الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
الرئيسية / بروتوكول الخاوي / مرض السادية Sadism ( اللذة والمتعة بتعذيب الاخرين)

مرض السادية Sadism ( اللذة والمتعة بتعذيب الاخرين)

مرض السادية Sadism

( اللذة والمتعة بتعذيب الاخرين)

ومنها الساديه الاجراميه. _________
ويسمى بهوس الدم
وهذا المرض هو عكس مرض المازوخيه “الذى يستمتع بالعذاب”
السادية مرض يتميز بنمط شديد من السلوك الوحشي ، الاحتقار الآخرين والعدوانية. ويصيب هذا الاضطراب صاحبة في مطلع البلوغ ..وللساديه اكتر من شكل ..واكتر من درجه .
• ويعتبر الشخص سادى اذا:
– استخدام الوحشية أو العنف مع الآخرين بهدف السيطرة.
– إهانة واحتقار الناس في حضور الآخرين
– معاملة المرؤوسين بخشونة وخاصة الأطفال، التلاميذ ، السجناء والمرضى.
– الاستمتاع بمعاناة الآخرين النفسية والجسدية بما في ذلك معاناة الحيوانات
– الكذب من أجل إيذاء الآخرين أو التسبب بالألم لهم
– اجبار الآخرين على القيام بما يريد الشخص المصاب بالحالة عن طريق تخويفهم
– الهوس بالعنف ، السلاح، الإصابات أو التعذيب.والدم
“السادية ونقيضها المازوخية”، هما صورتان من صور الاضطراب النفسي. فالسادية تتجسد في التلذذ بإيقاع الألم على الطرف الآخر، بينما المازوخية هي التلذذ باستقبال الألم والإذلال والإخضاع…
في العالم الزاخر بالعنف والإذلال والسيطرة والخضوع، يطلق على الرجل master، أي السيد أو المسيطر، والفتاة “slave”، أي الخادمة أو الخاضعة.
إلا أن حب العنف وإذلال الشريك ليسا مقتصرين على الرجال فقط، إنما تشاركهم فيهما النساء كذلك، فيطلق على المرأة السادية mistress، ويطلق على الرجل المازوخي slave. وكثيرا ما تجدهم على الانترنت باسماء متعدده مثل الملكه والكلب والعبد والسيد ..وما الى ذلك
وحين يمارس السادى الجنس يمارسه باعتباره إثم أو خطيئة، وهنا نجد الفرد يرغب في ممارسة الجنس، إلا أنه في الوقت ذاته، يشعر بالألم والذنب في ممارسته.
أنواع السادية وسبب انتشارها
ويمكن تقسيم المرضى بالسادية إلى ثلاثة أقسام:
– السادية الإجرامية:
يمكن أن تصل إلى القتل أو العنف بكل أشكاله، ومن ضمنه الجنسي نسبته في المجتمع 10%
– السادية الخفيفة:
يتم فيها التحكم بالإيذاء من خلال الترهيب والتخويف نسبته في المجتمع 35%
– السادية المقبولة:
الذي يدور في النفس فقط، ولا يظهر إلا على شكل استفزاز للآخرين. وعليه الأغلبية من الناس، ونسبته في المجتمع 55%
علاج السادية
تتكاثف جهود العلاج النفسي والعلاج الدوائي؛ للتخلص من اضطرابات الشخصية السادية، وتختلف طرق علاج السادية من شخص إلى آخر، حسب الاضطراب النفسي المصاب به، وإذا ما كان لديه اضطرابات أخرى مرافقة، وهنا يتوجب على الزوجة احتواء زوجها، ومساعدته على تخطي هذه المرحلة، وعدم مواجهة العنف بالعنف.
يعتبر العلاج السلوكي والنفسي أقوى من العلاج الدوائي في حالة اضطرابات الشخصية السادية، وغالباً ما يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي، في حال إصابة الشخص بمرض نفسي آخر، من خلال إعطاء الفرد أدوية تقلل من إفراز هرمون الذكورة.

About admin

شوف هاد الموضوع

مدينة الجن

  في عام 1963 رجل في الاربعين من عمره يحاول ترميم جدران بيته في احدي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *