الرئيسية / قصص غريبة / قصة بعنوان أميرتي الشمالية الجزء الخامس

قصة بعنوان أميرتي الشمالية الجزء الخامس

 

دخل الاب ديال وسيمة لقا معاد جلس في واحد القنت و كيمساح في نيفو الي ولا كلو دم …وامير الي متكي على واحد الحيط ومضروب في وجهو.الاب:شني واقع هنايا ياك لباس؟
امير:سير سوول بنتك الي لقيناها ناعسا لهيه و خطيبها لقديم ناعس قبالتها…
الاب شاف في وسيمة :شني هاد الهضرا الي كنسمع اوسيمة
وسيمة:والله ابا مابلعاني كنقسم لك…ماعرفتشي كيفاش وقاع باش رجعو ..حيت ماما قاتلي هاود تنعس لتحيت حيت ايمن و معاد مشاو نلبحر..
ايمن:اه بصح الوليد عند الحق ماعرفتشي كيف ناقز حتا وصل نهنايا ..حيت ملي جا امير كان معايا انا سماحت فيه و مشيت عندوم حتا كنجبرو سباقني. و تماد قبالت وسيمة
الاب قرب عندو معاد :دخلت عليك بالله واش هاد وجهك ولا شريتيه…ياقولن
الك ..طلق من العايلة باش متعملاشي المشاكل …وانتينا حالف حتا تطلقا من راجلا ياك؟؟
معاد:وشعنديك خوفان تطلاق ..شوف ادا قدار يعملا وحتا نديها
امير بدا يشوف فيه و شويا ماقدارش يزيد يشوق فيه كتر سراع لعندو وبغا يزيد يضربو ولكن ايمن و الاب و ديالو بداو يبعدو عليه
رجاع شاف في وسيمة
امير: نوضي انتيا لبس عليك.باش تمشي معايا ندارنا..تبقا معاهم
وسيمة شافت فيه وشافت في الام ديالا
الام د وسيمة:فاين عادي تدي العايلا …حنايا ماتفهمناشي الحبيب ديالي على هايدا
الام ديال امير:اوا ملي الالة باغا بنتك طلق خاليها عندك
الاب ديال وسيمة:علاش الالة ..كتخيط بالخيط الكحال ..وشني وصانا حتا لطلاق
امير قرب عند وسيمة:راكي سمعتي اش قالتليك ماما عندك نص ساعة لقاك عندي في طوموبيلتي ..سمعتي
امير ملي بغا يخرج شد فيه الاب ديالا وقاليه .
الاب:صبر نخرج نهضر معك …صبر
وسيمة بقات غير كاتشوف فيهم وكتحرك في راسها في هاد المصيبة التحطت عليها من سما بدات تخمم وتشوف في ماماها

الاب:شعندك الحبيب رافد في قلبك حتا نهاد دارجة اش كاين
امير:عمي..البارح معايطليا ..وكايقوليا راه مراتك معايا وبوحدنا ومعرافتش اش تاني …والا انت راجل طلقها ..
الاب:ماتديشي على ديك العايل باقي برغوش…عليها مابغيتشي نعطيهالو ..شوف مشي دابا انتينا تخدم على راسك ومن بعد يكون خير
امير:الا ..عادي نخدها معايا وغادي تبقا في دارنا معا عائلتي …وزيدون راه خصها تكون ضروري تبقا تماك باش تختر الفراش لدارنا …حقاش انا مغديش نبقا كل خطر غادي جاي نطنجة ..وراك عارف راني دابا خدام في مراكش
الاب:واخا ابني الي تشوفو ..بلحق غادي نوصيك عليها ..وسيمة واخا تشوفا هايداك راها غشيمة …ماشي شي واحد ةمطورة
امير:صافي ..كن هاني
دخل لاب وراها باش يطلب منها تخرج لقاها باقي جلسة في واحد القنت و كتبكي قرب عندها و بدا يواسيها ويعنقها وحكاليها داك الحوار الي دار بينو وبين امير
شافت في الام ديالها و خوها لبست عليها و خدات معاها غير شي حاجة ديال لباس و خرجت عندهم لقاتو كيسانيو فيها ..قربت عندهم لحضة بلاامير ماكيشوفش في جيهتها رجعت شافت في دارهم وحومتهم دخلت و سدت عليها لباب ومن بعد كسرا جيهت كازا
في طريق
وسيمة متكيا على جيهتها و ماوقفتش من بكي وتخمام في ديك اشي الي وقاع و في هاد اشي الي كيتسناها ..خصوصا ملي كتشوف في ماماه …ملي كانت كتضرب خطرا ..خطرا عينيها جيهت المرايا كتلقى امير كيشوف فيها بالغنازر ويقلب وجهو لجيها لخرا
وقفو حدا واحد ريستو ..خرج وطلب من امو تخرج حتا هيا
شويا رجاع جيهت وسيمةوفتح لباب وقاليها
امير:هبطي
وسيمة:ماهبطاشي ومخصنيشي ناكول
امير:قوتليك هبطي اوسيمة وماتزيدش تعصبني كتر
شافت فيه لقات كيهضر وماكيشوفش فيها نزلت وبدات تابعها..شويا جاو كيجريو عندو شي مجموعة ديال طالبات بداو يتصورو معاه ويطلبو منو فيرمات ديالو ويسول فيه …بدات تشوفيه ..شويا سراعت بالخطوات ديالو حتا دخلت لداك ريستو بانت ليها عجوزتها جالسة في واحد القنت مشات لعندها وشادت بلاصتها
امير ملي سالا خطا لعندهم و شاد حتا هو بلاصتو طلبو داك اشي الي بغاو تغداو الا وسيمة كانت كتاكول غير بزز باش ماتخليش امير يغوت عليها تاني ومن بعد رجعو لطوموبيلتهم وشادو طريقهم لكازا
في كازا
ملي وصلو دخلو لقاو دنيا عامر بداك صحابو الممتلين الي كان دار معاهم يتجمعو عندو باش يشدو طريقهم وزيد عليهم عائلتو
وسيمة بقات غير كاتشوف في داك الصالة وداك العدد دناس الكبير الي كانت موجودة سلمت عليهم ..وبدات تكلم مع سلوى وخواتتو حتا دخلت خالتو وشيماٱ سلمو عليهم وجلسو حتا هما
امير كان كيغلي من داخل حقاش كان باغي يهضر معا وسيمة وماعرفش كيفاش يدير ..عيا مايشوف فبها ويحرك ليها في راسو ولكن هيا دارت في راسها فحلا مافهمتوش و تجاهلاتو شويش مشا لبيت ختو اميمة الي كان قريب من داك صالة وصيفط ليها ميساج وطلبت منها باش تدخل عندو
وسيمة قربت عند اميمة و طلبت منها تاخدها لبيتها هاد الاخير جاوبتها بالموافقة
يالله دخلت حتا حاسة بامير شاد ليها في دراعها وساد الباب ووقفاها حدا واحد المريو وطوقها بايديه بزوج وقرب عليها وبقا كيشوف فيها
امير:داك نهار لي عايطلي داك الحمار الي كنتي معاه اش وقع بيناتكم في طوموبيلتو
وسيمة:بقات مصدومة من تفكير ديالو وكيفاش تجرأ حتا يفكر بهاد شكل
وسيمة:الي وقاع بيناتنا انا وياك ا امير ملي كنت كنخرج معاك
امير:اش بغيتي تقصد؟؟
وسيمة:امير يعني الي كنت كنعمل معك عملتو معاهر..فهمتي..
امير:وانتي عجبك ها د اشي الي وقع ليوم هضري ؟
وسيمة:شوف اولد ناس انا عيييت مانقولك انا ماعملت والو .ووزيدون حتا شي واحد ماضربك على يدك وقالك جوج بيا وادا شوفتي راسك ماعديش تفاهم معايا او خاليني نمعاد الي كيبغيني وكيحمق عليا ملي قالت هاد الكلمة حتا لقاتو بدا يضرب بايدو في الماريو بكل جهد فيه بحكم انهو كان مقرب عليها بزاف و مطوقها بايديه بزوج بلا مايقصد جاتها واحد ضرب في وجها
وسيمة سدت علي وجها و بدات تغوت و تبكي حتا نهارت وطحت في الارض ..دخلول داك ناس الي كانو كلهم برا كيجريو ملي سمعو داك الفوضى لقاو وسيمة طايحة في الارض وامير مصدوم من ديك اشي الي دار .نزل عندها على ركابيه وبدا يحيد ليها بايديه على وجهها و يعتدر ليها ..
وسيمة:حايد مني ..متأديشي يدك فيا صافي …خصني نرجاع فحالي ندار دينا وبدات تغوت وتنادي عاى ماما ها ….
خطا عندو عامو ماجد وزوج من داك الممتلين و بداو يجروه على برا باش يهدنوالوضع
قربت سلوى واميمة لعندها و بدا و يشوفو في بعضياتهم و بداو يطلبو منها تهدن …اميمة:صافي ا وسيمة تهدني عافك
سلوى:اش كاين .مالو امير معصب حتا لهاد درجة
وسيمة غير كتبكي وترود عليهم …خصني نمشي في حالي ندار ديانا .
ديوني في حالي
شادو فيها بزوجات حتا جلسوها فوق الناموسية حتا بانت ليهم داك ضربا الي في وجهها
اميمة:اح ..اش هاد اشي الي في وجهك واش امير دارفيك هاد الحالة مايمكنش ..راه خويا عمره ما دار في نا ايديه
وسيمة :غير ساكتا و شادا على وجهها ..
الام ديالو والخالة وشيماء ملي شافوها هاكك بداو غير تغمزو.عليها و يضحكو في خطرهم..شويا خرجو يجلسو برا
الام:اوا غزا فيها …والله الا ولدي لا طلع رجل..عطاها على من كاتقلب
الاخت ديالها حورية:علاش اش دارت ليه بعد ؟؟..
الام؛او عاودي ليها شيماء… راه بخبارها كلشي….نوضي يابنتي يا شيماء ودري خدمتك ..راه انا دايرا
جهدي كلو باش نشتت ليهم شمل قبل ماتعشش ليا هنا وتبقا لصقاه حياتو كلها
شيماء:ابتسمت ابتسامة شيطانية وناضت
رجعو عند وسيمة
سلوى وهي كتشوف ليها في وجهها…والله الا حرام عليه .
هاد اشي الي دار فيك..ماعمرني ماسحابليا امير فيه يدو
اميمة:لا .
بالعكس ..خويا كاع ماكيضرب …ومعمرو ماقص شي وحد ا فينا ولا حتا غاوت عليها كاع…هو ديما كان حنين علينا وهادئ ..ودابا ماعرفتش اش وقاعليه باش دار هاك؟
في داك اللحضة كانت دخلت شيماء وسمعتها اش قالت
شيماء:او اختي راكي كاتشوفي بعينيك اش دارللبنت راه كلنا حاضرين؟ ،
اميمة شافت في شيماء وغنزرت فيها و حركت ليها براسها بمعنى بلا ماتزيدي تشعليها كتر
شويا وهما يسمعو امير كيطلب من عمو يبعد ليه من طريقو
ناضت سلوى واميمة خرجو لعندو
شيماء:ايي…. مسكينة وجهك كي ولا ….اري نشوف ..وسيمة على نيتها عطات ليها باش تشوفليها وجهها حتا لقاتا صوراتها و كاتقوليها
شيماء:هاكي شوفي هاد العينينا ديال ليمنا كيف ولاتليك حمرا و لتحت زراق كلو..وسيمة خدات من عندها تليفونها وبدات تشوف في راسها وتحصر عليه
في بارا
امير:خاليني اصاحبي ندخل مالك؟؟
امير:لا ماغديش نخليك تدخل عندها وانت بهاد الحالة ..حشومة عليك اصاحبي ضرب البنت وانت عاد يالله مدخلها لداركم
امير:انا مضربتهاش ..راه كنت نضر ب في الماريو وجات فيها ضربا
ماجد:صافي سير دابا رياح ليه …شويا وسير عندها
امير حاس براسو كل متوتر
امير:ماغديش نقدر نجلس وانا كلي كنغلي من لداخل …اماجد
شاف فيه هاد الاخير وحايد ليه من طريقو …الام ديالو بغات تعيط عليه حتا لقات بنتها اميمة شداتها من دراعها و حركت ليها راسها باش تسكوت
اميمة:ماما ..خالي راجل يتفهم مع مرتو ..واش باغا تفرفهم ولا شنو؟؟
وزيدون ..انتي اش داخلك في هاد اشي كلو؟؟
الام:او اش فيه ادا طلقها ..حسن…بعدا . نتنهناو منها وحتا هو يتهنا منها…عله خوك داير هاك …عمرك سمعتي حسو في دار ..الولد ملي عقد عليها و هو رجاع لور ..
اميمة:باز ..اماما ..كيعطيك قلبك تديري هاد اشي كلو في ولدك ..واش انتي باغيا تملكيه ولا شنو؟؟..ماقداكش داك .الخاطر كلو الي كيديروليك مسكين ….
وناضت فحالها وخالتها
امير خطا جيهت لبيت الي فيه وسيمة ..دخل لقاها ناعسة على ناموسية وبقا شاد على وجهها
قرب عندها و جلس وشاد على راسو وبدا يشوف في الارض
امير:علاش ماكتديرش داك اشي الي كانوصيك عليه اوسيمة؟؟
وسيمة ناضت من بلاصتها وجلست وجاوياتو
وسيمة:غيرر قولي هي شني قولتيلي وانا ماعملتشي بيه
امير:ماعطيتيهش تساع ..ياك قولتهاليك نهار لول ملي جا عندكم……واش عمرك شوفتي شي حد سالت معها خطيبتو على ود واحد اخر ورجاع لعندها فحالا زعمة ماكين والو …..الا وعندو نية خايبة وناويها عليها ..
راه ملي جا باش يبقا عندكوكم في دار الا وكان باغي منك شي حاجة
..وماتكوليش ..لا راه عادي..
وسيمة بقات ساكتا شويا رجعت تبكي تاني
وسيمة:عارفك ا امير ماكتيقش فيا …حيت مادام خرجت معاك وانا كنت مخطوبة لواحد اخرا …واخا تكون موديرنو ..واخا تكون ممتل ..تكون لي بغيتي تكون …كتبقا في لخر راجل عربي .الي دائمان كيرجع الاصل ديالو ..
امير:شاف فيها .وللاسف شديد رجاع حنا راسو في الارض وماجاوبش عليها
وسيمة:كنت متأكدة ا مير بلي هاد اشي الي خالك ترجع واحيد اخرا الي ماكنعرفوشي ..حيت الي عرفتو وبغيتو وتزوجت بيها .امير الهادئ والحنين والي ماتسمعشي منو شي كلمة تجرحك..ماشي الي مخصلي وجهي مع داخلة. وقلبت وجهها لجيها اخر. في ديك لحضة امير زاد قرب عندها كتر و بدا كيشوف فيها ودوار ليها وجهها لعندو وبدا يلمس ليها فيه وخصوصا في ديك ضربا
امير:ماقصدتش نضربك اوسيمة والله ماقصدت ..وضمها لعندو
امير:كيف بغيت نكون …راني في لخر كنبقا راجل ..لا …وما غديش نقبل على مراتي داك اشي الي قالوليا ..راه انتي ماعرفتينيش كيف حاسة ملي لقيتك ناعسا وهو بجنبك ..كنت في ديك اللحضة نقدار نقتلو و ماغديش نحس ..
وسيمة:علاش ماكتقشي فيا اامير علاش شني بنت لك انا شي بنت …هي باقا كتهضر حتا حست بيه بدا كيقبلها ..بقاو واحد شويا هاك حتا حاسو بشي حاد باغي يفتح عليهم لباب ..ناض امير من بلاصتو حتا لقا مو
الام:او انت ماغديش تجلس مع صحابك راه شويا وغادي حطو لعشا …
امير:واش كتشوفني انا دابا عندي شي خاطر ديال شي عشا ..وزيدون راه معاهم ماجد
الام:او انتي وهي كتشوف في وسيمة. …..غادايا تبقاي هاكك ناعسة .راه حنا ماجيبيناكشي عروسا راه غير ..قاطعهاامير…ماما….عااافك
خرجت لام ديالو وخالتهم تاني بوحدهم
امير:يالله نوضي نخرجك شي دويرا ..حقاش ماغديش تلقاني من بعد
وسيمة وهي رجعت تجلس فوق ناموسيا. :شني خصك تخرجني ووجهي هايدا ….وزيدون غدا عادي نقطع الكار باش نمشي فحالي ندار ديانا …مانقدارشي الحبيب نبقا هايدا مع يماك..لا.لا
امير قرب عندها و حنا عليها على ركابيه
امير:وسيمة راها ماما هاديك علامن كتهضري واش كتسمعي …يعني راه غادي تبقا حياتها كلها معايا…والحال هو خاصك تولفي عليها ماشي تهربي منها …وزيدون شكون غادي يبدا يشري لفراش لدارنا
وسيمة:اجي بعدا فاين عادي نسكون انا و ياك ؟؟
امير ناض من حداها وخطا لجيها اخرا و عطاها بضهر و حاط ايدو في جيبو
امير:معرفتش اوسيمة..ضروري مانهضر مع ماما في هاد الموضع …حقاش هيا باغا نسكون معاهم وانا. رافض بحكم دارنا راه عاامرا
ناضت وسيمة وقفت حداه وربعت ايديها و قالت ليه
وسيمة:واش ماما ك حتا نهاد دارجة كتحكم فيك اامير بزاااف او لا
امير:رجاع مقابل معاها …وسيمة…في الحقيقة ماعنديش لجاوب لهاد سؤال ..مي نقدار نقولك ماكنقدارش نخصرليها خطرها
وسيمة:فهمت …بلحق انا كتخوفني اامير ..الله يرحم ولديك خاليني نمشي فحاليك ..مانقدارشي نبقا معاها
امير:قرب نعندها وضمها لصدرو..
.ماشي حتا لديك دارجة اوسيمة …مي صبر حتا نشوف اش غادي ندير معها ورجع تاني يقبل فيها حتا سمع ختو. اية كتنادي عليهم باش يخرجو يتعشاو
امير لوسيمة:نوضي يالله نخرجو من هاد دار عندك شويا نتسطا …وبدا يقلب بعينيه في لبيت واش حاديني ولا كيفاش هههه
وسيمة:ههههه ديك اشي الي بان لي
البارتي الرابع والتلاثين
فتح الباب امير و ابتسم لوسيمة طلب منها باش تمد ليه ايديها خطا بيها لجيهت الحمام وبدا يغسليها في وجهها وهي كتضحك على هبالو حتا وقفت عليهم مو وشيماء
الام:اش كاين انتي وياه جايبين بصوتكم حتا لهيه؟؟
امير شاف فيهم و رجاع شاف في ماماه
امير:اوا اش شنو ..ياكما ديرنا شي حاجة غالط وراه غير كنضحكو
وسيمة حاسة بغصة في قلبها ..وزيرت ليه على دراعو..شاف فيها امير وطمأنها براسو بلي ماتديرش في بالها
شيماء:او مبروك امير ..
امير وهو كيرود عليها بزز:الله يبارك فيك اشيماء..العوقبة ليك
شيماء:او كان فيها خير ملي ماخديتيكش ..كاره داك تصرفيقا كليتها انا
امير شاف فيها و رجع شاف في مو.شد في ايد وسيمة خطا بيها حتا لطوموييلتو ومن بعد كسرا لجيهت لبحر ووقف حد واحد ريستو خدا منو شي ماكلة وشي مسائل اخرين وزاد لواحد جيهة اخراكانت خاوية
ملي وقف بدا كيشووف في وسيمة وكيبتسم
امير:عمرك شوفتي شي زوج حماق فحالنا ههه مخالين دار و المكالة وجاين لهنا باش ياكلو مخبعين ههه
وسيمة:اه شوفتوم وسيمة وامير ههه
وسيمة:شكونيا ديك العايلة الي كانت واقفا مع ماماك ..ياكما تكون هيا ديك بنت خالتك الي كنتي عادي تزوج بيها؟؟
امير:اه …هي هاديك
وسيمة:زعمة كتبان ضريفة …جات عندي قبايلة للبيت و بدات تهدن فيها …قاطعها امير :وسيمة رد بالك منها …فهمتي ..وخالي بينك وبينها تيقار ..راه كيف ماكن …راه بقا فيها الحال حيت خاليتها وخديتك انتي
علاش انتي ماسمعتيهاش اش قالتك قبايلة؟
وسيمة:صراحة مارديت لاشي البال حيت كنت باقا مبهوطا في يماك .وفي ديك الهضرة مزيييونة ديالا
امير:واش دابا انتي جايا لهنا باش تهضر ي على شيماء وماما ولا شنو؟؟
شويا طلب منها تقرب عندو عنقها و قاليها
امير:فين بغيتي الالة ناخدك في شهر العسل ..يالله طلبي مني وانا عليا غير نفدههه
وسيمة:انا كنت دائما. كنقول لهاجر صاحبتي عادي ندوز شهر العسل في اسبانيا ….قاطعها امير وحاسة بيه تقلق ..بدلي البلاصة
وسيمة:صافي يالله نمشيو ندوزوه في جبل عند عزيزة ..عند ا بقيرات و جداد و….
امير:هه مسطيا ..راني كنهضر معاك بصاح
وسيمة:علات وجهها مباشرة شافت ليه في وجهو…..امير اي موطاع عادي تكون فيه الحبيب ديالي عادي يعجبني …مهم غير ماتبقاشي تعصب عليا و تغوت فحال قبايلاتي حنا عندها وبدا كيقبلها حتا لواحد شويا وقف عليهم واحد راجل ..كيبيع الورد بدا يدوق عليهم في زاج
امير:لا ..دابا بزاف …واش فيما مشيت مالقاش راحتي ولا شنو
وسيمة وهي كتمووت بضحك ..شريلي الوردة ..حم يماك كتحمقني في الحمار
امير طلع ليه دم خاد ليها داك الوردة وشادو طريقهم تاني لدارو
ملي نزلو لقاو ناس باقين قصارين و كيتسناو فيهم .دخلو عندهم ولكن هاد المرة كانت باين الفرحة على وجههم
جلسو حدا بعضياتهم .شيماء كانت كتشوف فيهم كتلقا امير الفرحة خرج ليه من عينيه ووسيمة حدا حتا هيا فحالو ..وزيدها هوخطر خطرا كيلمس فيها بلا ماكيشعر وكيبتسم ليها..ناضت من بلاصتها وقالت لامها
شيماء:يالله اماما..راه تعطلنا
الام ديالله:اي ابنتي عندك الحق
الام ديال امير:نوض اولدي عاافك وصل خالتك
امير حاس براسو تزير و بدا يتفتف:فين ناهو ماجد…راه..قاطعتو مو .
ماجد صخرتو لواحد لبلاصة..ونوض راه خالتك وصلت للباب
ناض امير من بلاصتو وحنا على وسيمة وقاليها في ودنها
امير:حياتي ماتقلقيش مني …غادي نجي بزربة ..مي عندكي تنعسي وغمزها
وسيمة ابتسمت وحركت ليه راسها بالموافقة
ملي خرج امير وسيمة في ذيك اللحضة حاسة براسها في غرية معا هاد ناس الي ماكتعرفهومش ولي زادت قلقتها معاملة ديال ماماه جيهتها قربت عليه مو وقالت ليها
الام:يالله نوضي جمعي راسك ومشي بدلي عليك داك لباس واجي باش تعاونين في الكوزينة
وسيمة بقات غير كاتشوف فيها وفي ديك ناس الي كانو جالسين ..حركت ليها راسها وقالت ليها ..واخا..انا ماشا نبدل عليا ولحق عليكم
وصل امير خالتو وبنتها وطريق كلها وشيماء كتشوف فيه وتبغي تجبدو في لهضرا و هو كيتمنا غير فوقتاش يوصلهم لدارهم
ملي وصلهم رجاع في طريق بسرعة باش مايلقهاش نعست سطاسيونا حدا باب دارهم وطلع لقاها وحدها بقا في الكوزبنة كدور فيها وكتجمع داك روينة .وقف عليها وحاس بحالا شي حاجة تغرستليه في قلبو ملي شافها فديك المنضر حيت عرف بلي مو دارتهاليها .بلعاني..ولكن هو مابغاش يزيد يجبد صداع عليه تاني كتافا
بلي قرب عندها بلحس عنقها وضمها لعندو من لور
امير:سعداتي عندي مرا حدكا
وسيمة:بسم الله رحمان رحيم خلعتيني ..فحالك فحال ديك هاجر ..ماكتعملوشي الحس غير كاتخلطو
امير:هههه يالله زيدي طلعي معايا لفوق لبيتي
وسيمة:امير ..شو ماتفهمناشي هايدا ..
وماتكونشي باااااسل
امير:هههه لا الحمقا ماغدي ندر ليك والو ..مي بغيتك تنعسي حدايا هاد ليلة
وسيمة:لاء ا امير انا عادي نعس مع ختك اميمة.سمعتي ويالله الحبيب طلع فحالك تنعاس
امير:لا مابغيش نعس ليو م ..وصافي نديرو وحدة القضية يالله تطلعي معايا لسطح والله الا الحال زوين
وسيمة:امير انا مدكدكا .
مانقدارشي نبقا طلعا في دراوج..شاد ليها غي ايديها و خطا بيها لجيهت دروج بدا يركبها فوق ضهرو
وسيمة بدت تمووت بضحك و سادا على فومها ومقادرش تقول حتا شي كلمة عندك يسمعا شي حاد بقا هاكك طلع بيها حتا وصلو لفوق لسطح و طاح وطاحت حداه ..بزوج بداو يضحكو على هبالهم من بعد وقف وساعدها باش تنوض حتا هيا
وسيمة:ههههههههه
ه انتينا حمق مرة …دراايم
امير:درايم؟؟
وسيمة:ههه هه اه
شد ليها في ايدبها وخطا بيها لواحد لقنت كايطل على المدينة
وسيمة شافت في ساعتها :اوعدي نوص دياليل ..ماعديش تنعس العايل انتينا ..وغداا ماشي بكري لمراكش ؟؟
وسيمة:مالكي من صباح وانتي باغيا تنعسيني بزز …ولا …..ماباغيش ننعس باغي نبقا مع مراتي و حياتي وقربها لعندو وعنقها
وسيمة:ههه تيقت …
امير:واش ماكتيقش فيا اولا شنو
وسيمة:ههه فحالك امير …فحالك وقلبت وجهها لجيها لخرا وتناهدت
امير فهما اش بغات تقصد ورجع ليها وجها لعندو خطرا اخر
امير:وسيمة باقلي زوج سوايع وعادي نشد طريق ..فهمتي مابغيش هاد الوقت لي بقيلي معك ندوزوه في الهضرا الخاوية
وسيمة:يالله نهبطو لتحت ا امير والله الا بردت..امير حايد داك جاكيطا لعليه و غطاها بيهاوضمها نعندو
امير:يالله دابا غادي تسخني ابتسمت ليه وقاتليه
وسيمة:شكرا اشكيشك دقلبي
امير:هههه يالله تمشي تريحي معايا في بيتي ..بغات تقاطعو حتا قال ليها كنحلفليك ماغدي نقيصك غير تكوني حدايا وصافي شافت فيه .حركت ليه راسها بالموافقة.
خطا بها لبيتو وهو مازال معانقها دخلو سد لباب وراهم نعاس هو لول و قربت عندو. نعستليه بين دراعو
وسيمة :اميرعندك اوعدي يماك تفتح علينا لباب
امير:اوا اش كاين ..؟؟متلا ديرين لحرام ..راه غير انتي الله يهديك وبغا يقبلها ..ناضت وسيمة كتجري وبغات تفتح عليها لباب لقاتا مسورتا ..امير 

امير بدا يضحك عليها …ناض وخطا لعندها وبدا يقرب ليها وحاطها بين ايديه بزوج و قال ليها
وسيمة:عقلتي نهار الي دفعتيني على الحيط ونكرتني حدا خوك
وسيمة:اميرررر..

.غادي نغوت
امير:غوتي مالني حبسك هههه
وسيمة:امير حشومة عليك ..ياك حلفت لي
امير:ههه اوا وانتي مالكي هربانا ؟؟
شد ليها في ايديها ورجعها تنعاس حداه..تاني
وسيمة:امير:..كي
فاش عادي نبقا هنيا معهم بلا بيك
امير:ماتخفيش انا غادي نوصي عليك اميمة
وسيمة:و الكلية ديالي وصحباتي …و
امير:وسيمة راكي خصك تعرفي بلي انتي دابا زوجتي لمدينة اخرا و عادي تبدا حياتك فيها مع ناس اخرين ..راه بصح غادي يجبك في لاول كولشي صعيب ..مي ضروربي خصك تولفي
وسيمة:عادي تخليني نكمل قرايا ديالي ؟؟
امير:علاش انتي باغيا تكمليها
وسيمة:ماشي بزااف..مهم غير نمشي ونجي في طريق ومانبقاشي في دار
امير:كيفاش باغا تمشي وتجي في طريق؟؟واش انتي ناسية راسك مزوجة ولا شنو ..وزيدون راه انا ماشي انسان عادي …اي غالط منك غادي يخالي صحافة توسخلي صومعتي
وسيمة:صافي مناقص من دك قرايا لي قريتي عليا الجريدة عليها
امير:غادي نتوحشك العايلةهههه
وسيمة :تاانا كتررر اامير
رجاع امير يقبلها من تاني حتا لواحد اللحضة سمع مو كدوق وتنادي عليه
بدا يهوز في الخديات و شي حوايج كانو حداه و بدا يلوحهم بلعصب .وسيمة كضحك عليه. ..
وسيمة:ناضت كتجري …خبعني …خبعني …اوعديي عادي تحصلني معاك و عادي دابز معانا
امير:هههه ماعنديش فين خبعك ..صافي راكي حصلتي.ملي .فتح ليها لباب بدات كتقلب بعينها في بيتو
امير:ماما صباح لخير
الام:صباح النور
..يالله اولدي راه كيتسناوك لتحت صحابيك باش تشدو طريق
امير:صافي غير نزلي انتي انا غادي لبس عليا و نزل انا وسيمة
شافت فيه مو و طلعت فيه وهبطت و نزلت و خالتهم
ملي رجع ملقاش وسيمة بدا يقلب عليها في البيت حتا سمع الحس ديالها تحت الناموسية
امير:طلعي المسطيا ..
طلعي
وسيمة:اوف ضربتا مني خالعة ..اجي نتينا علاش فضحتيني ..؟؟حشومة عليك
امير:هههه واش صحابليك ..ماما زعما معرفتكش معايا ..ايه
انت ابنيتي باقي ماكتعرفيهش مزيان
وسيمة:ديني معاك امير الله يرحم باباك
امير :قرب عندها وضمها لعندو …صافي حياتي خطر اخرا ناخدك معايا ..مي ديري عقلك عافك مابغيتش شي مشاكل توقع بينك وبين ماما
وسيمة:واخا ..صافي انا عادي نصبر ..بلحق غير عليك انتينا كتعرفني عندي القنصا ضيقا
امير:صافي واخا ههه المهم صبري نبدل حوايجي و ننزل
وسيمة:انا عادي نهبط وانتينا لحق عليا
امير:باسها وقاليها ..اوك انا غادي نجي وراك 

نزلت وسيمة لتحت بقات كضرب بعينيها في داك ناس الي كانو جالسين على طبلة كيفطرو بدات تشوفيهم ويغلبها ضحك حيت مساكن باقين كيميلو بنعاس جلست حدها سلوى بدات تهضر معاها و رتاحت ليها ..و.شكرت ليها الاعمال ديالها
امير نزل لقا لبلاصة حد وسيمة عامرة ..مشا جلس قبالتها و بدا يشوف فيها ويبتسم …شويا رد ليها لبال ماكتكلش حيت حشمانة
وبدا يشير ليها براسو باش تجي تجلس حداه ..حركة ليه هيا بدورها راسها برافض
امير:وسيمة نوضي اجي حدايا
وسيمة بدات تشوف فيهم كلهم و وولات كي مطيشة حمر ا وقفت سلوى….. باش تخاليها تدوز ..قربت عندو وجلست حداه
وسيمة:اييما ياامير شحال كتحشمني قدام ناس
امير:ههه يالله بلا ماتحشمي..
غير كولي ونعت ليها براسو لجيهت الماكلة
وسيمة شافت في ديك طبلة الي كانت تبرك الله عمرا بالخير فحال جميع طبالي ديال المغاربة وخصوصارملي كايكونو معهم ضياف…
شويا بقات هاكك ..حتا لقات امير بدا يقرب ليها ووكلها بايديه
الام ديالو ملي شافت داك المنضر بغات تموت با لفقصة
الام:امير اولدي ..كول انتا ..الي مشا عليك الحال
امير معجبوش كلام مو ولكن كمدو في قلبو سوى انه ابتسم لوسيمة و طلب منها تمشي معاه لباب باش تودوعو
امبر:وهو كيلمس ليه في ديك ضربة:ياك عارفني اوسيمة راه ماقصدت نضربك
وسيمة:صافي الحبيب ديالي ماتعملشي في بالك
امير:ادا بغيتي اي حاجة ولا بغيتي تمشي لشي بلاصة قولها لماجد عمي ..راه ظربف وعندو الخطر
وسيمة:صافي غير مشي باش ماتعطلشي ..انا موقيدا براسي
قربها ليه وضمها اعندو ..غادي نتوحشك
وسيمة’:،وصافي امير باش منبكيشي …وعاد كلشي كيشوف فينا
امير:يالله انا غادي
ركب في طوموبيلتو واكسرا جيهت مراكش وخالا وراه وسيمة الي غادي تبدا حياة مجهولة مع ناس غراب بنسب ليها. داز عندها داك الاسبوع الاول كحل ..حيت عجوزتها غير قلاع ولدها بدات عليه بنكير وخشيان ديال لهضر …ولكن لباس الي لقات اميمة بصفها …كانت على الاقل كتحمي عليها بعض الخطرات ..
في واحد صباح ناضت وسيمة بكري طلعت لسطح وبدات تبكي على حالها …تفكرت ماماها وعائلتها ..ودوزت شريط ديال المغامرات دياولها مع هاجر و بتسمت شويا …حتا جلست في الارض و ولات تبكي تاني
حاسة بشي حد نزل على ركابيه ومقرب عندها
ماجد: ياك لباس اختي ..مالكي داير هاد الحالة في راسك؟
وسيمة:عيييت اخي والله الاعيييت مانصبر اي
حاجة كان نعملا ماكتعجبشي..وهاد

اشي كامل لي مدوزاه عليا .گاع ماكنقولو لامير..غير باش مانجبدتشي مشاكل
ماجد:ههه علاش هو ماعرفش مو ؟؟ولكن براڤو عليك …وناض ومد ليها ايديه باش تنوض سادت ليه في ايدو وناضت
ماجد:يالله سيري لبس عليك باش تخرجي معايا نجريو …عجبا لحال وكانت غادي طير بالفرحة ..شوية تفكرت بلي ماعندهاش الكيطما ..وقالتها ليه
ماجد:سير دابا طلبيها من اميمة ..ومن بعد غادي ناخدك تشري داك اشي كلو لي ناقصك..راك انتي وليتي دابا عندي امانة
…بتسمت ليه ..وهابطت كتجري طلبت من اميمة داك اشي الي بغات ..مشا ت لبست عليها ونزلت لتحت من بعد شادو طريقهم جيهت لبحر فين غادي يجريو
في شاطى
وسيمة:صافي برك عليا عندك نسخف لك هنايا وتلاحت في رملة
ماجد:جلس حداها :ههه وخا الالة ماش مشكل هاد غير نهار الاول
وسيمة:زعمة عادي نبقا نجي دائمان هايدا نجري ..لا ء اخي ماعنديش صحة
ماجد:ههه اوا الصحة كتجي من رياضة ..ماشي تبقا جالسا في دار بنهار ومطال..حتا تولي سمينة ومن بعد تنوضي تبكي على حالتك
ابتسمت ليه: عندك الحق .اخي ماجد..حنايا نسا دغيا ماكنغلاطو
وسيمة:اجي قل لحق يماك سماتك على كابتن ماجد يااك ..كانت واقيلا كتواحم عليه هه حيت ها انتينا ..اسمك ماجد وداائمان كانشوفك بالحوايج د رياضة وعاسك كتشباهلو
ماجد بدا يضحك:اوا دابا نسولها
وسيمة:شكون فيكم كبير انتينا اولا امير؟
ماجد:لا هو كبر مني بست شهور
وسيمة:اه سبحان الله انتينا عمو وهو كبر عليك…ماعرفتشي
كيفاش عملتولا
ماجد:ههه لا هاد سؤال راه مجهد ضروري ماخصني نصاقصي لوليدة عليه
رجعو فحالتهم لدار وهما باقين داخلين حتا لقات عجوزتها كتشوف فيها بشي شوفات ماشي حتا لهيه….شو يا ولات تاني بالغوت عليها وبالمعيور ..ماجد بدا يشوف في وسيمة وحرك ليها تاني في راسها زعمة بلا ماتزبيدي معاها

 وسيمة ملي سمعت ديك الكلام الجارح من عجوزتها وخصوصا ملي ماقدرتش ترد عليها..بدات تبكي وتسد في فومها وبغات تمشي حتا حاسة بايد ماجد شادها و جراها لجيهتو
ماجد:مرة خويا مالكي مع البنت اش دارت ليك باش انتي كتعيريها هاك؟؟وزيدون راه كانت معايا وانا الي طلبت منها باش تمشي تجري
مليكة:اوا اسيدي انت معامن تشاورت ..؟؟واش انت ناسي بلي هي مرةولدي ولا شنو؟؟
ماجد:راجلها خالاها عندي امانة…سمعتي وكل نهار غادي نخرجها معايا..شاف في وسيمة وشار ليها براسو باش تمشي لبيتها
وسيمة وماجد كل نهار كانو كيمشو يجريو جيهت لبحر في صباح بكري و شربو قهوتهم من بعد يرجعها لدار ويمشي لخدمتو الي هيا مدرب رياضة كامل الاجسام
رجعو عند امير لمراكش
في الاستوديو
سلوى’:امير واش ماغديش تحشم واحد شويا والله الا ..لزيدتي فيه
امير:مالكي كتعيرني هاكا …اش ديرت؟؟
سلوى:او شوف انتا راسك ..تبغي مراتك دير هاد الحالة الي داير انتا …اولا حلال عليك وحرام عليها
امير شاف في لارض :والله الا عندك الحق ..ولكن هي ماكتخلينيش نفرقها ..فينما كنبغي نعتدر ليها كاتلقالي شي سبا
سلوى:قولتي ليها بلي راك.متزوج؟؟
امير:لا
سلوى كنت عارفك ا امير ..حيت انتا ولفتي يكون عندك المعجبات و يدور عليك من كل جيهة ..
عليها ماقدرش تواجه الواقع .
حقاش.كتخاف تفقدهم
امير:نزل راسو على طبلة وبقا واحد المدة هاكك كيفكر وناض من بلاصتو وخدا سوارت طوموبلتو وسراع بالخطوات دياولو لبرا
نهيلة ملي.شافتو حتا هي خرجت كتجري وراه
فتح طوموبيلتو حتا لقاها تبعتت معاه و طلبت منو باش يخدها في طريقو
نهيلة:مالك ا امير ..ياكما شي حد معاصبك
امير:لا غير بديت نحس بواحد شويا د القنط..
شادت ليه في ايديه وابتسمت ليه وقالت ليه
نهيلة:واش بصح كتحس بالقنط وانا معك؟؟
امير مالقا مايدير ولا يقول غير شاف فيها ورجع شاف في جيها اخرا
نهيلة:يالله نمشيو نواحد البلاصة غادي تعجبك بزاف
امير:فين ناهيا ..بدات تنعاتليه حتا وصلو وجلسو يريحو فيها
طلبو داك اشي الي بغاو حتا حاسو بواحد المرأ و راجلها جاو وطلبو منهم يتصورو معهم بزوج باعتقاد منهم انا.هاديك هيا مراتو
ملي.مشاو فحالهم ناس
نهيلة:تكلم ا امير مالك غير ساكت
امير:لا غير هضري انتي راني تنسمعك
نهيلة:عندك.امير
شي علاقة مع شي واحدة؟؟
امير:اه ….مي علاش كتسولي
نهيلة ولات صفرا من لي سمعت ديك الجواب وبدات غير كتفتف ..لاغير بغيت نسولك
امير:قرب عندها وقال ليها. .
.امير:وانتي:؟؟
نهيلة:انا ..
كنطلق وبدات تبكي
امير:ششوش .ياك لباس انهيلة ..مالكي كتبكي
نهيلة:واش كتبغيها..هضر
امير:شكوناهيا؟؟
نهيلة’داك البنت
امير :نهيلة راني متزوج ..راه ماشي بزاف باش عقدت على واحد البنت من طنجة مي راني مخاليها مع درنا
نهيلة.وهيا كتبكي وتغنز فيه:سولتك..واش كتبغيها امير جاوبني؟؟
امير تصدم من ردت الفعل ديالها و طريقة الي كنشوف فيه
امير’:اه ..كنبغيها .
نهيلة:نضات من بلاصتها:ومشات تجري جبهت لباب حتا شدت .طاكسي و رجعت فحالها لدارها
رجعو عند وسيمة
وسيمة:الو ماجد لباس
ماجد:الحمد الله ..شوفي صافي واجدا
وسيمة:اه صافي لبست علي غير كنتسناك
ماجد’يالله الالة واحد عشرة ديال دقايق نزلي لتحت
وسيمة بالفرحة ناضت كتجري كملت على وجهها دارت صباطها و هازت صاكها و هبطت تجري لتحت لقاتو باقي ماجا
شخص:فينيك ا زوينا ..راكي كدخلي لقلب وكلو كيتمايل وريحت شراب خرجا منو
وسيمة’مشي فحاليك العايل عندك تجيبا في راسك ..سمعتي؟؟
الشخص’اه زين شمالي ههه.مرحبا بيك عندنا في كازا ..وقرب عليها وخرج واحد الموس وتكا عليها في ضهرها وطلب منها تزيد حداه ..وسيمة بدات تقفقف بالخلاعة ومابقاليها غير تستسلام بيه و تزيد حداه

بقات كتشوف في شارع على الله يبان ليها ماجد وزيدون راه مامخلاطش تقدر تتلف على دار..شويا وهو يبان ليها ماجي لجيهت هم ولكن للاسف مرضلاش لبال و زاد في طريقو
بدات توتر كتر ..حتا خداها لواحد جيها كانت خاوية ولاحا في الارض و بغايتعدا عليها حتا جاتو واحد ضربة من عند ماجد الي كان في اخر لحضة بانو ليه من المرايا
ناضت وسيمة كتجري و تلاحت عليه وبدات تعنقو وتبكي و ترعد بوحدها
ماجد:شششوش.
صافي ماتبكيش
راه هاد ناس ماكيخفوش منو الحمقا
وزيدونا ماحدني انا معاك حتا حد ماغدي يقدر يقرب عليك..بقات هاكك حتا رجعت للوعي ديالها و بعدت منو بسرعة وقالت ليه
وسيمة:سمحلي اماجد .انا..قرب عندها وقاليها
ماجد:صافي ماديريش في بالك .
واره اي واحد ا في بلاصتك كانت غادي دير الي ديرتيه انتي
رجعو تاني لطوموبيلتو
في طريق.ماجد خطرا خطرا كيشوف فيها كيلقاها ساهيا
ماجد:مالكي اوسيمة واش باقا مقلقة
وسيمة:انا …حشمانة منك اماجد اخي …ومعرفتشي كيفاش واقعلي باش …قاطعها ماجد وفي نفس الوقت واقف
ماجد:صافي اوسيمة نساي عليك الموضوع …ودابا باغي نشوف ديك ضحيكة ديالك
وسيمة بدات كترتاح شويا وبدا كينقص ليها ديك شويا تعديب ضمير الي سمحت لنفسها تلاحا في حضن راجل من غير راجلها
مشا يتقدوا ليها داك اشي الي خصها ..وفي نفس الوقت كيتحدتو بزوح على طفولتهم ومراهقتهم ..ملي سالو رجعو بحالتهم لدارهم
وهاد الخطرا عجوزتها ماقالت ليها ولا بلعكس بقات غير كتشوف فيها وتبتسم
وسيمة دخل ليها شك فيها ..مي مابغاتش تعطي لموضوع كتر من حجمو
طلعت لبيتها بغات تتصل بامير باش تحكيليه داك اشي ليوقع ليهاولكن للاسف ماردتش عليها
لبست عليها بجامتها وطلعت لسطح
هيا بقا كتخايلا داك نهار الي دوزاتو مع امير حتا سمعت صوت جاي وراها
ماجد:اش كدير انتي هنا في ضلام و بوحدك
وسيمة:ولو غير كنتمضر …صراحة عندكم بيستا من نهنايا مزييونة شوارع كبارين ا تقريبا كيبانو من نهنايا
ماجد قرب عندها وشاف فيها وقاليها
ماجد:اه بصح…حتا انا ملي كنبغي نرتاح ونبقا بوحدي كنطلع لهنا
وسيمة:انتينا ماشي مزوج ولا خاطب..؟؟ حيت دائمان كنشوفك غير بوحدك
ماجد:هه في هاد ساعة راني بوحدي و رجاع شاف فيها بواحد شوفا زعزعتها من بلاصتها…ولكن في ساعة اخر ماعرفش
وسيمة في ديك اللحضة توترت وسمحت فيه و بدات راجع بلور باش تمشي بحالتها
حتا حاسة بيه قرب عليها كتر وتعرض ليها وبدا كيشوف فيها
وسيمة:سمحلي..و بعد لي من طريق خصني نهبط في حالي
ماجد:مالكي وليت كلك متوترة ..ياك لباس
وسيمة:لا غير خصني نهاود وصافي ..باش نعيط نماما وهي كلها كترعد
ماجد:واخا ..ولكن خاصيك تعرفي واحد الحاجة..وعمركي ماتنسايها…معم

رني ماغادي ناديك بشي حاجة خايبة و لا نخالي شي حاد يأديك ولا يجرحك وخا يكون امير بنفسو
وسيمة ابتسمت ليه ابتيسمة مصطناعة وهبطت في حالها في دروج
ماجد مع راسو:ههه مسطيا …شويا عقد شانو وقال شحال غادي نبقا نستمر في هاد اللعبة ..ماغديش نقدر نونطر كتر 

دخلت وسيمة لبيتها طلعت فوق ناموسيتها و بدات تحس بجسمها كلو كيترعد.وشويا ووصاليها مساج من عندو
ماجد:تصبحي على خير يأرق بنت عرافتها في حياتي
ناضت من بلاصتها سورتت عليها لباب.بدات تعنق جسمها بايديها حتا ترشت عليها لعراق ..شويا سمعت تليفونها كيصوني مابغاتش تقرب عندو وحتا رجع خطرا اخرا يصوني عليها
وسيمة:الو امير
امير:ألو اعمري توحشتك
وسيمة:ساكتا
امير:وسيمة فينك فين مشيتي ؟
وسيمة:انا كنسمعك ا امير هضر؟؟
امير:ومالك صوتك ماعجبنيش اش واقع ..ياكما. تكون ماما عاوتانيك مقلقاك ..راني عاد هضرت معاها ووصيتهاعليك
وسيمة:لاء خصني غير نمشي فحالي ..وبدات تبكي
امير:نووو..وضرب

يدو في طبلة ..واش اوسيمة غادي نبقاو هاك مايمكنش كل خطرا تقوليا باغا تمشي في حالك راه ضروري خاصك تولفي الوضع ديالك الجديد
وسيمة:هضرتي معا ماماك فين غادي نسكنو باش نبدا نأتت دار راه مابقيشي بزاف ن العرس امير
امير:،كيرد علييها بحصرة….معها
وسيمة:لاء اوعديييي ماتقوليشيييي
امير:اش بغيتني ندير نعندها…راه قاطعتو وسيمة
وسيمة:او حتا انا مموافقاش ..اوا شني عادي تعمل ..وعادي نهبط دابا نقولالا و ماعديشي نحشم منا
امير:بقا ساكت
وسيمة:او رود عليا شعندك سكوتي
امير:وسييمة .ديري لي عجبك وقطاع عليها تليفون و طفاه
داك الاسبوع كلو و سيمة كتحاول تتصل بامير كتلقا اما طافي واما ماكيرودتش عليها
نزلت نصالون بقات كتفرج حتا شافت ماجد جاي لجيهتها
ماجد:سلام وعليكم
وسيمةوهي كتهرب من ناضرات دياولو جيهتها
وسيمة:وعليكم السلام اخاي
ماجد:نوضي ياللهي تمشي معايا لواحد البلاصة باش نفرجو الماتش ديال باسكيط ديال العيلات
وسيمة:لاء غير خاليني …مافيا مايمشي خطا لعندها و شاد ليها في ايديها وبدا يجرها باش تنوض..ناضت وسيمةمن بلاصتها ودفعتو وقالت ليه
وسيمة:واش نسيتي اماجد بلي انا راني مزوجة بولد خاك حشومة هاد منضر ..ودابا الا كان شافنا شي واحيد شني كان عادي يقول علينا . وسمحت فيه و سرعت بالخطاوت ديالها ..حتا وصلت لبيتها ودخلت وسورتت عليها تاني
ماجد تعصب وجلس فوق واحد الكرسي و بدا يشوف في الارض
حتا سمع مامات امير جاي عندو وكتصفاق عليه ..قربت عندو وشادت ليه بين دراعو وقالت لي
مليكة:براڨوووو ..ا لوسي العزيز ..ولاين ممتل كبير
ماجد شاف فيها باحتيقار. ورد عليها
ماجد:رتحيتي ..باز على ديكالقلب الي عندك .
واش متكتخفيش الله ..اش دارت ليك هاد البنت الي باغها تبعديها على راجلها وتوساخ ليها صومعتا ..وانا كي الحمار تابعيك..ولكن ..قاطعتو
مليكة:ماجد راك عارف اش كايتسناك الا نطقتي كلمة واحدة من هاد اشي كلو ..سمعتي و.عارف مصير دعائلتك اش غادي يكون
ماجد:شيطااانة..
.وناض زاد في حالتو
رجعو تاني عند امير
ملي كمل المشهد ..خرج كيسراع بالخطوات ديالو حتا لقا سلوى وجلس حداها
سلوى:اسسي مالك جاي كيرعد
امير:واش هادا عادي يحمقنا ولاشنو؟؟واه …مشهد واحد مبرزطنا عليه
سلوى:اوا اشناهو الجديد في هاد اشي ؟؟راه حنا مولفين عليه ..وبدات تحقق فيه …كر..كر..اش كاين تاني ..وسيمةهه
امير:اه ..مشاكل وصافي
سلوى:اش واقع تاني
امير:مابغاتش تسكون مع ماما
سلوى:من حقها اخويا ..واش بغيتي تركب فيها سكر ..راه اخويا موك واعرة
امير:او انا اش غادي ندير نغضب موي باش نرضي مراتي ولا شنو؟؟
سلوى:راك اخويا سلبي حدا موك بزاااف ..وماشي تالهاد دارجة ..راه خصاك تكون عندك شويا ديال شخصية…او نهار الي تقوليك مو طلقها تنوض نتا طلقها
امير:لا ..ماشي حتا لديك دارجة ..مي معرفتش اش عادي ندير معاهم بزوجات…سلوى شافت في جيهت لباب لقات نهيلة دخل عندهم وقالت ليه
سلوى:قول بتلاتة ههه
امير’خالي سيدة عليك راه طلعت متزوجة
سلوى ملي سمعت داك الكلام بقات غير مصدومة ..وشويا وهي تقرب عليهم نهيلة
نهيلة:امير عاافك واحد دقيقة باغا نهضر معاك في واحد الموضوع
امير شاف في سلوى لقاها معجبة من هاد اشي الي كتسمع وكتحرك في وجهها ورجاع شاف فيها و قليها …تفضلي
امير:دوي ا نهيلة انا كنسمعك
نهيلة:امير …انا ..البارح هيا باقا. كتمتم حتا دخل عليهم راجلها و جا كيسراع بالخطوات ديالو وضربا امير بواحد البلوكي حتا لاحو لارض 

امير ماعرفش باش تبلا ولا حتا شكون ناهو داك شخص الي ضربو سوى اناهو بدا يلمس في وجهو حتا لقا دم نازلو من نيفو ..ناض بسرعة وشد فيه وبدا يضرب فيه حتا كان عادي يصافيها ليه
حتا لقا ناس كيجروه باش يبعدوه عليه
خطات نهيلة عند راجلها ملي قربت عليه عطاها واحد دفاع حتا طاحت الارض ..امير بغا يمشي يزيد يكمل عليه .ولكن كلشي كان حبسو
امير:مالو هاد سيد واش تسطا ولا شنو؟؟
زوج نهيلة:تسطيت بسببك الحقير ..خرجت ليا على داري و حياتي كلها ..
امير بقا غير مصدوم :انا اش درتلك بسلام ..وزيدون انا عمري ماشوفتك ولا عرفتك كاع..
زوج نهيلة:سولي هاديك ..الي معلقة تصورك في كل بلاصة في دار ..سوليها اش دارت باش توصليك وتكون بجنبك .ً
امير خطا جيهة الكرسي وجلس و بدا يشوف فيها و حرك راسيه بلي مايمكنش
زوج نهيلة :ملي خطبتها ..قولت ماشي مشكيل كلنا عندنا الفنانين كنتعجبو بيهم ..وملي خديتها لداري ..لحضت انني كنت غالط ..حيت تا من لباس كتلبس لي ستيل ديالك حتا من تحسنا ديال شعر كتحتم عليا نديرها في حالك …ولايت نسخة منك باش نرضيها ..ولكن للاسف داكاشي ماكنش كافيها…حبها ليك كان قوي ..لدارجة ملي قربت منك كتر بغات طلق باش تخليني و تاخدك انتا
امير:اوا انا اش دنبي …فعلا انا غلطت من لي خاليتها تقرب مني كتر …ولكن ماكنتش عارفها مراة متزوجة …
ناض امير وقرب عندو وشاد ليه في دراعو وقال ليه
امير:مراتك ماكتبغينيش ..كاتبغيك انتا اخويا ..سير خدها وعالجها ..راه هاد ماكيسميواهش حب كيسميواه مراض ..وزيدون انا مانصلاحش ليها ..حيت حتا انا مزوج و كنبغي مراتي
ورجع تاني حداها
امير:نهيلة ..نوضي سيري مع راجلك..اما انا راه ماخلقتش باش نكون ليلك ..فهمتي ..راه كل واحد فينا واش مكتابليه ياخد
ناض نهيلة ويدات تشوف في راجلها وتقرب عليه بشويا حتا وصلت حداه وبدات تبكي وتطلب منو سماحة ..راجلها قتانع بكلام امير وحن لو قلبو عليها عنقها و خرجو من ستوديو مصالحين ..ولكن خلقو نامير مشاكل الي ماغديش تسلا بسهولة ..
شيماء في تليفون
شيماء:الو حنان كي ديرا لباس؟؟
حنان صاحبتها:اهلا شيماء ..لباس ربي يخاليك
شيماء:واش نزلتي داك الموضوع الي عطيتك
حنان :غادي ينزل هاد الاسبوع كن هانيا راه ماغديش يبقا شي حد ماغديش يقرا ه ههه
راه هادا أمير واجرك على الله نص ديال العيلات ديالمغرب متبعين اخبرو
شيماء:هه هاكك نبغيك ..براڨووو عليك
رجعو تاني عند وسيمة
ناضت في صباح لبست عليها وقدت حالتها و بغت تخرج بوحدها باش تضرب شي دويرا
وسيمة:صباح الخير عليكم
كلشي :صباح لخير
الام:فين غادي بسلامة؟
وسيمة:خرجا نزنقة ..نتسارا ..يضرب فيا الهوى شي شويش
عجوزتها:او امير عارفك كتخرجي تدوري في زنوق ولا كاديري هاد اشي بلاخبارو
وسيمة:شوف .انتينا مرة كبيرة ويماه د رجل ديالي..ماخصنسشي

نخصر معك الهضر.
.وزيدون علاش انا هنايا اصلا غير باش نمشي نشري الاتات ديال دار
عجوزتها:علاش انتي ماعرفاش بلي غادي تسكني هنا ..اوا اش غادي ديري بديك الاتات
وسيمة:لاء ماعديشي نسكون معاك ..وادا بنك مابغاشي يسكني انا بوحدي وهو يبقا ساكن معاك
عجوزتها بدات تعاير فيها وتسب ..وسيمة مابغاتش تزيد معاها كتر وخصوصا ملي دخلت اميمة وماجد بيناتهم كتفت انها بدات تسراع بالخطوات ديالها جيهت لباب فتحت و سداتها وراها بجهد وبدات غاديا في شارع
حتا لواحد اللحضة حاسة بيد شي حد شاد فيها
ماجد:اجي فين غاديا؟؟
وسيمة وهي كترد عليه بصوت مخنوق:خاليني ا ماجد الله يرحم يماك في هاد ساعة
ماجد:لا ..ماغديش نخاليك وانتي في هاد الحالة ….زيدي حتا انا غادي في هاد جيهة
بقاو غادين واحد المسافة
ماجد:شويا دابا ..حاولي تنفسي مزيان باش ميبقاش صدرك مخنوق
وسيمة:ماكنضونشي
غادي نقدر نزيد نصبر كتر…ادا بقا هايدا امير عادي نقولو كل واحد فينا يشبر طريق ..هادي ماشي عيشة ..الله ينعل لحب الي عادي يدلني ..هايدا .وعاد مكملاها ماكيرودشي عليا في تليفون
ماجد:ماديش عليه ..راه حتا معنا كيدير هاكك ..حيت ملي كيبدا في شي فيلم كينسا لعالم كلو حتا كيفضي عاد تقدري تلقايه حداك…وخاصك تعودي على هاد اشي من دابا
وسيمة:دابا انا زوجة نواحد مدينة ماكنعرف فيها حتا شي واحيد غير ناسو ..او هانتينا شوفتي يماه معايا ..وعاد نزيد خصني نصبر عليه حيت عادي يبقا يغيب عليا دائمان هايد
ماجد:امير ذكي ..ملي بغاك دغيا طلب منك يتزوج بيك باش يحطك في امر الواقع حقاش هوا عارف مو كيداير ا و.عارف خدمتو ..راه حنا شي خطرا كنشوفوه غير 2/3 مرات في العام كلو
وسيمة:اوعدييييي
.دابا انا عادي نبقا هنايا بوحدي مصيبة هاديي
ماجد:اه ..الاسف ماعنديكش شي حال اخر 

وسيمة شافت في ماجد وتحصرت على راسها وبغات ترجع لدار حتا حاسة بيه رجع لقبالتها ووقف
ماجد:غاديا ترجعي لدار ولاشنو؟؟
وسيمة:مابقاتشي عندي شي كانة دالخروج ملي سمعت هاد الهضرا الي قلتي دابا
ماجد’ياللهي معايا لواحد الجرادة غير هنا قريبة غادي تريحليك شويا دالاعصاب
وسيمة شافت فيه وحركت راسها بالموافقة وشادو طريقهم
رجعو تاني عند امير..هو وسلوى
سلوى:مالك غادي تبقا هاك نهار كلو غير سارح
دوي باش تخرج داك اشي الي في قلبك
امير:والحزن باين على ملامحو…اش غادي نقول نسكت حسن
سلوى:اوا انت ماعندك حتا شي دنب في هاد اشي الي وقع راه هي..قاطعها
امير:لا ..حتا انا عندي واحد الجزء فيه ملي كنت نتبعها و نجلس معاها في شي بلاصة
سلوى:اه ..بصح عندك الحق ..ولكن مزيانة باش تربك لخطرا اخرا
ناض من بلاصتو و رجاع داك الكرسي لور وخطا جيهت لباب حتا سمعها جاي كتجري وراه
سلوى:هاك خد تليفونك
لقاه سمير راه كل نهار عندك مليوح في قنت
امير:شاف فيه لقا ه مطفي بغا يفتحوه .
مبغاش يتفتح ليه بحكم مقاديلو شارج و. تعصب
امير:اوووف انتا الي كنتي باقي ناقصني
مشا للمكان في نزل دخل دوش ولبس عليه وخرج چلس في تيراس وفكر يتصل بوسيمة
امير:الو وسيمة كي دايرا لباس؟؟
وسيمة:وهي كترود عليه غير بزز…الحمد الله
امير:ياك لباس مالكي ؟؟كتبان عليك فحالا عيانة
وسيمة:رجعتي هضرتي مع ماماك ا. امير اولا والو ؟؟
امير:علاش كتسوليني؟؟
وسيمة:حيت انا هضرت معها قبايلاتي و قوتلا ماعديشي نسكونو معاها فهمتي
امير:وانتي مالكي كطيري في المقلة بوحدك .ياك قوتليك انا الي غادي نحل داك المشكيل
وسيمة ناضت من بلاصتها و بقا ت
غادا جاي في البيت و جسمها كلو متوتر
وسيمة:انتينا اامير بختيصار دالهضرة العايل ديماه سمعتي ..وانا كوكنت عارفك في الاول عادي تبقا اي حاجةتبغي تعملا معاياحتا تكون بخبرا ماعديش نجوج بك
امير:تشوكا من هاد الهضرا بقا غير مصمر في بلاصتو
امير:وسيييمة.
شوفي اش كتخرجي من فومك ..
راه ماتخلينيش ندير شي حاجة نندم عليها من بعد
وسيمة ملي لحضت بدا يقصح عليها بكلامو
وسيمة:دابا. شني خصك اامير. .هيا تخططنا حياتنا كيف مابغات اولا كيفاش
امير:انا ماقولتش ليك هاك ..مي قوتليك صبري أنا غادي ندير الي قدرت عليه باش نسكنك بوحدك .
ولكن ماتهضريش معاه انتي ….حقاش غادي تزيد تكرهك وتأديك كتر
وسيمة جلست فوق ناموسيتها……

امير علاش ماتسكنيشي في طنجة قدام عائلتي و ناسي و.ملي يكون عندك الوقت اجي عندي
امير:واش كتهضريي بصح ؟؟كيف غادي ندير ليها ..اوا انتي غادي تبقا حدا عائلتك وانا ..؟وزيدون المرا هي الي كتبع راجلها .وانا ماغديش نقبل اولادي يتزدو في شي مدينة من غير مدينتي فهمتي وهاد الموضوع بغيتو يتصد
وسيمة بقات غير حالا فومها ..حيت كل نهار كتكتاشف حاجات في امير ماكنتش كتعرفها من قبل
وسيمة:امير مابقيتشي عارفك ولا عرفا شني عادي نعمل .
حيت مامخليني شابرا حتا شي جيهة ..واصلا انتينا جيبتني على اساس الفراش لا؟؟
امير:جيبتك للدارنا. على اساس باش تعرف راسك واش غادي تقدري تستحملي هاد الحياة ديالي ولا ..قبل مانديرو دراري ونبقاو واحلين بيهم.
ويكون هما ضحية ديال العلاقة د زواج ديالنا الفاشلة
وسيمة:علاش ماقلتي ليشي هاد اشي في الاول أ امير وخاليتني نبغيك ونتعلق بيك حتا لهاد دراجة..علاش.. والله الا حرام عليك وبدات تدمع عينيها
اميرا بقا ساكت واحد شويا ونطق
امير:حيت مابغيتيكش تعرفي حقيقتي وتبعدي عليا …حيت ادا كنتي عرفت بلي ماما دايرا هاك و خدمتي بهاد شكل ماكنتيش غادي توفقي ..سمعتيني او سيمة
اوا ها علاش
وسيمة: بلحق انا فعلا. بغيتك وما..
هي باقا كتهضر حتا قطعها
امير:او دابا ملي دخلتي لحياتي باقا كتبغيني .
كيف الاول
.ولا…؟؟.
؟؟وسيمة:باقا كنبغيك امير ..كتر ملي كتصور وها دا اشي الي مخليني كنتحطم نهار مور نهار و انا ساكتا على حقي غير باش نحافض عليك ونبقا معاك..بلحق…!!
امير:وسيمة
راه والله حتا انا كنبغيك و
كنموت عليك ..ولكن ماغديش نقدر ندير شي حاجة من غير خاصنا نصبرو احياتي بزوج وانا كنوعدك غادي رجع خطرا اخرا باش نهضر مع ماما فهاد الموضوع…….

... يتبع …..
الجزء السادس

About admin

شوف هاد الموضوع

قصص بعنوان مجانين الدارالبيضاء

  تحت الشتااء لي نازلا خيط من السما ولي كيقولواا جاياا وجايبا معاها الخير هادشي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *