضري معاها الي داز حداك يبصل عليك ….
اوشنو ها اشي عندك عادي ؟؟
وسيمة:علاش انتينا شني شوفتيني كنعمل ؟؟عادي هادوك غير لعواول دالحومة تربينا اوعدي معا بعطييتنا شني فيها
امير:أ لا مافيها والو …واش دابا انتي غادي تولي مراتي وغادي نخاليك في مدينة انا كنسكن في مدينة وماشي نخدم في مدينة اخرا ..كيف غادي نديرو ليها دابا؟؟



وسيمة:دابا انتينا علاش معصب عليا ..شني عملت ؟؟
امير ملي سمع كلامها وشاف راسو بلي كلامو كلو ضرباتو في الخوا رجع نبلاصتو هبط الكرسي واحد شويا و تكا عليه ..حاط ايديه على راسو وسد عينيه لانه فعلا راسو كيضرو
وسيمة:شافت فيه وعلات حجبانها وقالت ليه
وسيمة:واش انتينا جيبتيني معاك باش تنعاس ..كو بعد خاليتني معاهم نتسارا
امير:واش بغيتي داك اشي الي خاليتي في حومتكم تكمليه هنا ولا شنو؟؟وزيدون منةالاحسن منخاليكش بوحدك معا ماما …لباس غير الي جات لبارح تخطبك ليا
وسيمة ملي سمعت داك الهضرا حاسة فحالا شي موس تغرس ليها في قلبها
وسيمة:كيفاش …شني قولتي …. ياكما قالولا عليا كنضفار شيبر…..شوف اخي انا الحمد الله مطلوبا ويماك هاد الهضرا من دابا خصا تعرفا ..
امير:بشويا …بشويا مالكي كتغوتي عليا ….راه خطرا اخرا قوتليك راهركتهضري بزربة ماكنفهمكش
وسيمة:شوف اخاي حنايا باقي معملنا في طنجرة مايتحرق ..ادا يماك ماجي بيها تخطبلك بدراع مناقص منو هاد زوج كاع..وبغات تنزل
شد فيها امير و قاليها
امير’سدي داك الباب…ورجعي لبلاصتك ..وسمة ملي سمعت الجدية في كلامو رجت لبلاصتها وسدت الباب
امير:وسيمة ..سمعيني ..ماما راها. فشي شكل ..فحالا فيه الخوف انها تفقدني ولا تاخدني شي واحد منها فهمتي …واي حاجة فكرت فيها ولا بغيت نديرها كتبغي تعرافها ..حيت انا دري لعندها ……وزيدون راني حربت عليك دنيا كلها ..وانتي في الاخر بهاد سهولة باغا تمشي وتخالين
وسيمة ملي سمعت هاد الكلام بقات كتشوف فيه وقاتليه بصوت حنييين الي متقولش هيا هههه
وسيمة:علاش انا اا مير مسمحتيش في العايل د خالتي معاد و ختارتك انتينا …وماتخافشي حتا انا ولا عليك عادي نعمل عينينا شافت و اخرا لا
…امير ملي سمعها ابتسم و قرب عندها و قاليها
امير:او حتا يانا غادي نحطك في عينيا وماغديش نخاليك تندم حقاش ختارتيني وخاليتي ولد خالتك ..يالله قول ليا شي حاجة زوينا قبل مايجو لخرين
شافت فيه.و سيمة و شارت ليه باش يشوف شكون وراه لقا عائلتو وهاجر واقفين حدا طوموبيلتو باش يدخلو …..وسيمة فهمت راسها نزلت من حداه ورجعت للور ومن تما رجعت لدارهم هي وهاجر
في دار وسيمة
الام:الو امعاد ..كيف انتينا ..وكيف نيا يماك؟؟
معاد:لبس خالتي الله يرحم والديك …اجي شني عملت وسيمة جمعت لوراق حيت انا مابقليشي بزاف ونهاود
الام:سااااكتا
مالقت مسكينة باش تجاوبي
معاد:شعندك اخالتي سكوتي
..
الام خدات تليفون وعطاتو راجلها …هاك هضر دابا انتينا مع راجل وقولوعادي تزوج العايلا لواحد اخر
هاز الاب ديالها تليفون
الاب:ا معاد انا …كيف انتينا لباس ؟؟والوليدين لاباس عليهم
معا:كلشي مداخام مع راسو…شعندا خالتي ماجاوبتنيشي
الاب:شوف المرضي ..راه حنا مزوجين في سما .
.سمعتي ..ا وسيمة ديالي تكتبلا تزوج بواحيد اخر ودابا انتينا الا كنتي دبصح ولد خالتا دعيلا غير بتيسير
معاد:شني هاد الهضرا الي كتقول اعمي …وانا سباقلي هضارت مع خالتي وقاتلي صافي العايلا راه ديالك
الاب:او انا ما هضار معايا حد وسيد صافي عطيتو الكلام ونهار د سبت غادي تكتب معاه
معاد ملي سمع هاد الكلام مبقاش واعي بداك اشي الي كيقول بدا غير كايغوت ويسب ومن بعد قطاع


دوك اليومين دازو بسرعة العاىلة دوسيمة وجدو الحلوى والمسائل
وعرضرو على ناس من عائلتهم نهار ديال سبت كلشي كان عندهم واجد .جاو عائلة امير دخلو رحبو بيهم
امير:مالك اماما مبيناش عليك الفرحة ؟؟
الام:كيف بغيتيني نفرح وانا فوسط ناس ماكنعرفهومش ..ولدي الي عندي غادي يتزوج بعيد على عائلتو
امير:ماما الله يخليك ..راه هادا غير عقد ..والعرس ديره ليا كيف مابغيتي ؟؟شويا طلبو منو باش يمشي عند رجال من بعد جاو العدول خداو الاوراق ديالهم بزوج وطلبو من امير باش يمضي ملي مضا عايطو على وسيمة …ملي جات جلست حدا امير بدا يشوف فيها ..كانت كيف الوردة وخا مكنتيش دايرا بزاف ديال المكايج كان طايح عليها سر
العدل:قول ابنتي ادا عاندك شي شرط


وسيمة شافت في امير وقالت ليه
وسيمة:سمح لي ا امير نصاقصيك ..حراك ليها امير براسو زعمة …اشنو؟؟
وسيمة:اجي تقولك بعد دابا العايل ديالنا باش عادي يهضر واش فحالك اولا فحالي …الي كان تماك كلشي بدا يضحك حتا امير معاهم
امير:ماعرفتش !!!صراحة
وسيمة:لا اخي من دابا نتفاهمو قالك
امير:وعلاش كتسولي بسلامة؟؟
وسيمة:لا خصني ضروري نعرف حيتاش ..ملي عادي نمشي نسكون عاندكو في كازا عادي نجبركم كاملين كتهضرو فحال بعطياتكم الا انا ..او معامن عادي نهضر تما ك بطنجوية ؟؟
امير شاف فيه و بصوت ماكيتمازحش
امير:وسيييمة .مضي بلا ماتزيدي تعصبيني كتر
شافت فيه وسيمة وشافت في ماماه الي كانت كتشوفيه غير بجنب وقربت عليها داك دفتر بدات تقراه مافهمت منو حتل زفتا ومضات شويا تعالاو زغايرت والصلاة وسلام
قرب عليها امير و قاليها ..مبروك عليك وبدا. كيشوف في نسا و داك البنات الي كانو حاضرين
وسيمة:الله يبارك فيك ..حتا انتينا مبروك عليك …وهابط ديك العينين عند ك كايغليو
امير:هههه اح قلبي ساعداتي لي ولا عندي شكون الي كايغير عليا
وسيمة:اوعدي ماتقربشي عندي بزااف ناس كيشوف
امير:هههه زعمة كتحشمي ..وانتي كادير غير زبلا مور لخرا ملي سالت
العائلة ديال وسيمة شرطو على امير بلي العرس غادي يكون في صيف بحكم العائلة ديالها تقريبا كلها ساكنين في الخارج ملي تسالت الحفلة كل واحد شاد فيهم طريقو
امير دوك الايامات كلها وهو مشغول وتليفونو طافي حتا من نعاس كينعاس في الخدمة
حتا نهار لاخر الي قرب يمشي اتصل بوسيمة و طلب منها تخرج معهم
ملي مشا وراها دخل وراها حتا لدار ..وبنات لحومة كلهم كيشوف في وسيمة وتيحسدها على امير ههه الا لولاد كانو كيتفقصو حيت خلتهم و خدات الغريب
ملي وصلت لطوموبيلتو ..لقات بطبيعة الحال عاىلتو معاه ومو الي جالسة في القدام ..ركبت حدا لواساتها اميمة واية و مرة جدو
مشاو نواحد البلاصة نزلو و جلسو بداو كيهضرو و يتناقشو في مواضع عامة ..اما الام ديالو خصها غير تلاقا عليها غير شي حاجة باش تعيبها لولدها ..امير حاس بداك الكلا م الجارح من امو لوسيمة وبدا يشوف في هاد الاخيرا وكيحرك ليها براسو بلي ماتزيديش معها .
ولكن وصلت لواحد الحد ماقدرتش تزيد تصبر ليها كتر ..
حاس بيها امير .ناض من بلاصتو و طلب منها تمشي معاه باش يبدلو يبدلو لبلاصة
الام ملي شافتهم طلبت من اية تمشي معاهم
اميرلاختو :اية صافي غير جلسي حنا غادين غي ليهنا ونجيو دابا
وسيمة مشات قبل منو و بقات كتشووووف في واحد المنضر الي كان قبالتها حتا بداو عينيها كيتغرغرو ليها بدمووع..حاولة بجهدا كلو باش ماتبينش ليه ولكن ..كان صعيب عليها
امير جا وقف حداها و دار ايديه في جيبو و حتا هو بدا كيشوف في داك المنضر
امير:شوفي شحال زوين ..تقولي فحلا مرسوم سبحان الله
وسيمة:بصوت مخنوق ..اه بصح
رجاع شاف فيها امير
امير:وسيمة .
وسيمة مالكي
وسيمة :ماعندي والو؟؟
قرب عندها وشاد ليها في حنكها وعلاه ليها …
امير:واش كنت كتبي …لا ما يمكنش ….ياك انا يالله هضرت معاك داك نهار وقوتليك ماديش على كلامها …وزيدون حتا انتي راكي حمقا …الي كتصغري عقلك
وسيمة بدات تبكي حيت ماكنتش كتضن انها في اول خرج معا رجلها تعرض لديك الاهانات كلها..وحتا امير ماقدارش يوقفا
وسيمة وهي كتبكي:علاش انتينا ماسمعتيهاشي كيفاش كتخشي لي الهضرا ..شني عملتلا ..انا يلاه عاد ضربت بيك صداق ..وزيدون علاش كتجبدلي دار ديالنا والعائلة ديالي من دابا ……والله الا حرام عليها
امير:بدا كيشوف فيها ..وسمع داك اشي الي قالتو بقا فيه الحال حيت بدات تبكي وتهانت قدامو من مو ولكن هو مابغاش يزيد يعقد الامور بغا يتحكم في اعصابو
امير قرب عندها و خشاها في صدرو
امير:عارفك تجرجتي بداك الهضرا الي قالت ليك ماما ..واش بغيتي ندير ليها راه كيف ما كنت راه هاديك الوليدة . ديالي وابتسم و قاليها …ومع الايام غادي توالف عليك وحتا انتي غادي توالفي عليها و هاد اشي كلو عادي يولي عادي بيناتك
وسيمة:وهي ناعسا على صد رو وبقا كتبكي:موحاااال امير …يماك ماكتشوفشي حتا فيا ..كيفاش بغيتيها خاااايلاه تبغيني ؟؟
بعد ها عليه وبدا كيشووف فيها و قاليها
امير:شكون الي ماغديش يقدار يشوف في هاد زين كلو .الي عندي…..راكي كتسطي العقل الحمق ا ديالي
وسيمة بدات تمسح في عينيها وكضحك وقاتليه
وسيمة: بعد عليا كتحشمني و بغات تمشي حتا جرا لعندو بقوة ورجاع ضمها نصدرو
امير:زعمة ماعرفانيش بلي غدا ماشي مسافر ..او هاكك باغيا تهربي مني ..سيدي مسكين بدا يبوس في مراتو حتا لقا مو بعتت وراه ختو اية باش يجيو بحجة برد الحال عليهم

رجعو امير و وسيمة عند الام ديالو وخواتتو طلب منهم باش يخطاو لطوموبيلتو
في طريق 
امير كيشوف وسيمة كايلقاها مهمومة و حزينة ..بحكم طوموبيلتو عامرا ماقدارش يسولها ..وحتا هو ماحسش براسو مرتاح ملي شافا هاكك..بدا يفكر حتا شويا نطق 
امير:ماما عادي ناخدكم انتما لوالا لدار وعاد نوصل وسيمة
الام:علاش اولدي تبقا تمحن في راسك …..وتبقا غادي جااي صافي سير وصلها هي لولا و يالله باش تنعاس ..وغدا ناخدو طريقنا بكري 
امير رجاع شاف في وسيمة لقاها مربعة ايدها و معبسا في وجهها 
امير:ماما …واش انا دري صغير باغا تناعسين في هاد ساعة .
.وزيدون راني معديش نشوف وسيمة غدا..سير وقتاش عاد نقدر نشوفها خطرا اخر
الام:ملي سمعت هاد الهضر شافت في جيها لخرا و قلبت في وجهها 
امير شاف فيها وحرك في راسو بمعنى اش هاد المشيكلة الي تحطيت فيها
الام:او سير دير لعجبك
ملي وصلو هابطت الام وبناتها و مرة شيخها
وسيمة سلمت عليهم وملي قربت عند عجوزنها بغات تعنقها ولكن هاد الاخير ة سلمت عليها سلام باااارد ..دخلو فحالتهم و حتا وسيمة دخلت لطوموبيليت راجلها و دار ت صمطمة و شعلت كاسيطا و ربعت ايديها وبقات ساكتا
امير كيشوف فيها و مقدارش يسولها .حقاش دعاك شي كلو شافو بعينيها مشا وقفو في واحد البلاصة سميتا ملاباطا هاد البلاصة متوجد في شاطى طنجة 
وقف وبقا ساكت واحد شوية وهضر
امير:وسيمة اش كاين ..؟؟
وسيمة:ماعندي والو امير
امير:شوف وكان ؟؟.ومالكي ساكتا راه ماشي من عويديك؟؟
وسيمة:تناهدت و قالت ليه 
وسيمة:صعيييبة تكون عندك بزاف دالاحلام مزيونين ..وجي شي واحد و يحطموملك في لحضة…….شافت فيه و كملت كلامها…عارف اامير شحال حلمت نكون معاك وانتينا الي تمنيتك تكون راجلي وتشبر لي في يدي ونقول نناس كاااملين هادا هو راجلي الي كنت كانحلم بي دائمان ..ودابا جات يماك رجعتولي كابوس .علاش …علاش حطمتلي قالبي هيدا..وبغت تولي تبكي تاني
امير:لا وسيمة ..الله يرحم باك ..مابغيش نشوفك كتبكي تاني….ااااوسيمة قوتليك صبري …صبري …واش ماكتيقيش فيا ؟؟ …..وزاد قرب عندها وبدا يهمس ليها في ودنيها
امير:وسيمة ..صافي برك عااافك ..راه ملي كنشوفك هاك راه. كنمرض..واش انتي كتشوفيني قادر ندير شي حاجة وماديرتهاش ..راه غير صبري عليها واحد شويا ويكون خير …وبدا يمسح ليها في وجهها ….يالله هاد العينين راك طيبتيهم ليوم بالبكا ….
وسيمة:صافي ا امير يالله باش توصالني ندار ديالنا باش مدبشي معاك ماماك
امير:ههههه اش قولتي …باش ما تخاصمش معايا ماما .؟؟.وهادي زوينا عندك هههههه
امير: ….لا انا ماغديش دابا….. انا باغي نبقا مع مراتي زوينا الي غادي توحشها بزااف وماكراهتش ناخد معايا 

وسيمة:هههه وحلم …حلم
امير:علاش غادي نحلم …واش حرام ولاشنو؟؟
وسيمة:لا اااا ..الحبيب انا مماشا حتا نشي موطاع ..حتا نعمل لحنا في يدي وفي رجلي و ناس ياكلولي الفاقوصة ديالي عاااد ادا كاين شي حاجة
امير:هههه اش ناهيا هاد الفقوصة تاني؟؟
وسيمة:حتا من بعد ونوريهالك
امير يالله دابا عادي ناخدك نواحد البلاصة ناكلو شي حاجة ونوصلك لداركم
وسيمة:شوف دينا ناكلو كالينطي في راس المصلى
امير:ههههه اش باغا تاكلي؟؟
وسيمة:دابا انتينا خصك مترجيم معايا وصافي …..الي كنقولك كاتقولي شني هيا؟؟
امير شاف فيها و ابتسم و لمس ليها في حناكها و بحناان قاليها 
امير:مسطيااا
وسيمة:شوف قدامك .
ملي وصلو لداك البلاصة الي وسيمة طريق كلها و هيا تنعتا ليه والي كتوجد في قلب مدينة وبسيف باش وصلو لليها ا بكترة الازدحام
لقا لبلاصة حاط طوموبيلتو وشاد ليها في ايديها وشادو طريقهم 
مشاو كلاو ديك كالينطي هههه ومن بعد دخلو لواحد بيتزيريا الي كانت غير في ديك البلاصة ..طلبو دتك اشي الي لغاو وكملو حديتهم .رجعو تاني لطوموبيلتهم حتا كسرا لحومتها 
في طوموبيلتو
امير:هاك خدي ..خالي عندك هادو 
وسيمة:شيني هادو…امير صافي يالله عطيتني ذيك نهار 
امير:صافي خاليهم عندك …دابا تحتاجيهم
وسيمة:واخاا شكرا
اميز:مالكي كتشكرني ..راني راجلك ..وادا حتاجتي شي حاجة عايط ليا 
شافت فيه وسيمة و حشمت و حنات راسها
امير:وسيمة بلا مانوصيك راه داك دوران في زناقي و ضحك والهضرا مع دراري ..ماكنقبلاهاش سمعتي …ماشي نمشي انا ملهنا وانت دير لي بغيتي ..سمعتي ..وانا ماغديش نمنعك من قرايتك ولكن ..راكي عافا ..قاطعاتو وسيمة
وسيمة:ااااه شحال د شروط ..بزااف واش خصك تحبسني اولا ؟؟اصلا انا ماكنمشي حتا نشي موطاع غير كون هاني اسيدي 
قرب عندها امير وعنقها و باسها و قاليها 
امير :غادي نتوحشك بزااااف اوسيمة
وسيمة:حتا انا والله الا …..وصافي بركا ا امير عانديك يشوفنا شي واحد و يرجمنا يصحبلو غير مصاحبين
امير :ههه ياللهي زيد نوصلك لداركم
المهم وصال امير وسيمة ندارهم وهو قلبو كيتقطع حيت غادي يخالي مراتو و حبيبتو في مدينة بعيدا على مدينتو وعائلتو و زايدها ماشي يخدم في مدينة اخرا

داك الاسبوع كلوو وسيمة عطياها غير الكلية و الدار وخا هي اصلا ماعندهاش بزاف مع القراية ..ولكن كانت كادير بيها غير سبا باش تخرج مع هاجر
الام:او ..
ا وسيمة ديك راجل شوفناه ملي مشا ماعيط ماوالو
وسيمة:لا اماما هو عايطلي ملي وصل يماه نكازا ..وقالي هو ماشي ن مراكش باش يصور واحد الفيلم
الام:كو كنتي تبعتينيا بنتي وديتي ولد خالتيك ..
كو خرجتليك حسن ..او دي هاد امير ..كل نهار عادي يسماح فيك ويسافر 
وسيمة:ماما ..او صافي كاعتجبدلي الكاسيطا من لول …ومعاد الله يجبلو تيسر
الام:وشوفتي يماه ..كيف كاتشوفينا تقول عادي لصقو فيها جدام الله يحفض 
وسيمة:صافي ا يما ماتزيدشي عليا خاليها د بار راسا
الام:واش انتينا عادي تسكن معاها ولا عادي يكريلك ولا شني؟؟
وسيمة:باقي ماعرفاشي …ماهدرناشي في هاد الموضوع
…اجي شكون لفوقي كنسمع تقرقيب ..؟؟
الام:خاك ايمن قبايلاتي طلع 
ناضت وسيمة من بلاصتها وطلعت تجري لقات ايمن جااالس يهضر مع هاجر و هي كتضحك وعاجبها الحال
وسيمة:شيني كتعملو هنايا ا هاد جوجا؟؟
ايمن:خلعتيني شعندك طلعتي بالحس؟؟
وسيمة:وانتينا اهاجر ماشي قولتي ماكتيقشي بدكورة؟
هاجر:لا …اوعدي ايمن كان غير كايعودلي واحد الخرفة وصافي
وسيمة:علاش ماقتلكشي يماك الي كايعاود الخرايف في صباح كايخرجولو ولادو قورااع
هاجر:اوعديي هههه او ايمن خاك الي كيعاود الخرايف انا غير كنضحك
وسيمة:مشي ا ايمن ادا عندك شي حاجة تعملا وخلينا نهضرو في ديك اشي دبنات عانديك ماتكبرليكشي لحيا فهمتي
ايمن:ها انا ماشي ..مصام يجي ديك بوركابي ديالك دغيا ويهوزك علينا باش نتهاناو منك
مشا ايمن و خلاهم بزوجات جالسين في سطح دار وسيمة
هاجر:شعندك اوسيمة كانشوفك فحال الا معصبة
وسيمة:قنننت اهاجر ..وملي كانشو لمياء ياختي ماشا معا راجلا و شبر لا الو في يدو كنبغي نطراق
هاجر:شحااال فيك دي الحسد ياختي
وسيم شافت في هاجر واحد شوفة كان باقيلها شوية وتنوض ليها
وسيمة:ماشي كنحسد ..بلحق ماكراهتش حتا انا يكون امير ديالي حدايا و شبارلو حتا انا تحت يدو ونخرجو نضربو انا وياه شي پاااسيو في الپلايا و كولشي كيشوف فينا و انا كنقولوم حوووفيكم 
هاجر:او عايطلو قولو يجي يخرجك 
وسيمة:هاجر .
كنشوفك حااامقا ..راجل يالله مشا دا يماه حتا لكازا ومن بعد مشا امراكش ودابا نقولو يجي
هاجر:انااا اختي مانجوشي براجل بعيد عليا …باش ملي نضربو كاغط نبقا و دائمان نخرجو اناو ياه ..وعاد يكون قبالتي باش نشوفو شني كايعمل
وسيمة:شني دابا خصك داخالي لوسواس ..اولا …هاجر مشي اختي فحاليك..مشي حسن …ونزلت تاني وسيمة لتحت في دارهم وخلاتا هاجر كتموت عليها بضحك
في دار عائلة امير
اميمة:ماما ملي جينا ماعيطنا لمرات امير خويا
الام:علاش عادي نعايطليها …وزيدون حتا هيا ماعيطيش علينا
اميمة:ماما …مالك مع البنت اش دارتليك مسكينة والله الا ضريفة
الام:او فحالا مارضاش بلي ختاريت ليه انا .
حتا انا ماغديش نرضى بلي ختارها هو 
اميمة:واش انتي بغيا تعاقبي ولدك علاش ختار البنت الي بغاها ولاشنو
الام:حتا انا ماغديش نخاليه يفرح بيها ..تسنايا اش غادي ندير ليه …باش تعرف تاخد الولد من مو وعائلتو
اميمة وهي مصدومة من كلام ماماها
اميمة:واش انتي كتهضري بصح ولا كتمزحي …راه هاد اشي الي كتقوليه اماما ماكيدخولشللعقل
الام:كيف ماهيا حلفت تاخدو …حتا انا راني حالفا رجعو 
اميمة ملي سمعتها ناضت واقفة و بدات تشوف فيها و تحرك راسها بمعنى مايمكنش ماما يوصالها عنادها حتا لهاد دارجة
في تليفون وسيمة مع امير
امير:الو وسيمة كي دايرا؟؟
وسيمة عادي طير بالفرحة كتسمع صوت امير 
وسيمة:او شا الله الي ….ناس تفكرونا وعايطونا
امير:هههه لا ديما مفكرك و والله ..
راني مع الخدمةوصافي
وسيمة:شوف اوكان زعمة ماكتشوفش في البنات ..احييياني عليكم انتما ارجال حاديك تعطيه بطهار 
امير:هههه واش زعمة كتغير ..لا…لا من داك ناحية كوني هنيا ..راكي بوحدك في قلبي وعقلي …
وسيمة:وماقولتيشي عاينك
امير:ههه او الله يهدينا وصافي …او الواحد ضروري مايشوف ههه
وسيمة:والله وشوفتي في شي واحدة حتا نشوف في شي واحز حتا انا
وسيمة:مالكي ..واش باغا تنوضي صداع ولا شنو …؟؟واش غادي تندميني ملي خاليتك في داركم وتيقت فيك…امير ملي حاس براسو بلي الملاغا عادي تولي بصح حاول يلم الموضوع و قاليها
امير:وسيمة راني هضرت معاك خطرا خرا في هاد الموضوع ..خصك تعرفي بلي انا ماشي شي حد معقد و الا كيسد البابعلى مرتو ..وها انتي شوفتي خواتتي كيف داير ات حتا زيف مرا يديروه مرا لا…ولكن ماشي لدارجة باش نقبل داك اشي الي كديريه انتي ..راه عيقتي
وسيمة :اوعدييي امير ماتزيدشي فيهوم علاش شيني شوفتيني كنعمل؟؟
امير:ا شوفي انتي براسك ا وسيمة اش كدير ي 
وسيمة:بصوت حنين :واش امير عايطتلي غير باش تسمعني هاد الهضرا حشومة عليك 
امير:او انتي كديري علاش 
وسيمة:صافي امير خاي الله ماتزدشي تقهر قلبي كتر
:امير:مالكي اوسيمة اش واقع ليك
وسيمة:حاسة بالقااانطة …حيت مابقيتش كنخرج نالحوامة فحال شحال هادي مابقيتشي نمشي عند صحاباتي و انتينا امير يالله فرحت بيك حتا كونتي مشيتي
امير:او ناسك الي رفضو نديرو العرس دابا …مهم ماتقلقيش دابا نجيبك نعندي و نعاوض ليك هاد اشي كلو ..صافي احبيبة
وسيمة :شبرت في قلبها وقالت ليه
وسيمة:الله ..شحال خرجت من عندك مزيونة
امير:عجباتك ههه..يااله نزيدك حاجة اخرا ..كنبغيك وكنحمق عليك العايلة هههه
وسيمة:هههه حماق ديالي
امير:اح قلبي ..واش بصح انا ديالك هه
وسيمة:او صافي بلا ماتحشمني اولا نقطع
امير:ههخه يالله بلا ماتقلقي ..يالله تصبحي عله بسلامة …
البارتي السادس و العشرون
كل نهار كان كيمر ..كان الحب والشوق والحنين كيزيد يكبر في قلب امير وسيمة لجيهت بعضياتهم …دازو شهرين وكانهما عامين عليهم ..
وسيمة:منعرف شعندو امير كنعايطلو تليفون ديالو مطفي ؟؟
هاجر:اهييا ..او عايط نيماه صاقصيها عليه …عندك العايلة تكون وقعتلو شي حاجة ..
وسيمة:ايييما ياهاجر وشحال كتكحل نلواحد القلب ديالو
بدقات ساكتا واحد شويش وفكرة في داكالفكرة صاحبتا في لأخر قتانعت بيها و عايطات ليها
وسيمة:الو خالتي كيف انتينا شويش؟؟
الام ملي سمعت صوتها بقات غير تقلب في وجهها
الام د امير:لباس الحمد الله في هاد ساعة
وسيمة:وكيفاش نيا اميمة واية ..والعائلة ؟؟
الام وهي بزز كترد عليها
الام:كلشي لباس عليه
وسيمة:خالتي سمحلي نصقصيك اميرةةشعندو طافي تلفون ..عييت مانعايطلو كانجبرو عاندو مطفي
الام:علاش انتي اش سحابيليك ..غادي يخالي خدمتو و يبدا يقابلك غير انتي.ولاشنو؟؟…شوفي خااالي سيد يخدم على خطرو براك عليه غيرالي فراقتيه على مو وكراهتي عائلتي فيه .ولا ماترتاحي حتا تخرجليه حتا على خدمتو. وقطعت
وسيمة ملي سمعت داك الهضر رجعت تكات على الحيط وبقت مبهوطة في الارض و بداو دموعها كينزلو من عينها فحال شتا …وماكتقول والو غير كتبكي
هاجر ملي شافتها في ديك الحالة هابطت كاتجري عند ماماها باش تخبرها بلي وقاع لبنتها طلعو كيجريو بزوجات لعندها
الام:شعندك ابنتي ..بسم الله رحمان رحيم
وسيمة غير كتبكي وتحرك في راسها ماماها ملي شافت ماقدراش تهضر عنقاتها وبدات تقرا عليها في القرأن…وسيمة ملي بكات ورتاحت شاف في ماماها
الام ديالها شعندك ابنتي شني قاتليك د اك القبيحة دي يماها باش رجعتي هايدا؟؟
وسيمة:صافي اماما ماقدرشي نهضر …وهي دعوى بيها نالله ..والله ادا ماكنتشي يماه د امير والله حتا كنت وريتلا شغول
الام:او حتا انتينا تعماولك …باش تحصل هاد الحصلا
في مراكش
امي في مكان تصوير في القهوى
البنت:صبااح الخير
امير:صباح الخير اختي..اش حب الخطر؟؟
البنت:وهي كتمود ليه ايدها
البنت:خويا سمييتي نهيلة
امير:وانا امير …متشرفين
نهيلة:ههه علاش انتا شكون ماكيعرفش في المغرب؟
امير:تفضلي جلسي
جلست نهيلة الي هيا بنت زوويينة.وطويلةروكتلبس على الواعر وشعرها طويل ودييما طلقاه وعملها هي مصممت ازياء .وهاد شريكا تعقدت معاها خصيصا باش تلبس لامير
امير:صافي تكلمتي مع المخرج وقتاش نبداو
نهيلة:اه شويا غادي يعيط عليك.حيت بلي غادي يبداو دابا المشاهد بيك
امير و خا الالة يالله باش نبداو الخدمة ملي مشا و .
.بدا امير يزول عليه ولبس لبسا ورا اخرا حتا لقا لبنت كاتشوف فيه شي شوفات ماشي هيا هاديك ..رجع امير لبس عليه لباسوو و بغا يخرج حتل لقا نهيلة سادا ليه في ايديه وكتحرك ليه في راسه بمعنى لين غادي ؟؟

نهيلة وشوفتها كلها اغراء:فين غادي؟
امير وهو متجاهلها:غادي ناخد تليفوني راه بر ا وشاف ليها في ايدبها بمعنى زولي اديك…فهمت راسها و بعدت عليه
أمير شووكا من داك اشي الي دارت و بدا زايد و يدور كيشوف فيها من لور ..حاس بهاد البنت تصرفات ديالها مختلفين و تعجب براسو من جرءتها 
شاد تليفونو و رجع نداك الغرفة الي كان فيها من قبل و.خطا حتا لواحد القنت وتكا عليه و فتح تليفونو لقا بزاف ديال المكالمات ومن بيناتهم ديال مو و ديال وسيمة ..ولقا بزااف ديال مساجات ديال واتساب من عاد وسيمة بدا يقراهم ..ملي بغا يتصل حتا وقفت عليه مساعدة ديال مخرج كتطلب منو باش يتكلم فورا للمخرج شاف فيها و حرك راسو بالموافقةورجع سد تليفونو خطر اخرا 
وسيمة فتحت تليفون لقات بلي ميسجات ديالها الب بعتتم ليه بلي راه تقرو ولكن ماردش عليها ..بدات تصل بيه لقاتو تاني تليفونو طافي 
وسيمة:اهييا …شني هاد اشي …هاجر شني عادي نعمل ..انا راس ديالي صافي مابقاشي كيخمم 
هاجر:مااانعرف اختي …حتا ينا فحالك ..هاد اشي جاني ماشي حتا نتما
وسيمة شافت فيها واستغربت على الهضرا ديالا و قلبت وجهها لجيها اخرا
هاجر:عرفتي شني عادي تعمل دخول عند و للفايس ديالو وصايفتلو من تما المساج
وسيمة:انا ماعنديشي فايس بوك 
هاجر:اوعدييي عندك اوسيمة يسمع شي واحد يضحك عليك…شكون الي ماعندوشي دابا فايسبوك خاي الله
وسيمة:او دابا بلا متحكرنا …هاك عملي ديك فايس ..فحال ديالك
هاجر ساعدت وسيمة قي جميع المراحل ولكن خالت ليها الفايس في حالات استقبال اي صديق يعني ماسداتوش ليها ..يالله فتحاتو حتا نهالات عليها طلبات صداقة من كل قنت 
هاجر:او شوف دابا الحبيب ديالك 
.بدات وسيمة تقلب حتا لقات باج اوفسيل ديالو دارت جيم باش تبقا توصال ليها خبارو وفتحت البوم تصاور ديالو وتماك تصدمة ملي لقاتو …داير تصاور ديال الممتلين وخصوصا الممتلات في الكواليس و كيف معانقين و كيضحكو و البوم اخر دي اصدقاء وصديقات ديالو في المطاعم ومناطق تلجية ومناطق اخرا ..وزيد عليهم المعجبات و كل واحد كيف دايرا 
حاسة بالغيرة ملي شافت حبيبها معا وحدات اخرات رغم انها ضروري خاص تقبل بلي راجلها ماشي واحد عادي يعني ضروري من المعجبات و هاد اشي كلو الي شافتو رجعها للواقع واستسلمت للقدر الي حاط لها راجل يكون حياتو غاديا بهاد طريقة شافت في هاجر و قالت ليها 
وسيمة:او دابا شني عادي نشوفو
هاجر:شوف اخير مرة تكونيكتا.فيها …..وها هي شوف هنايا …العايلا هادي شهرين مادخل ..وسيمة ملي سمعت ديك الهضرة رتاحت شوية ولكن بقا ليها الغموض بالنسب للغياب ديالو
في مراكش عند امير
ملي سالو المشهد ..امير مشا جلس في واحد الكرسي و حاط راسو على طبلة و طوقهم بايديه حتا سمع صوت د يال نهيلة
نهيلة:هاك شد ..راه باين عليك مانعسش
امير عالا راسو وشاف فيها 
امير:ارا شكرا ..برك الله اوفيك ..علاش ماحنا راسك؟؟
نهيلة:الا ماكينش حتا مشكيل
امير:واش انتي عاد جديدة معانا ؟؟
نهيلة:اه ..هادي اول مرة نخدم مع هاد شريكة ديال انتاج
امير:او مرحبا بيك بيناتنا 
نهيلة:راه باينا فيك الارهاااق بزااف
امير:ههه اش غادي نقوليك اختي راه جايب يومين مانعست …راه كل مشهد نعودو فيه شحال من خطرا 
نهيلة:خدمتكم كاتبن سهلة مي في الحقيقة راه صعيبة ….حيت صرحة الي يعيش معاكم عادي كيحس بيكم
امير ناض من بلاصتو:سمحلي اختي غادي نمشي نعا س واحد شويا ..
نهيلة:اه او خا …اجي انت نزل قريب من لهنا 
امير:شويا
نهيلة:عاافك تقدار تاخدني في طريقك ندارنا ..امير سكت شويا و قاليها 
امير:اه ..واخا مرحبا
خطا امير تيجاه الباب لقا سلوى واقفا كتراجع حوار ديالها شاد ليها في درعها وقاليه …زيدي 
سلوى هزت صاكها وتبعاتهم
سلوى كانت سباقيلها تعرفت عليها من قبل 
من باعد ما نعتتليه نهيلة في كتسكن وصلها وشادو طريقهم 
سلوى:مالها هادي اخويا كنشوفها لصقاك من صباح؟؟
امير’عادي ..اسلوى ..عادي
سلوى:لا خويا البنت من صباح …محايذتش عينها منك ..وزيدون البنت راه زوينة وعاطيا العين… يا وليدي يامير ..قطعها ..
امير:لا ماتخفيش على خوك …راه حادي راسو هه
سلوى:ايه…هايدا كايقولو اوليدي كاملين حتا كايطيحو
امير:سلوى يالله هبطي وبرك متخيلي شي حوايج ماغديش يوقعو ..انا ماعنديش الوقت حتا لوحد ة عاد نزيد تانية…ههه كيف غادي ندير ليهم 
سلوى:مسكينة داك مراتك …ماعرفاش شحال عادي تعدب معاك ههه جاها الممتل وزيون و مشهور ..قالت انا الي عندي زهر ..
ساعيت غير كدب عليها راسهاهههه
امير’: هههه نزلي الحمقا ..نزلي ..لباس الي ماكتسمعكش

امير ملي وصل لدار دخل دوش وخرج ملي مشا لبيتو تلاحا فوق ناموسيتو حاس براسو عيييان بزاف تفكر مو و وسيمة ناض من بلاصتو 
بدا يقلب على تليفون ملاقاهش ..شويا وهو يتفكر راسو بلي خاله في جاكيتا الي كان كيمتل بيها .
تعصب ولكن في لاخر استسلم ونعاس
لغاد ليه
ناض لبس عليه وهاز سوارتو ونزل لطومبيلتو كسرا حتا وصل لخدمتو
نهيلة كانت سبقاتو هاد نهار ..دخلت بدا تتهيأ للخدمة حتا سمعت واحدشخص كينادييها 
شخص:لالة ها واحد تليفون ديال سي امير خالي عندك الله يحفضك لقينها في جاكيتا لي كان لباسها لبار
شدتو منو وشكراتو عليه
وشويا وهو يدخول
امير:صبااح الخير:نهيلة:
صباح نور….لا كاين لفرق بين ليوم ولبارح…راه صبح وجهك منور
امير:هههه الله يحفضك اختي 
نهيلة:هاك ..تيليفونك راه لقاه واحد الولد
امير:اه بصح راه كنت نسيتو 
نهيلة:يالله هاك خد هاد لبسا لبسها
شاف فيها امير وخدا داك لبسة مشا لبسها و ملي خرج نهيلة بقات غير حالا فومها فيه …قربت عندو وبدات تشوووف ليه في عينيه و في ملامح ديال وجهو ..حتى سيد حشم في عوطهاحنا عينيه..شويا حاس بايدها هازت ليه حناكو وابتسمت ليه
نهيلة:واعررة…زوين جاتك لبسة …صافي هادي. الي عدي ديرها في هاد المشهد..ومشات فحالها
سلوى شافتهم وقربت عند امير خالات حتا مشات نهيلة وقالت ليه
سلوى:لا …خويا متقوليش عادي ..راه انا الي بنت فحالها وحاسيت بشوفتها..ام انت قاطعها 
امير:بصح عندك الحق …راه حتا لمست ديالله ماكنحش بيهم عادي…معرافتش اختي اش عادي ندير معا هاد البنت تاني
سلوى:اوا راك قولتيها لبارح راه مايتخافش عليك حادي راسك ..او دابا نشوفوك اسي امير اش غادي دير معاها
امير:هههه اش بغيتي ندير ..راه باينا فحال كل خطرا …نهرب
رجعو عند وسيمة في سطح ديال دارهم
وسيمة:هاجر ..والو اختي باقي تليفون عاندو مطفي 
هاجر:او مشي سفر لعندوم نكازا …او شوف شني واقع بيدك 
وسيمة:شني كتقول انتينا …انا العكوزة ديالي ماكنتفهمشي معاها حتا في تليفون عاد نمشي نعندا لدار ديالا ..اوا صااافي بقيت بلا شغول 
شويا وهما يسمعو دقان في الباب ..ناضت وسيمة باش تطل تما كانت الصدمة ملي لقات معاد
وسيمة:اويلي …ويلي شكون ..العايلة 
هاجر:شكون هضار
وسيمة:معاد …معاد دخالتي
هاجر:بلاتي نهاود نفتحلو انا
هبطت هاجر كتجري في دروج فتحت ليه الباب دخل لتحت وجلس
معاد:فاين نيا خالتي مهناياشي؟؟
هاجر:لا في سوق ..بلحق هنايا وسيمة..وسيمةمانت كتصانيت عليهم ملي سمعت كلام ديال هاد الاخيرا بدات تضرب في راس
هاجر:وسيمة….اوسيمة هبط ها العايل دخالتك معاد جا
هابطت وسيمة..وهيا كتحالف براسها على هاجر
وسيمة:اهلا معاد كيف انتينا لباس 
معاد ناض بغيا عنقها حتا بعدت عليه وفهم رلسو وكتافا غير سلم عليها بإيديه
معاد:اهلا وسيمة ..بوحديتك ..فاينوما يخرين
وسيمة:كل واحد وفاين مشا ..دابا وهوما جاو
هاجر:صافي انا ملشا تعطلت 
وسيمة شافت فيها وحركت ليها راسها بالموافقة
ناض معاد جلس حدا وسيمة
معاد:ماشي حشومة عليك اوسيمة خليتيني ومشيتي نبراني
وسيمة:حاسة بتوتر بوجودو مقرب عليها بزاف ..وزيدون راه حتا هو كان خاطيبها
وسيمة:لا معاد ماشي هادااك..قول انتينا غير مكتب وصافي
معاد:شمن مكتب هاد اوسيمة الي خاليتي فاينما عادي نشوفك عادي تاعدب …وانتينا عارفانس انا كنبغيك وطلبتك من عاند يماك وفي لاخرا نجي نجبرك داك واحيد اخر
ةسيمة:معد انتينا مزيون ..شوف عاينك كيف خضر وشعرك زهر و بقي صغير ..اي واحد تبغي تدك..وانا صافي ادا ماكتبناشي راه فيها غير الخير
معاد زاد قرب عليها حتا حاست بوجهو قرييب نوجها وقاليها
معاد:بلحاق انا خصني انتينا ماشي واحدة اخرا …
ناضت وسيمة من بلاصتها بغات تمشي حتا لقاتو شاد ليها في ايديها وكيقرب ليها ..بدات ترعد و تحس براسها فحلا سخن…ما حمدت الله حتا سمعت لباب تحلت..دفعتو عليها ومشات تشوف شكون
وسيمة:ماما فاين تعطلتي؟؟
الام:ماتعطلتشي وو..وشعندك حمرا هايدة
معاد:اهلا اخالتي
الام’اهلا بولد اختي
المهم بداو يسلمو ويعنقو في بعضياتهم ويتحدتو حتل جا ايمن ومن وراه الاب ديالو رجهو تاني للمراكش عند امير
امير ملي سالا خدمتو .هاز تليفونو ومشا جلس في واحد الكرسي فتحو تصل بماماه و من بعد تصل بوسيمة
امير:اهلا وسيمة صاڤا
وسيمة:ما صاڨا ..ماوالو فاين كنتي الحبيب ديالي هاد شي كامل …وانا كنحمق بوحديتي هنايا
امير:ههه هي سمحيليا ا حبيية والله ماعطاني لوقت نتصل بيك ..وزيدون انا ملي كانكون خدام دييما كنطفي تليفون .باش نقدار ركز في خدمتي
وسيمة:او قولا لي باش مرة اخرا منبقاشي نعيطلك
امير:صافي اوسيمة واش انا عايطت عليك باش باش تغاوت عليا ؟؟
امير:او انتينا امير …عاملها قاد راسك
امير:صافي خطر اخرا غادي نعلمك..راه باقي ماولفتش تكون عندي المرا و تقلق عليا هههه
وسيمة:اوا دابا نشوفو
امير:اوا اش خبرك توحشتني؟؟ولا باقي؟؟
وسيمة:ههه توحششتك سكتت شوياكملت كلامها
امير ..معاد دخالتي راه جا من اسبانيا ها هوا معانا
امير ناض من بلاصتو بنبرة فيها الجدية
امير:كيفاش معكم ..علاش هما معندهومش دارهم ولاشنو
وسيمة:اه عندوم ..بلحق قال نسا ماجبشي مفاتح
امير:او دابا اش نو غادي يبقا معاكم في دار؟؟
وسيمة:اه امير …بلحق انتينا عارفني انا ماشي ..قاطعها امير 
امير :سيد اوسيمة راك كان خطبك ..يعني كيحس بشي حاجة حيهتك.
…وزيدون داركم راها صغير ة فيما تحركتي غادي تلقايه
وسيمة:وشني خصك دابا نعملولو ا امير نجريو عليه …ماجبتاشي اولا؟؟ حشومة
امير باقي كيهضر حتا سمعهم تاني كايعيطو عليه باش يكمل 
حاس بحال قلبو تسد عليه ومابقاش عندو الكانة ولا الخطر ديال خدمة شاد في راسو و قال لوسيمة
امير:وسيمة ديري عقلك 
.داك قوة الهضرا ودا ضحك ديالك ماديروش معها ولا حداه سمعتي ….احياتي لمهم من بعد ناعيط عليك
التامن والعشرون
في صباح ناضت وسيمة لبست عليها قادت راسها وهازت كتوبها
وسيمة :ياالله …الله يهنيكم ….انا ماشا
معاد ملي شافها ناض و قال ليها
معاد:فين ماشا؟؟
وسيمة:ماشا لكلية
معاد:يالله زيد نوصلك ….وسيمة شافت فيه وشافت في ماماها .قالت ليه
وسيمة:لا ..ما حتاشي .انا…قاطعتا الام ديالا
الام:مشي اوسيمة مع العايل د خالتك حسن ماتشبار طاكسي
شافت فيه وسبقاتو لزنقة
في طومبيل ديال معاد…طريق كلها و هو كيشوف فيها وكيبتسم
وسيمة:معاد واخا تشوف في طريق عاندك تعمل بينا شي كسيدا
معاد:حسن .
باش متكونشي نشي واحد من غيري
وسيمة:الله يحفض
معاد دخل في.واحد زنفة ووقف..بدا كيشوف قبالتو ..شويا رجاع لجيهتا
معاد:علاش ا وسيمة ..ديتي ديك خانا وسمحتي فيا ..ياك حنا كنا متافقين على كلشي اولا؟؟ شني عاندو هو انا معنديشي
وسيمة:معاد .صافي ماتبقاشي تجبد عليا هاد الموضوع …زيدون انا عمرني ماقولتليك انا كنبغيك
معاد:و هو اه بغيتيه
وسيمة شافت فيه و حركت راسها ب …اه
معاد ماحسش براسو حتا نعاس فوق بولانتي وبدا يدمعو ليه عينيه
وسيمة بقا فيها وبغات تواسيه
معاد:صافي ..سمحلي ..والله مابخطري …وانا قوتليك دابا تجبر شي واحدة تحمق عليك
معاد:شحال قوتليك دمرات اوسيمة انا خصني انتينا .
واش ماكتفهمشي…شوف طلق منو والله حتا نجوج بيك
وسيمة:اهيييا معاد شني كتقول ..انتينا واقيلا كتبالي حماق
شويا وهو يصوني ليها تليفونها كتلقا نمرة ديال امير شافت في معاد ومعرفتش واش تقطع ولا تكلم ليه
معاد:هو ياك .؟؟..هضرا اوسيمة هانيا ….
وقلب وجهو جيها اخرا
وسيمة:الو امير
امير:امير هاكا …حفيانا حشومة عليك ..وزعمة ماتوحشتنيش ولا شنو؟؟
وسيمة حاسة بنفسها ضاقت عليها ماعرفتش اش تقوليه.بقات ساكتا
امير:مالكي سكتي ..؟؟وفينك دابا
وسيمة:انااا ……شوية لقات معاد حايد ليها تليفونها من ايديها وقال ليه
معاد:الو الغزال…خصك تعرف فاينيا ..او ها هيا معايا فطوموببلا ديالي وبوحدنا و في زنقة فهمتي الخوا …وادا كنتي راجل وفيك نفس يالله طلقا ..وزيدون راه من لول كانت ديالي انتينا الي ديتيهالي
امير:ماعرفش باش تبالا ..بقا غير كيتصنت عليه..ولكن من لي رجاع للوعي ديالو
امير:مالك اخويا مسطي ولا جاي تسطا عليا وزيدون معرفش بلي راك دابا مع مراة مزوجا وبراجلها ..ولكن لعيب ماشي عليك العيب عليها هيا و عائلتها..
معاد:اش كتقول اصاحبي ..واش انتينا الي نسيتي بلي انا العايل دخالتا ولا شنو
امير:كلملي وسيمةباغي نهضر معها
وسيمة جسد بلا روح ..بدات غير كاتشوف في معاد وتحرك في راسها برفض على هاد الكلام الي سمعت منو و سدت على فومها وعينيها بداو يدمعو
وسيمة:سااكتا
امير:وسيمة راني عارفك كتسمعيني ..عاندك زوج حوايج عادي تختريهم ..غادي ترجع فحالتك دابا نداركم …ولا كل واحد فينا غادي يشد طريقو كتسمعي ولا ..لا ..وقطع..وطفا طيليفونو
وسيمة مسحت عينيها من دموع و بدات كتغنزر فيه لقاتو كيشوف فيها بعينيه و كيبتسم ليها
وسيمة:دعيتك نالله امعاد فحال ليبغيتي تشتتني على راجلي ..الله يجيب الي سشتتك حتا انتينا
معاد:هه انا راه مشتت اوسيمة..وجيت غير باش رودك ليلي
شافت فيه وسيمة بنضرة احتيقار وفتحت لباب بلا مايحس وعطاتا بجري وبدات تغوت حتا تلمو عليها ناس وبدات تنعتليهم عليه بلي راه خطفها وبغا يتعدا عليها
بدات تعايط نأمير ..ولكن للاسف كتلقا تليفونو طافي ..بقات ماشا في ديك طريق الي كانت طويلة فحالا فحال شي حمقا ..غير كتجري وتبكي ماعرفتش اش غادي دير حتا وصلت لواحد جيهة وقفت وتكات على واحد الحيط ولات تحاول تتصل بامير خطر اخر..وهاد المرة جاوبها
امير؛مالكي معايط عليا اش بغيتي
وسيمة:سمعني الله يرح بابك امير و الله الافهمتي كولش غالط
وسيمة:كيفااش بغيتني نفهم اوسيمة ..يا ك قولت ليك ماتقربيش عليه عطيه تيساع ..علاش ملي كنهضر معاك ماكتسمعنيش ..
وسيمة:وغير سمعني ..شوف ..انا كنت ماشا للكلية وماما الي قالتلو وصلا..باش متمشيشي في طاكسي
امير شاد على راسو وتكاه معا واحد الحيط
امير:اوا انتي ركبتي معاه ومشيتي ياكي؟عادي عندك تمشي معا الخطيب ديالك القديم وبغيتيه يقوليا داك الكلام كلو وانا نتقبل ..وعادي يبقا معاكم في دار وتكوني كل دقيقة حداه و عادي اوسيمة …..او لين بغيتي توصلي معاه بها اشي الي كديري ..وا انتي دابا كاطلبي مني نفهم هاد اشي كلو عادي ……لين بغيتي نوصلو اوسيمة نشي طريق مسدود….ولا شنو
وسيمة’بقات ساكتا واحد شويش..ومن بعد تكلمت ..امير شني نعمل دابا نقولوم في دار. يجريو عليه ..ماجبتاشي
امير:لا ..انا غادي نقولها ليهم وادا رفضو عادي يكون عندي. حال اخر وقطاع عليها وطفا تليفونو وعطاه واحد ضربا مع الحيط حتا تفتح كلو
التاسع والعشرين
امير بقا رجاع بلور حتا تكا على واحد الحيط ورخا جسمو عليه وبدا يشوف في الارض ويتفكر في داك الكلام الي قاليه معاد.
وكيفاش مراتو وخطيبها القديم في دار واحدا …و
.كيفاش قدرات تمشي معاه بوحدها في طوموبيلتو ..والي معرفاش وسيمة على ان امير انه انسان حساس بزاف وهادئ ومحبوب عند ناس ولكن لمساىل فحال هاك كتجرحو و مكيبقاش يتحكم في اعصابو ..رغم انه شخص بعيد على المدابزا ولا المضاربة حيتا هاد نوع الي كايكون ساكت و كيخباع في قلبو نهار الي كيضرب يقدار يقتل ومايحسش ..شويا بداو عينيه يحمارو. و وجهو بدا يتزنك مبانو ليه غير ديك الكراسا الي كانو في البيت بدا غير يهز و يخبط مع الحيط …الناس لي خدامين معاه ملي سمعو داك الفوضى ماعرفوش اش كاين مشا واحد منهم باش يفتح الباب لقا امير فحالة من الهستريا ماكيعقل على حد داك الهدوى ديالو لي معرف بيه و داك صواب والاداب لاحو كلو ..ملي حاس بكرامتو تجرحت و زيدها البعد المسافة الي مخالتوش يمشي ليه في ديك ساعة و و قفو على حدو وكلشي تخلط عليه 
ملي هدا شويا مشا لواحد القنت وتلاح فيه .
سلوى شافت في داك ناس الي كانو كيتفرجو فيه و طلبت منهم مايدخلوش نعندو وبلي هيا الي قريبة عليه بحكمها صديقتو باش تهضر معاه
دخلت عندو وشافت فيه لقاتو ماشي في هاد العالم
سلوى:مالك ا خويا امير ..اش وقاع؟؟باش خالك دير هد الحالة في راسك؟؟
امير:ماما كان عندها الحق ماتصاحليش داك البنت
سلوى:علاش…و؟؟ اش دارت حتا قولتي عليها هاد الهضر
امير:سكت شويا .
وتكلم….راه كان ختطبها واحد الزمر ديال ولد خالتها وراه دابا معهم في دار … وزاد عالا صوتو بلا مايحس…واالي مفقصني كتخرج معاه كدور معاه في زنايق في طوموبلتو والحاجة زوينة الي دارت بلا حيا بلاحشمة عاطياه ليا باش كايقوليا راها معيا و الا انت راجل طلقها …والمصيبة يالله نبهتها منو …ولكن الي فيه شي طبيعة ماعديش يبيعها حيت هي هاكك ..كلشي عاندها عادي
سلوى:راه واخا كان خطيبها ..ماخداتوش وخداتك انتا وهادي انت مفهمتيهاش …يعني هيا ماكتبغيهش امير واش كتسمع …ياك بفومك قولتلي خطرا اخرا راك مقتانع بيها ..او اش شنو على حكاية تافها فحال هادي داير هاد حالا..وزيدون داك الهضرا الي قاليك راه غير بغا يفقصك بيها ولكن صراحة براڤو عليه دكي مع رساتو
امير:شاف فيها وقاليها..واش انتي دابا معايا ولا معاه؟؟
سلو:انا مع الانسان الي كيخدم عاقلو ماشي المشاعر ديالو ا امير…واش بغي تفرق على البنت مجرد شكيتي فيها
امير :ناض من بلاصتو وشاف فيها…سلوى الله يهديك ..انا ماشكيتش فبها راه سيد هضر معايا بنفسو وسمعني الهضرا الخايب .من تليفونها وهيا جلسا حداه …واش مابغانيش نتقلق بلي مراتي تكون مع حد اخر في شي قنت واش باغاني نحسبها عادي ولا شنو؟؟
سلوى:امير عاافك تهدن 
.ناض امير من بلاصتو و قاطعها 
امير:ماغديش نتهدنا ماحدها معاه في دار وحد اسلوى وانا بعيد عليها ومعرفش اش كيوقع تمياك
سلوى:واش انت ماكتيقش فيها؟؟
امير :قرب عليها كتر وشاف ليها مباشرة في عينيهاوقال ليها 
امير:لا .
ماكنتيقش فيها حيت كانت مخطوبا ليه وكانت كتخرج معايا واش سمعتي ..وسراع بالخطوات ديالو حتا وصل عند المخرج شاف فيه وبنبرة صوت حادة
امير:مهدي انا غادي وماعديش نجي حتا من بعد غدا ..شاف فيه المخرج وحاس بيه بلي وقع ليه شي مشكيلة لي خالتو يطلب منو يمشي حرك ليه راسو بالموافقة …كانو حداه شي اصديقا ء ديالو الممتيلين حتا هماساكنين في كازا طلبو يمشيو معاه ومن ضمنهم سلوى
مشا لمكان فين نازل جمع ڨليزتو وبدا يسراع حتا وصل لطومبيلتو طلب منهم ينزلو حتا هما من بعد وصل لكازا
ملي وصلو طلب منهم بلي بعد غدا كلهم يجو عندو لدارو باش يرجعو مجموعين تاني
امير ملي دخل لدارهم لقا العائلة كلها مجموعة …ماكنش باغي يهضر ولايجلس مع حد
امير وعينيه نازلين لارض…سلام
كلشي …سلام
ناضت ختو اية كتنقز عندو بدات كتعنق فيه وتبوسو وتملاغ معاه…ولكن كلشي حاس بيه بلي معندوش الخطر ولا الكانة حتا ديالا حاجة شويا ويصوني عليه تليفونو شاف نمرة لقاها ديال وسيمة قطاع عليها…شويا عاودت ليه ..ناض سراع بالخطوات ديالو لجيهت الكوزينة ورد عليه
امير:اش بغيتي اوسيمة مني تاني ؟؟
وسيمة:شعندك ا مير كتهضر معايا حشومة عليك وبدات كتبكي 
امير ملي سمعها بدات كتبكي : قاليها …وقطعي اوسيمة حسن ليك … كتر مابغيش نهضر معاك دابا باش منجرحكش 
وسيمة:حتا نهاد دارجة امير رجعتي كتكرهني …وعلاش على حاجة خاوية
امير:واش انتي داك الهضرا الي قاليا قبايل داك الحيوان ديال ولد خالتك عندك خاوية ولاشنو؟؟
وسيمة:انتينا ماديهاشي عليه ..خاليه يقول الي بغا
امير:او الالة حتا انا غادي ندير لي بغيت وقطع عليها وطفا طيليفونو
ملي دار لقا ماماه سمعت الحوار الي دار بيناتهم كلو 
شافت فيه وحركت ليه براسها زعمة اش كاين
امير حنا راسو وبدا كيشووووف في لارض وشويا خطا لجيهة لباب 
امير:تصبحي على خير .شادت ليه مو في دراعو 
الام:ما انتا بني ولا انا مو ك ادا ماقولتيلش اش واقع ليك معاها باش انت جاي بهاد الحالة ..واش صحابلك مابيناش عليك اولا شنوعليك بلي راك مقلقكلا شنو؟؟
امير:ماما ..راه ماشي اي حاجة غادي توقع بيني وبين مراتي غادي نقولهاليك
الام:انت راك ولدي من دمي ولحمي واي حاجة ضرنك غادي ضرني حتا انا اما هيا غير بنت ناس تمشي وتجي واحدا اخرا فهمتي
امير قرب عندها وعنقها وقاليها
امير:انتي دابا اماما اش بغيتي تعرفي ؟؟
الام:اش دارتليك باش انتا مابغيش تهضر معاها ؟؟
امير:راه ماشي هيا الي دارت ليا راه انا مقلق على ديك ولد خالتها الي كان خطبها راه دابا معاهم في دارهم
الام:اوا ناسها مارعاوش بلي لبنت مزوجهنا لواحد اخرا ..ولا كيضربو على زوج جيهت ..امير ماعجبوش كلام ماماها وحايد ايديه منها و قاليها
امير:لا ….ماتقوليش هاد الهضر وزيدون راه حتا انا ماغديش نسكوت على هاد الموضوع ..وضروري ماغدي نديرلي الحد
الام:او اش غادي دير؟؟
امير:ماما حرام عليك راني جاي من سفر وعييان بالخدمة وزا يدها بهاد المشكيلة وباغياني نهضر فيرهاد اشي دابا …صافي حتا من بعد.خلا ماماه في بلاصاتها و مشا لبيتو وتلاحا فوق ناموسيتو وبدا يفكرذ

لغد ليه في صباح بكري ناض امير دوش ولبس عليه قاد حالتو ساد سوارتو ونزل بلحس لتحت حتا لقا مو جالسة و لبسا عليها
امير كيشوف في مو بدهشة: ماما صباح لخير ..وفين غاديا
الام:غاديا معك
امير:كيفاش باغا تمشي معايا …وزيدون مالي انا دري صغير
الام:شوف غادي نقوليك هاد الهضرا وديرها في ودنيك اولد مليكة …نهارالي بغيتيها ..كنتي كتطلب وتزاوك باش نمشي نخطبها ليك اوا حتا انا راني غاديا معاك بالخاطر ولا بزز
امير عارف شكونيا مو وعارف قصوحيت راسها و مبغاش يكتر معاها في الهضرا حقاش برك عليه غير مشاكيلو مع وسيمة عاد يزيد كملها مع مو
خطا جيهت طوموبيلتو حتا كانت تبعاتو مو وهي عاولا تنيضها هاد نهار
باش تهنا من هاد الكبوس الي حاطا فيه ولدها
شدو طريقهم حتا وصلو لداخلة ديال طنجة
الام:او انتا دابا عرفتي حق كلام موك .
ملي قلت ليك غادي تبقا تابع غير طرقان .اوا ها انتا اولدي ..شوف حالتيك راك مكرفس ومكرفسني حتا انا معاك
امير:وهو علم بيه غير الله وزيداه مو بكلامها الي فحال سم
امير:انتي الي بغيتي اماما تجي ….حتا حد ما طلبك…وزيدون راه واقيلا الي فيا كافيني ..بلا ماتزيدي انتي عفااك
الام ديالو شافت فيه و قالت ليه
الام:راني كنبغي مصلحتك … كن راجل اولدي وشد باش تلقا ماتطلق البنت ملي شوفتها عرافتها خفيفة ..
عينيها كيطيرو الله يحدر سلام
امير :وهو كيبغي تجاهل كلام مو صافي راه وصلنا
في الحومة ديال وسيمة
عماد:فاينوا اصاحبي هاد خالد ..غادي نبقاو هايدا نتصناواه؟؟
ايمن:شعندك اصاحبي مقلق ..علاش انتينا شني عاندك ؟..العايل مشا يوصل يماه دابا وهو جا…هما باقين كيهضرو حتا بانت للأيمن طوموييلت امير
ايمن:الله شكون جا…راجل د وسيمة ختي
..وخطا عندهم….معاد ملي سمعو شاف فيهم ورجاع يجري لدار وسيمة لقا لباب غيرمردودة فحال ديما..دخل لقا وسيمة ناعسة في واحد سدري بحكم ان ليلة كااملة عطياها غير للبكي وشهيق الام ديالها هي الي قترحت عليها تنزل تنعس لتحت ..لانا معاد وايمن ماشين للبحر وماغديش يرجعو حتا العشية…هو ملي دخل وشافها . ناعسا ….مشا لسدري الي قابلتها و تلاح عليه ودار في راسو بلي حتا هو ناعس
ايمن سلم عليهم وحاس بلي هاد سلمهم البارد و طريقا لي كايهضرو معاه بيها مخبي وراها شي حاجة كبيرة
ايمن :زيدو مرحبا بيكم ..انا عادي نطلع نعيطلوم
ملي دخلو .لقاو داك المنضر ..الام ديالو فرحت من داخلها واحد فرحة ماكتوصفش وشافت في ولدها وعلات حاجب و نزلت لاخر
امير بقا مصدوم .ممتياقش عينيه ..زاد قرب على وسيمةوحاط اديه في جيابو وبدا كيشوف فيها وعينيه شحنة من الغضب
الام:بصوت عالي …تبااارك على عروسة ولدي …الي زعمة تايقنين فيها وخاليناها عند واليديها امانة …..
ولاباس الي جاين على غفلة …..باش كلشي يبان على حقيقتو
وسيمة ناضت مفزوعة من بلاصتها لقات امير حداها و كيغنزر فيها و معاد حتا هو مليوح حداها و مو الي كتسمعها ديك الهضرة الي كتسمم الجسم ديال الواحد..بدات تغطي بواحد ليزار جسمها ..
امير:شاف في ايمن وقاليه…سير جيب لختك شي حاجة تلبسها بعد عاد نهضرو
ايمن طلع كيجري لفوق بدا كيضرب بةجلو اي حاجة لقاها حدا حقاش مارداش بديك سوٱ تافاهه الي وقاع حدا نسيبو و بدا يحلف في معاد ..شويا تصل ب الاب ديالو
ايمن:الوليد شود ديك الحانوت واجي دابا
الاب:شني كاين اأيمن:ياك لباس
ايمن:اجي ..وتعرف شني كاين و قطع عليه…خدا واحد بيناور دختو و هبذ لتحت تاني لقا امير خطا جيهت معاد
امير:انت هو داك الي داير في روح راجل و وخد معاه مرة مزوجة في طوموبيلتو وكيهدد بيها راجلها
مهاد:اه انا هو او شني كاين ….وزيدون وسيمة كانت الخطيبة ديالي انا لولاني ..حتا جيتي انتينا ..منعرف ماين و ديتيها
امير:او ها انت قولتيها بفومك …خدتها ..ولكن انتا انت واحد الانسان معندكش نفس والكرامة وهو كيحس بواحد ضرب جاتو من عاد معاد
امير بدا يشوووف فيها حتا تلاح عليه وبدا يضربو حتا شباع فبه ضرب كلشي كان يجبد فيه ولكن هو ديك شي كلو الي كان عندو لداخل جيهتو فداه فيه..ملي هدا شويا قربت عندو وسيمة شدت فيه وسيمة من دراعو وقالت ليه
وسيمة :صافي امير تهدن براكا..هي باقا ماكملتش كلامها حتا دفاعها بقوة من عليه وقاليها
اميربصوت كيخلع:بعديييي عليا ماتلمسنيش ..انتي ماغديش تغير ..غادي تبقاي ديما داك وسيمة الي عاجبها راسها وتدوي وضحك معامن ماكان
وسيمة ملي سمعت هاد الكلام حاسة بخصة في قلبها و رجعت لوة وجلست …
يتبع….
الجزء الخامس

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *