الرئيسية / بروتوكول الخاوي / الصين تقود الازمة والغطرسة الامريكية تسقط

الصين تقود الازمة والغطرسة الامريكية تسقط

الصين تقود الازمة والغطرسة الامريكية تسقط

الصين تقود الازمة والغطرسة الامريكية تسقط

واش ما كتلحظوش بلي مأخرا ولا تصعيد “معيق” لأمريكا على الصين و زادت الاتهامات الموجهة بانها هي من صنعت فيروس كورونا و ما الى ذالك.
واش ايضا ما كتلاحظوش بلي دول لي تشكات اكثر من انتشار الفيروس هي أوروبية و تابعة للكفة الغربية
انحاول نختصر قدما قدرت في فك شيفرة اللعبة الاقتصادية و كيفاش انقلب السحر على الساحر و لي من الممكن تسبب حرب عالمية ثالثة
جميع الدراسات لي تعملات في أمريكا حول نمو الاقتصادي الصيني سواء دراسات حديثة او قديمة كتوقع ان الصين هي من سوف تحتل الصدارة بنسبة تعادل مرتين اكثر من الاقتصاد الامريكي و بذالك تحتل أمريكا المرتبة الثالثة بعد الهند سنة 2030
هذشي لي من طبيعت الحال كيشكل تهديد لأمريكا و الدول الحليفة و الاتحاد أروبي طبعا حليف فيه
من بعد جميع المحاولات في فرض رسومات جمركية و الحرب على الشركات الصينية بحال هواوي و غيرها و واتهمها بالتجسس باش تمنعها من احتكار سوق الجيل الخامس
أمريكا كتشوف راسها هذشي كامل لم يأثر بشكل المطلوب
هنا فين امريكا بدات اللعبة الفاشلة و هي كورونا و بالتالي بعدما تم ظهور فيروس في الصين و بظبط في مركز الاقتصاد الصيني مدينة ووهان بدات هجمة اعلامية لتخويف ناس من هذ الفيروس (القاتل) بروباغندا اعلامية شرسة لتشويه الصين لي وصلت لدرجة ان ترامب كيقول عليه “الفيروس الصيني” بحال لي وقع من قبل “الارهاب الاسلامي”
باختصار هذ الدول كتزيد في حجم هذ الفيروس على انه فتاك
للتوضيح فقط الفيروس فعلا كاين ولكن راه نسبة الفتك ديالو قليلة بزااف و غير بناس لي عندهم امراض مزمنة خطيرة جدا و امراض المناعة
و الى جينا نشوفو غي ناس لي كيموتو بالتدخين كل سنة تقريبا 8 مليون نسمة علاش عمرنا شفنا هذ الحالة الإعلامية لي كتعمل حاليا ضد كورونا و حالة الطوارئ لي كاينة دابا ضد شركات التبغ …..
نكملو الموضوع بعض الدول العالم الثالث داخلين في المخطط بطريقة غير مباشرة لي عارفين هوا الفيروس كاين و كيفما هوا ظاهر في جميع الدول المتقدمة مثل المانية و اطاليا و اسبانية وا وا وا و دول العالم الثالث كيسايرو حالات لي كيجيوهم و خدامين فقط بنصائح منظمة الصحة العالمية في تمديد او رفع الحجر
عموما امريكا هذ البروباگاندا الاعلامية خلات جميع الشركات المستثمرة لي من سنوات و هي كتبني راسها داخل الصين تخاف على راسها و تبيع جميع الاسهم ديالها باثمن جد رخيصة و هذشي معروف و اكيد كلشي سمع بيه و هذشي لي إستافدت منو الحكومة الصينية و قامت بشراء “حب و تبن” و هنا في حسو الدول الغربية بانهم هزو اكبر القالب و بالتالي الصين كانت موجدة لبحال هذ نوع من الهجمات البيولوجية
فعلا الاقتصاد الصيني تضرر ولكن ماشي بذاك الحجم لي كان متوقع و تراجع بنسبة 4٪ من النمو و طبعا لي خلى الخبراء كيتوقعو نمو الاقتصاد الامريكي هذ السنة بنسبة 1.8٪ و سنة القادمة بنسبة 2٪ و رغم هذشي كامل فعوا فقط يبطء التقدم الملحوظ للصين
و ايضا من الامور لي خلى دول تطلب الصين بتعويضات بحال المانية و دول اخرى هوا الخسائر لي بسبب الخطة الفاشلة لي تبعو فيها أمريكا و رجاعت عليهم بخسائر في العديد من القطاعات فقط من اجل الحد من التقدم الصيني
و ما نساوش بلي العديد من الاحداث ركبات على موضوع كورونا سواء شركات طبية و المساعدات الأمريكية لبعض الدولة لبدات كتفهم لغز اللعبة و العديد من الملابس الاخرى

About admin

شوف هاد الموضوع

مدينة الجن

  في عام 1963 رجل في الاربعين من عمره يحاول ترميم جدران بيته في احدي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *